أخبارمجموعة مناجم، بطل في تثمين النفايات

أخبار

01 نوفمبر

مجموعة مناجم، بطل في تثمين النفايات

الرباط/1 نونبر 2017/ومع/ أضحى تثمين النفايات، الذي كان غائبا تماما في السابق من قائمة أولويات الشركات، يجد مكانه تدريجيا في ممارساتها المعتادة. وتتراكم اليوم ككرة الثلج في هذا الاتجاه المبادرات التي، وإن كانت تشكل قطرة في محيط من التحديات،  تمتاز بأنها أثبتت أنه “من الممكن” التحفيز على المنافسة في هذا المجال.

وفي هذا الإطار، تعد تجربة مجموعة التعدين “مناجم” مدرسة على الصعيد الوطني. فبفضل استثماراتها في مجال البحث والتطوير، تمكنت “مناجم” من تثمين النفايات المتراكمة منذ سنة 1928 من مناجم الكوبالت. ونجحت شركة التعدين التابعة للشركة الوطنية للاستثمار في تطوير عملية صناعية تخول حاليا إنتاج 500 طن من معدن الكوبالت سنويا.

وتمكنت المجموعة من معالجة نفاياتها السائلة بجميع وحدات استخلاص المعادن لإنتاج سلفات الصوديوم وإعادة تدوير ما يعادل 500 متر مكعب يوميا من الماء. ونتيجة لذلك، يأتي أكثر من ثلث إنتاج المجموعة من الكوبالت من تثمين نفاياتها.

وكمنبر آخر، أنشأت المجموعة سنة 2010 ورشة عمل بعنوان “غرين شيب” لتكوين الشباب خارج المسار الدراسي في عملية تفكيك ومعالجة النفايات الكهربائية والإلكترونية، وذلك في إطار اتفاقية شراكة أبرمتها مع جمعية الجسر، ووزارة التربية الوطنية، ووزارة التشغيل والتكوين المهني.

وحققت التجربة نتائج مدهشة من خلال تكوين 65 شابا سنويا يحصلون على شهادة تقنيين في الصيانة المعلوماتية ويستفيدون من مواكبة في إحداث مقاولاتهم الصغيرة، وكذا تثمين 7000 جهاز حاسوب وتقديمها مجانا إلى المدارس العمومية القروية.

اقرأ أيضا