أخبارلبنان : التنبيه إلى المضاعفات السلبية للمكب العشوائي في مدخل مدينة البترون (محافظة الشمال) سواء…

أخبار

18 أكتوبر

لبنان : التنبيه إلى المضاعفات السلبية للمكب العشوائي في مدخل مدينة البترون (محافظة الشمال) سواء على صحة المواطنين أو على الطبيعة والبيئة

بيروت / تم أمس الثلاثاء التنبيه إلى المضاعفات السلبية للمكب العشوائي في مدخل مدينة البترون (محافظة الشمال)، سواء على صحة المواطنين أو على الطبيعة والبيئة.

وأوضح بيان للمهتمين بالشأن المحلي بهذه المنطقة، أن النفايات في البترون ترمى في هذا المكب العشوائي منذ عشرات السنين، وينتج عنها سموم مضرة تنتشر في أرجاء ساحل هذه المدينة.

وطالب وزارتي البيئة والصحة بالتدخل السريع ووضح حد للحرائق المشتعلة وللغازات السامة المنبعثة من المكب، والأضرار الصحية الناجمة عنه، والعمل بأسرع وقت على إزالته. كما دعا إلى العمل لإيجاد حل جذري بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي لإقامة مطمر صحي بمواصفات علمية وبيئية تحافظ على صحة الناس وعلى البيئة وعلى المياه والهواء التي ما زالت تنعم بها منطقة البترون.

———————————————————————————

فيما يلي الأخبار البيئية من العالم العربي:

القاهرة  /  قال وزير البيئة المصري خالد فهمي، إن المنظومة التي أعدتها الوزارة من معدات ومواقع لتجميع “قش الأرز” (420 موقعا للتجميع بأربع محافظات حتى الآن)، ودعم متعهدي الجمع ب 50 جنيها عن كل طن يجمعه للاستفادة من قش الأرز ، ساهمت بشكل ملحوظ في “انحسار” ظاهرة حرق (قش الأرز) المعروفة ب “السحابة السوداء”.

وأضاف فهمي ، في تصريحات صحفية، أن الإدارة المتكاملة لمنظومة “قش الأرز” للموسم الحالي ساهمت في القضاء بشكل كبير على ظاهرة “السحابة السوداء” التي كانت تنتج عن حرق المزارعين لقش الأرز بعد حصاد محصول الأرز ، معتبرا أن المخلفات الزراعية تمثل قيمة اقتصادية، وأن الوزارة لديها برنامج لتحويل قش الأرز وسعف النخيل وقصب السكر بمنطقة الصعيد إلى سماد طبيعي وأعلاف، مؤكدا أن هذا البرنامج تم تنفيذه على مستوى محافظة الشرقية ليشمل بعد ذلك محافظة البحيرة.

————————————————————————————

بحث وزير البيئة خالد فهمي، أمس الثلاثاء، مع وفد (بنك التعمير الألماني) والوكالة الألمانية للتعاون الدولي المشرفين على البرنامج الوطني لإدارة المخلفات، آخر إنجازات هذا البرنامج وتطوراته.

كما تناول اللقاء، بحسب وسائل إعلام محلية، الإجراءات التنفيذية لإنشاء شركة قابضة لإدارة المخلفات الصلبة، وكذا عرض مقترحات الاستفادة من إعادة تدوير المخلفات في إنتاج الطاقة، فضلا عن مناقشة الإجراءات التنفيذية للبرنامج الوطني لإدارة المخلفات.

———————————————————————————–

الدوحة/ أعلن في الدوحة، مؤخرا، عن إطلاق أول مشاريع القطاع الخاص لاستزراع الأسماك، في توجه تروم من خلاله السلطات المختصة إيجاد بدائل للحفاظ على الأنواع السمكية المعرضة للاستنزاف نتيجة الصيد الجائر، وتوفير تلك التي لا توجد بالكميات الكافية أو ليس لها وجود أصلا بالمياه الساحلية المتاحة للصيد، والسعي الى بلوغ مستوى “الاكتفاء الذاتي من الغذاء والمنتجات الزراعية والحيوانية”، دون إهدار للثروات الطبيعية.

وأوضح وكيل الوزارة المساعد لشؤون الزراعة والثروة السمكية بوزارة البلدية والبيئة، الشيخ فالح بن ناصر آل ثاني، في تصريح للصحافة، أن المناقصة رست على إحدى الشركات الوطنية، لإدارة مشروع استزراع الأسماك الأول، الذي من المتوقع أن ينتج ألفي طن من الأسماك سنويا لفائدة السوق المحلي.

وأضاف أنه بعد استكمال إرساء وتنفيذ ثلاثة مشاريع للاستزراع السمكي، بحسب ما هو مخطط له، سيصل الإنتاج الى ستة آلاف طن يتم توجيهها بالكامل للسوق المحلية، على أن تتضمن هذه الحزمة من مشاريع الاستزراع السمكي مشروعا منفصلا لإنتاج الروبيان، سيكون الأول من نوعه في البلاد.

———————————————————————————–

الرياض/ تعتزم وزارة الشؤون البلدية والقروية السعودية خصخصة بعض قطاعاتها الخدمية، ومنها منظومة إدارة النفايات التي تستهلك سنويا ما قيمته 3.5 مليار ريال (الدولار يعادل 3.75 ريال سعودي).

ونقلت صحيفة (الاقتصادية) عن المتحدث باسم الوزارة حمد العمر قوله إن الوزارة أصدرت، عقب موافقة مجلس الوزراء على نظام إدارة النفايات البلدية الصلبة، اللائحة التنفيذية للنظام الذي يغطي خدمات أكثر من 90 في المئة من تعداد السكان في المملكة عن طريق التعاقد مع شركات القطاع الخاص.

وأضاف أن مشاريع وبرامج مبادرة تطوير منظومة إدارة النفايات البلدية، تتمثل في مشروع تطوير وتهيئة مدافن النفايات البلدية، وتهدف إلى تنمية الإيرادات البلدية وتعزيز مبادئ التنمية المستدامة والحد من إضرار النفايات.

وأشار المتحدث إلى أنه سيتم تقييم هذه المدافن ومقارنتها بأفضل الممارسات العالمية واقتراح التصاميم المناسبة وتقدير عمرها الافتراضي واقتراح طرق المعالجة والفرز والتدوير، ليتم طرحها مشاركة مع القطاع الخاص.

———————————————————————————–

عمان / أطلقت الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية بالأردن بالتعاون مع مؤسسة (هيرنيش بول) الألمانية وصحيفة (لوموند ديبلوماتيك) الفرنسية، أمس الثلاثاء، النسخة العربية من “أطلس البحار إحصائيات وحقائق حول المخاطر المحيطة بنظام بيئتنا البحرية”.

وتم خلال حفل إطلاق هذه النسخة، تقديم المحاور المختلفة التي يغطيها أطلس البحار، الذي يتضمن الأطلس إحصائيات وحقائق حول المخاطر المحيطة بنظام البيئة البحرية من مخزون الأسماك وقمامة الشواطئ (سموم في البحر) ومشكلة البلاستيك المجهري ومخاطر التراجع في التنوع الحيوي وتأثير البحار على التغير المناخي وارتفاع حرارة المياه وزيادة المخاطر.

وأكد وزير البيئة الأردني ياسين الخياط، بالمناسبة، على الأهمية الاستراتيجية للمناطق الساحلية بالنسبة للمملكة، بالنظر لعلاقتها المباشرة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

من جانبه، أبرز المدير التنفيذي في الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية إيهاب عيد، أهمية حماية الحيود المرجانية في العقبة التي تعتبر أولوية وطنية بالنسبة له لما تتميز به هذه الحيود من أهمية بيئية توفر منظومة مجتمعية اقتصادية متميزة، مبرزا أن الجمعية تلتزم بمواصلة جهودها للتوعية وحماية البيئة البحرية.

اقرأ أيضا