أخبارمتاحف قطر تعلن عن شراكتها الرسمية للجائزة الدولية “روسانا أورلاندي 2021” لفن التصميم المحافظ على…

أخبار

14 أبريل

متاحف قطر تعلن عن شراكتها الرسمية للجائزة الدولية “روسانا أورلاندي 2021” لفن التصميم المحافظ على البيئة

الدوحة –  أعلنت مؤسسة متاحف قطر ،اليوم ، خلال ندوة أقيمت عبر الإنترنت ، لعرض تفاصيل أسبوع ميلانو للأزياء، عن شراكتها الرسمية للجائزة الدولية “روسانا أورلاندي2021 ” المخصصة لتصاميم تستخدم البلاستيك ، وذلك تماشيا مع التزام المؤسسة بالجمع بين التميز في فن التصميم وحماية البيئة والاستدامة.

وتعد هذه الجائزة جزءا من المبادرة الدولية “روسانا أورلاندي – لا ذنب للبلاستيك ” ، التي أسستها المصممة الايطالية روسانا أورلاندي ، من مدينة ميلانو، لتحفيز عالم المصممين على استخدام النفايات البلاستيكية، وتطوير الجيل التالي من التصميم لإعادة استخدام البلاستيك ، وتدويره وتحويله إلى منتجات ذات قيمة عالية.

وتعتبر متاحف قطر أول شريك رئيسي رسمي لهذه الجائزة، التي تمنح عن طريق لجنة تحكيم دولية، إذ سيتم تقديمها في السابع من شتنبر المقبل تزامنا مع معرض في متحف ليوناردو دا فينشي للعلوم والتكنولوجيا ، على هامش أسبوع ميلانو للتصميم .

وقد تم تعيين الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر، كرئيسة فخرية للجنة التحكيم الدولية لهذه الجائزة.

وقالت الشيخة المياسة في كلمة خلال الندوة، عن التزام متاحف قطر تجاه الجائزة للحصول على مشاركات إبداعية في فئات التصميم الأمثل للأثاث الحضري وأثاث الأماكن العامة، والمشاريع المبتكرة ، لمساعدة المجتمعات على تحويل النفايات إلى ثروات ملهمة مؤكدة أن التزام مؤسستها بالجمع بين التميز في التصميم ، والحفاظ على البيئة والاستدامة ، جعلاها ترعى جائزة “روسانا أورلاندي ” للبلاستيك برسم السنة الجارية .

وأشارت إلى أن “روسانا أورلاندي”، تساهم في دعم الاقتصاد الإبداعي بالدوحة عبر مشروع سكني متميز ، معربة عن ارتياحها لعرض مشاريع الفائزين بالجائزة في قطر خلال العام المقبل.

من جانبها، قالت روسانا أورلاندي إنها أطلقت هذا المشروع في عام 2018 ،لإبراز أهميته في مواجهة إساءة استخدام البلاستيك مما يتسبب في مشاكل بيئية، لذلك ، تضيف أورلاندي ، تم التفكير في إشراك العديد من المصممين لإحداث تصاميم تعتمد على إعادة استخدام البلاستيك وإعادة تدويره ليصبح منتوجا قيما.

وتهدف الجائزة الدولية المخصصة للمبدعين من جميع أنحاء العالم ومن جميع الفئات العمرية ، تقول أورلاندي ، إلى البحث عن تصاميم تلتزم بالمسؤولية الاجتماعية ، ومشاريع التواصل ، لتصبح جزءا حقيقيا من الحل لمشكلة واقعية ، مشيدة بالشراكة الرسمية لمؤسسة متاحف قطر مع الجائزة ، التي تراها تمنح القوة للمضي قدما في المزيد من الالتزام والمسؤولية .

اقرأ أيضا