أخباركندا تعتزم رصد غلاف مالي بقيمة 30 مليون دولار من أجل حلول مبتكرة في مجال الطاقة النظيفة

أخبار

28 مايو

كندا تعتزم رصد غلاف مالي بقيمة 30 مليون دولار من أجل حلول مبتكرة في مجال الطاقة النظيفة

فانكوفر- أعلنت الحكومة الكندية عزمها رصد غلاف مالي بقيمة 30 مليون دولار لتنفيذ برنامج لدعم حلول مبتكرة في مجال الطاقة النظيفة.

وقال وزير الموارد الطبيعية الكندي أماجيت سوهي، خلال افتتاح الاجتماع الوزاري العاشر حول الطاقة النظيفة والاجتماع الوزاري الرابع لمهمة الابتكار، أمس الاثنين في فانكوفر بمشاركة العديد من البلدان، بينها المغرب، إن هذا البرنامج موجه لتحفيز الشركات الرائدة من أجل تسويق الابتكارات المتميزة في مجال الطاقة النظيفة.

وأبرز الوزير، في هذا الصدد، مساهمة بلاده في هذا “المشروع التكنولوجي المتطور والملهم للغاية، الذي سيعزز تموقع كندا كرائد في مجال ابتكارات الطاقة النظيفة.”

وأضاف أن “هذا الاستثمار يقربنا أكثر من مستقبل مزدهر يقوم على الطاقة النظيفة، سنواصل فيه حماية البيئة وتحفيز الاقتصاد وخلق فرص عمل جيدة للكنديين”.

من جانبه، أكد رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو، في كلمته للمشاركين عبر تقنية الفيديو، على ضرورة “التحرك بسرعة والعمل سويا في مجال مكافحة التغيرات المناخية من أجل بناء مستقبل للطاقة النظيفة”.

وقال ترودو إن “المضي قدما نحو حلول طاقية مبتكرة سيمكن من خلق فضاء للتعاون ومن مساعدة المقاولات على إنتاج تقنيات الطاقة النظيفة بشكل أسرع، وهو ما سيقربنا أكثر من هذا المستقبل الذي يقوم على الطاقة النظيفة”.

وتميز حفل الافتتاح بمشاركة وفد مغربي يقوده وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، عزيز الرباح، ويضم المدير العام لمعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات، بدر إيكين، والمستشار في سفارة المملكة بكندا، الحسين الرحموني.

كما شارك في هذا الحفل وزراء ومسؤولون كبار ورؤساء مقاولات من أزيد من 25 بلدا.

ويبحث المؤتمر الوزاري حول الطاقة النظيفة، الذي ينعقد من 27 إلى 29 ماي الجاري، التعاون العملي وتبادل الأفكار والتجارب من أجل حلول خضراء وإشراك القطاع الخاص في هذا المجال.

وتعد “مهمة الابتكار” مبادرة عالمية لتسريع الابتكار في مجال الطاقات النظيفة. ويرى المنظمون أن الابتكار، كآلية تحتاج لدعم الاستثمارات العمومية، يمكن أن يجعل الطاقة النظيفة في متناول الجميع.

اقرأ أيضا