أخبارمجموعة من التحديات المناخية تعيق سبل عيش المزارعين

أخبار

entreprises agricoles et horticoles
22 فبراير

مجموعة من التحديات المناخية تعيق سبل عيش المزارعين

روما – ذكرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) أن الصدمات المرتبطة بالمناخ، والنزاعات، والكوارث الطبيعية، وتفشي الآفات النباتية أو الأمراض الحيوانية ما تزال تشكل تحديات كبيرة للمزارعين الفقراء في جميع أنحاء العالم.

وأضافت الفاو أن هذه التحديات تعيق سبل عيش المزارعين، و تقلل من فرص حصولهم على الدخل، وتجبرهم على التخلي عن أماكن سكناهم وتؤثر سلبا على موارد محدودة بالأصل.

وأشارت إلى أن استمرار موجات الجفاف في السنوات الأخيرة في مختلف المناطق أدى إلى ضعف في غلة المحاصيل في بلدان تعاني بالأصل من مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية.

وستظل هذه التحديات انشغالا رئيسيا للمنظمة خلال السنة الجارية. وقد تؤدي ظروف الطقس المرتبطة بظاهرة “إل نينيو” والتي تنشأ في بداية العام إلى تعقيد الوضع بشكل أكبر. وتؤدي أخطار ظاهرة “إل نينيو” – التي عادة ما ترتبط بالأمطار الغزيرة والفيضانات والجفاف – إلى تفاقم حالة انعدام الأمن الغذائي العالمي وقدرات التكيف لدى الفئات السكانية الضعيفة.
وفي هذا الصدد، قال السيد دومينيك بورجون، مدير قسم الطوارئ في الفاو :”تشكل الزراعة المصدر الرئيسي لسبل عيش غالبية الأشخاص المتضررين من الأزمات. لذلك، من الأهمية بمكان الاستثمار في الزراعة ودعم النظم الغذائية منذ بداية وقوع الأزمات لإنقاذ الأرواح وتمكين الأسر المحاصرة بسبب القتال أو التي تعيش في مناطق نائية من استئناف الإنتاج الغذائي المحلي بسرعة وتأمين مصدر للدخل. ونأمل، من خلال الدعم المقدم من قبل شركاء الموارد، في المساعدة على استعادة سبل عيش ملايين الأشخاص، وتقليل اعتمادهم على المساعدات الغذائية الخارجية، وبناء قدرتهم على الصمود لتحمل الصدمات”.

اقرأ أيضا