أخباركمية النفايات تزداد في شهر رمضان بنسبة 10 بالمائة مقارنة بالأشهر الأخرى (وزارة البيئة الجزائرية)

أخبار

نفايات
14 أبريل

كمية النفايات تزداد في شهر رمضان بنسبة 10 بالمائة مقارنة بالأشهر الأخرى (وزارة البيئة الجزائرية)

الجزائر – أفادت وزارة البيئة الجزائرية بأن كمية النفايات تزداد في شهر رمضان بنسبة 10 بالمائة مقارنة بالأشهر الأخرى، نظرا لزيادة مستويات استهلاك جميع المواد الغذائية، بما في ذلك مادة الخبز، التي تسجل معدلات تبذير عالية تبلغ 600 طن في اليوم الواحد.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن هذه النفايات تشمل أساسا بقايا الطعام والنفايات البلاستيكية ذات الاستعمال الواحد وغيرها، وهو ما يوضح حجم “الهوس الاستهلاكي” المسجل خلال هذا الشهر.

وأضافت أنه إلى جانب ذلك، لوحظت ظاهرة حرق القمامات والفضلات في وسط الأحياء السكنية أو بجوارها، وكذا الحشائش الجافة بصفة عشوائية وغير منظمة، عند تنظيفها، وهو ما يؤدي إلى تلوث المحيط والإضرار بصحة الناس.

ومن بين المظاهر السلبية الملاحظة أيضا هناك الرمي العشوائي للفضلات الحيوانية أو الخاصة بالخضر من قبل التجار والجزارين، إذ تحصي الوزارة رمي أكثر من 500 الف قنطار من الخضر من بين 10 ملايين التي يتم اقتناؤها.

كما يلاحظ في رمضان الاستعمال الكبير للأكياس البلاستيكية والاستهلاك غير الرشيد لمختلف المشروبات المعبأة في القارورات البلاستيكية، وهو ما ينعكس سلبا على صحة الانسان والمحيط الذي يعيش فيه.

ودعت الوزارة المواطنين الى تفادي السلوكيات السلبية في شهر رمضان، التي من شأنها الاضرار بمحيطهم، وعلى رأسها الاستهلاك المفرط والرمي العشوائي للنفايات، مؤكدة على ضرورة تغيير الذهنيات، حيث إن “نظافة المحيط لا تقتصر فقط على عمال النظافة”.

اقرأ أيضا