أخباركندا:مجلس تدبير الغابات يبحث العديد من القضايا الأساسية ذات التأثير الكبير على مستقبل القطاع الغابوي

أخبار

TO GO WITH AFP STORY BY STANISLAW WASZAK
Hucul horses play in the wild meadows and forests near Odrzychowa in southeastern Poland on October 8, 2014. Huculs, a primitive breed of horse,  escaped total extinction due to the efforts of scientists and Polish farmers.  AFP PHOTO/JANEK SKARZYNSKI / AFP PHOTO / JANEK SKARZYNSKI
12 Oct

كندا:مجلس تدبير الغابات يبحث العديد من القضايا الأساسية ذات التأثير الكبير على مستقبل القطاع الغابوي

كندا:  بحث المندوبون المشاركون في أشغال مجلس تدبير الغابات، التي افتتحت الأحد الماضي وتتواصل إلى غاية يوم غد الجمعة بفانكوفر، العديد من القضايا الأساسية ذات التأثير الكبير على مستقبل القطاع الغابوي، مثل إزالة الغابات والمخاطر والمسؤولية الاجتماعية للشركات واحترام الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية.

ويشارك في هذا اللقاء ازيد من 800 مندوب يمثلون أكثر من 80 بلدا، من أجل بحث السياسات التي تمس أكثر من 200 مليون هكتار من الغابات في جميع أنحاء العالم، والتي ستحكم عمل هذه الهيئة خلال السنوات القادمة.

وقال كيم كارستنسن، المدير العام لمجلس تدبير للغابات، “نجري حاليا نقاشات مثمرة ومشجعة للغاية بشأن القضايا الحاسمة التي تواجهنا، وسيسمح لنا هذا اللقاء بتحديد برنامج عمل المجلس خلال الثلاث سنوات القادمة”.

ويعمل مجلس تدبير الغابات، وهو منظمة عالمية غير ربحية، على تعزيز التدبير السليم للغابات، المفيد اجتماعيا والمستدام اقتصاديا.
وفي ما يلي نشرة الاخبار البيئية لأمريكا الشمالية لليوم الخميس 12 أكتوبر 2017:

* بنما:

– تراهن بنما على رفع مساهمة الطاقات المتجددة، لاسيما الريحية والشمسية، في تلبية احتياجاتها الطاقية وتنويع مصفوفته الطاقية، لا سيما من خلال وضع تحفيزات ضريبية للمقاولات العاملة في المجال وتشجيع الاستثمار في القطاع وتعزيز التعاون بين الفاعلين العموميين والخواص.

وسطر البلد الكاريبي هدف إنتاج 70 في المائة من احتياجاته الكهربائية من الطاقات المتجددة في أفق سنة 2050.

وتشير معطيات السكرتارية الوطنية للطاقة إلى أن بنما، التي تتوفر على أكبر محطة للطاقة الريحية في أمريكا الوسطى، سترفع إنتاجها من هذا الصنف الطاقي إلى حوالي 670 ميغاواط بحلول سنة 2020، فضلا عن زيادة إنتاجها من باقي الأصناف الطاقية، مثل الطاقة الشمسية، والكهرومائية، والكتلة الحيوية.

==================================

واشنطن –  تعهد الملياردير الأمريكي مايكل بلومبرغ، المعروف بالتزامه بمكافحة التغيرات المناخية، بتقديم نحو 64 مليون دولار لمحاربة استغلال واستخدام الفحم في توليد الكهرباء.
وسيخصص جزء من هذه الموارد (30 مليون دولار) لأكبر منظمة غير حكومية بيئية في الولايات المتحدة، “سييرا كلوب”، لتمويل حملتها  التي أطلقتها منذ سنة 2011 حول أضرار هذه الطاقة الأحفورية التي تتسبب في انبعاثات أكبر للغازات الدفيئة.

وقال بلومبرج، خلال لقاء في واشنطن، إن “الحرب على الفحم هي معركة من أجل السلامة الصحية  في امريكا ومن أجل اقتصادنا وبيئتنا وتنافسيتنا في العالم”.
==================================

* المكسيك:

– اكد وزير البيئة والموارد الطبيعية المكسيكي، رافاييل باتشيانو ألامان، أمس الاربعاء خلال مشاركته في منتدى بمدينة مكسيكو، حول آفاق تطوير القطاع السياحي وحماية البيئة، ان الحكومة ستواصل التزامها بالحفاظ على الموارد الطبيعية واستخدامها المستدام باعتبار ذلك سياسة فضلى لتنمية السياحة وتطويرها.

وأكد المسؤول التزام وزارته بالعمل بالتنسيق مع وزارة السياحة من أجل تطوير السياحة المستدامة لحماية البيئة، مبرزا إمكانية المزاوجة بين تطوير قطاع السياحة وحماية البيئة.

اقرأ أيضا