أخبارمجموعة من النشطاء الأوكرانيين في مجال البيئة يطلقون نهاية الأسبوع المنصرم حملة تطوعية للتنظيف وجمع…

أخبار

14 مايو

مجموعة من النشطاء الأوكرانيين في مجال البيئة يطلقون نهاية الأسبوع المنصرم حملة تطوعية للتنظيف وجمع القمامة

وارسو – أطلقت مجموعة من النشطاء الأوكرانيين في مجال البيئة ،نهاية الأسبوع المنصرم ،في مختلف المدن الكبرى ،حملة تطوعية للتنظيف وجمع القمامة، ستستمر خلال أيام نهاية الأسبوع الى غاية متم الصيف القادم .

وسيتم تتبع عمل المتطوعين ،المشاركين في الحمل المنظمة تحت شعار “فلنبدأ من أنفسنا ولنغير سلوكنا ” ،مباشرة عبر شبكات التواصل الاجتماعي ،على أساس أن يقدم كل متطوع “عصا التتابع” على الأقل لثلاثة أشخاص آخرين .

وتهدف المبادرة ،التي انطلقت نهاية الأسبوع المنصرم ، الى التحسيس بأن “نظافة المدن مسؤولية الأشخاص قبل المؤسسات البلدية ،كما أنها تعتمد كثيرا على سلوك الفرد ورغبته في تغيير محيطه البيئي والتأثير الإيجابي في محيطه الاجتماعي” .

وسيتم في فصل الخريف اختيار أحسن مبادرة “مواطنة” للحفاظ على البيئة في أوكرانيا، وستخول للمتميزين فرصة المشاركة في بعثات دولية لاستكشاف مواقع بيئية مرجعية على الصعيد العالمي .

+++++++++++
فيما يلي نشرة الأخبار البيئية لشرق أوروبا:

وضعت صربيا قواعد جديدة لفحص السيارات يشرع في تطبيقها في 5 يوليوز المقبل ،تتضمن تشديدات على سير العربات التي يزيد عمرها عن 15 عاما، بما في ذلك السيارات والحافلات والشاحنات ،بهدف التخفيف من حدة التلوث وانبعاثات الكربون.

وتسعى السلطات من وراء هذا القرار التقليل من الانبعاثات على الطرق ،حيث تعد السيارات ثاني أكبر ملوث في البلاد بعد قطاع الطاقة ،الذي يشتغل أساسا بالفحم الحجري.

وتتجاوز أعمار 30 في المائة من السيارات في صربيا 15 عاما.

وبموجب القواعد الجديدة ،ستشدد السلطات من الآن فصاعدا المراقبة التقنية السنوية على السيارات ،التي ستصبح إلزامية مرتين في السنة للمركبات القديمة.

وستركز عمليات المراقبة التقنية للمركبات (سعرها 30 أورو إضافة لرسوم وكالة الطرق) على ميزات الصلاحية، وتوفر المعدات التقنية المضادة للتلوث ومستوى الانبعاثات.

++++++++++++
روسيا/ أبدى علماء الطيور الأمريكيون قلقهم من خطر توسع موائل طيور الوقواق الروسية وانتقالها للعيش في أراضي ألاسكا.

ويعتقد العلماء أن توسع أماكن تكاثر الوقواق الروسي ليطال أراضي ألاسكا ،يمكن أن يضر الطيور المحلية في هذه المنطقة

ويرتبط خوف الخبراء بحقيقة تتعلق بوضع بيض طيور الوقواق، لدى انتشارها، في أعشاش الطيور المحلية ومزاحمتها على موائلها الأصلية، ما يؤدي لتناقص أعداد بقية طيور المنطقة.

وذكرت صحف محلية روسية ، أن الخبراء قاموا بتجربة نوعية وزعوا فيها بيض الوقواق على 62 عشا تعود لـ 27 نوعا من الطيور المحلية، فقامت الأخيرة بعد فترة وجيزة بالتخلص من بيض الوقواق في 60 بالمائة من الأعشاش.

ووفقا للمصدر ذاته ،فإن علماء الطيور متخوفون من أن انتشار الوقواق في ألاسكا سيؤدي إلى تعريض بقية طيور المنطقة للتناقص تدريجيا، واختفائها من بيئتها الطبيعية.

++++++++++

تركيا/يفرض نموذج مناطق مصادر الطاقات المتجددة، التزامات على العمالة المحلية بالبحث والتطوير ، حيث سيتم تركيب وحدات إنتاج الطاقات المتجددة ،مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بأجزاء و مكونات مع معدل مساهمة محلية عالية ،فيما يخص التكنولوجيا المتقدمة.

وسيتم توفير نقل التكنولوجيا و تطوير أنشطة البحث والتطوير في مجال الطاقات المتجددة في تركيا مع تقديم الحوافز في البلاد .

ووفقا لوزارة الطاقة والموارد الطبيعية التركية، فقد تشارك ثمان شركات من أصل عشر من أكبر المنتجين للتوربينات في العالم (أربع من ألمانيا ، واثنان من الصين ، وواحدة من أمريكا ، وواحدة من الدانمارك) في مزادات شركة الطاقات المتجددة التركية ، حيث تمثل هذه الشركات الثمانية 90 في المائة من سوق طاقة الرياح.

وفي إطار مشاريع شركة الطاقات المتجددة، فإن 90 في المائة على الأقل من خلق وتشغيل محطة انتاج الطاقة الكهربائية وتشغيل المصنع وكذلك 80 في المائة على الأقل من أنشطة البحث والتطوير ، مشروط بالوظائف المحلية ، الهادفة الى تكوين قوة عاملة من ذوي الخبرة والمهارة في هذا المجال.

+++++++++++++

النمسا/ من أجل تحسين النجاعة الطاقية والحد من الانبعاثات الضارة ، يتم تزويد مركز فيينا الدولي بالكهرباء ،الخالية من الكربون ،من مصادر قابلة حصريا للتجديد ، بالإضافة إلى ذلك ، يعمل المركز على الاستخدام الرشيد للورق ، وخفض وإعادة تدوير النفايات ،فضلا عن تقديم خدمة المطاعم الصديقة للبيئة.

ومركز فيينا الدولي ، الذي افتتح في الاول من يناير 1980 ، هو واحد من مقرات الأمم المتحدة الأربعة (نيويورك وجنيف ونيروبي)ويقع بالعاصمة النمساوية فيينا.

ويعمل بهذا المركز ما يقرب من 5000 موظف ينتمون الى حوالي 100 دولة يعملون بالمنظمات الدولية ، أشهرها الوكالة الدولية للطاقة الذرية ،حيث تعقد العديد من المؤتمرات والندوات والاجتماعات الدولية كل سنة ، وكذلك في مركز النمسا القريب من فيينا ، الذي تستخدمه الأمم المتحدة في كثير من الأحيان خلال المؤتمرات الكبرى.

اقرأ أيضا