أخبارلجنة الطاقة والتجارة بمجلس النواب الامريكي تصادق على مجموعة من مشاريع القوانين المتعلقة بالطاقة…

أخبار

29 يونيو

لجنة الطاقة والتجارة بمجلس النواب الامريكي تصادق على مجموعة من مشاريع القوانين المتعلقة بالطاقة والبيئة

الولايات المتحدة: صادقت لجنة الطاقة والتجارة بمجلس النواب على مجموعة من مشاريع القوانين المتعلقة بالطاقة والبيئة، من بينها مشروع يروم مواصلة بناء مطرح للنفايات النووية يوكا ماوتن.

وقد تم اعتماد مشروع قانون يوكا بواقع 49 صوتا مقابل 4 أصوات بسبب التغيرات التي أدخلها الحزبان الديمقراطي والجمهوري، والتي ساعدت على تبديد بعض مخاوف الديمقراطيين بخصوص مشروع القانون الأصلي.

ويحدد القانون أجلا للجنة التقنية النووية من أجل المصادقة على المشروع.

كما يسمح لوزارة الطاقة بأن ترخص بموقع للتخزين المؤقت للنفايات النووية، قبل حصول يوكا على الترخيص.

—————————-

كندا:

يعارض الاتحاد الكيبيكي للبلديات رسميا خط أنابيب “إنيرجي إيست”، مادامت الحكومة الاتحادية لم تنجز بنية تحتية جديدة لتقييم مشروع شركة ترانس كندا.

وتشدد المجموعة على ضرورة أن تضع حاملة النفط صندوقا احتياطيا بقيمة خمسة مليارات لمواجهة أي تسرب محتمل.

ومن خلال قرار معتمد بإجماع أعضاء مجلس إدارته، سيعارض الاتحاد الكيبيكي مشروع “إنيريجي إيست” في غياب إنشاء منظمة ذات مصداقية تحل محل المكتب الوطني للطاقة، تسهر على تنظيم ودراسة مشاريع خطوط الأنابيب الجديدة.

—————————

المكسيك:

اعتبرت وزيرة البيئة بحكومة مكسيكو سيتي، تانيا مولر، أنه من الضروري أن ينخرط السكان بنشاط في عملية فرز القمامة الخاصة بهم وجعلها عادة يومية من أجل الوفاء بالإجراء الجديد الذي سيصبح ساري المفعول في 8 يوليوز المقبل.

وأبرزت المسؤولة، على هامش اجتماعها مع لجنة البيئة والموارد الطبيعية في مجلس النواب، أهمية أن يعمل السكان في إطار عملية تدريجية على تغيير العادات لفرز النفايات، خاصة وأنه لن تشهد المرحلة الأولى من تنفيذ هذا الإجراء الجديد أي جزاءات من أي نوع.

—————————

بنما :

أكد مدير هيئة قناة بنما أن حاجة هذا المعبر المائي من المياه العذبة لمواصلة الاشتغال قد ترتفع خلال السنوات الثلاث المقبلة من 427 مليون غالون يوميا إلى 620 مليون غالون.

وأضاف المسؤول الحكومي أنه يتعين البحث عن موارد مائية جديدة تنضاف إلى المنابع التقليدية للمياه القادمة من بحيرتي (آلاخويلا) و (غاتون)، مبرزا أن هذين البحيرتين تزودان حوالي 1,9 مليون شخص بالمياه الصالحة للشرب، علما أن الأسبقية تعود إلى ضمان استهلاك السكان من هذه المادة الحيوية.

وأضاف أنه في ظل توقعات ارتفاع حجم المبادلات العالمية، فسيكون من المستحيل التفكير في مشروع توسيع قناة بنما دون العثور على موارد مائية إضافية، موضحا أن دراسات تجرى بتعاون مع وزارة البيئة لتحديد إمكانية الاستفادة من مياه الأنهار والفرشات المائية القريبة.

اقرأ أيضا