أخبارمحكمة فيدرالية بالأرجنتين ترفض حضر استخدام مبيد الأعشاب “غليفوسات”

أخبار

03 أبريل

محكمة فيدرالية بالأرجنتين ترفض حضر استخدام مبيد الأعشاب “غليفوسات”

بوينوس أيرس   – رفضت إحدى المحاكم الفيدرالية بالأرجنتين، مؤخرا، إصدار أمر قضائي لوقف استخدام مبيد الأعشاب “غليفوسات” في جميع أنحاء البلاد بالنظر إلى المخاطر التي يشكلها استخدامه الزراعي، مثلما طالب بذلك مجموعة من النشطاء البيئيين المحليين.

وطالب النشطاء بحظر استخدام مبيد الغليفوسات للرش الجوي وفرض منطقة حماية تصل إلى 5 كلم من المواد الكيميائية الزراعية، في حالة الرش الأرضي، لا سيما في المناطق القريبة من التجمعات السكنية والمدارس والبلدات والمنازل، والأنهار والبحيرات ومناطق استخراج المياه الجوفية من الآبار.

ويندرج هذا الطلب في إطار دعوى قضائية جماعية تطالب بالتعويض عن الضرر البيئي الناجم عن استخدام مبيد الأعشاب “غليفوسات” بالأرجنتين.

==================================

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الاثنين 03 أبريل 2017 :

* الأرجنتين:
– جدد فرع منظمة السلام الأخضر بالأرجنتين دعوته إلى إغلاق منجم “فيلاديرو” للذهب، الذي تستغله شركة “باريك غولد” الكندية بإقليم سان خوان (غرب)، وذلك بعد حادث تسرب جديد لمادة السيانيد من المنجم، هو الرابع من نوعه منذ شتنبر من سنة 2015.

وشددت المنظمة البيئية على ضرورة تفعيل مقتضيات قانون الأنهار الجليدية الذي صدر بالأرجنتين قبل ست سنوات، وإغلاق المنجم، على اعتبار أنه يقع في منطقة يحميها القانون المذكور.

وكانت شركة “باريك غولد” قد أقرت الأسبوع الماضي بحدوث تسرب جديد لمادة السيانيد من منجم “فيلاديرو”، الأكبر بالأرجنتين، والذي يقع على ارتفاع أزيد من 4 آلاف متر في جبال الأنديز على الحدود مع الشيلي.

وقد أوفدت وزارة البيئة الأرجنتينية إثر ذلك لجنة مختصة إلى منطقة التسرب الجديد للتحقق من حجم هذا الأخير ومن احتمال وصوله للأنهار المجاورة.

==================================

* الشيلي:

– زار ما لا يقل عن 11 ألف شخص باخرة “رينبو واريور” التابعة لمنظمة السلام الأخضر، خلال قيامها مؤخرا بجولة عبر سواحل وموانئ الشيلي للمطالبة بضرورة تعليق نحو 10 مشاريع في مجال صناعة واستغلال سمك السلمون في منطقة ماغايان والتحسيس بضرورة وأهمية الحفاظ على الثروات البحرية.

وكانت الباخرة قد بدأت جولتها أواخر فبراير الماضي واختتمتها بعد أزيد من شهر، وانتقلت بعدها إلى السواحل الأرجنتينية للدفاع عن القضايا البيئية.

وتروم هذه الجولة، حسب فرع المنظمة البيئية بالشيلي، تفادي حوادث مثل كارثة جزيرة “تشيلووي” العام الماضي، التي حدثت حينما ألقت الشركات المتخصصة في صناعة السلمون نحو خمسة آلاف طن من البقايا السامة في البحر، ما تسبب في نفوق نحو 37 طن من الأسماك والكائنات البحرية الأخرى، حسب المنظمة البيئية.

==================================

* البرازيل:

– أعلن المعهد البرازيلي للبيئة والموارد الطبيعية (إباما) عن إطلاق تحقيق حول تلاعب في حجم انبعاثات محركات الديزل لسيارات فولكس فاغن أماروك، التي يتم تسويقها في البلاد، حسب ما أوردت وسائل الإعلام المحلية.

وأشارت المصادر إلى أن الاختبارات التي أجريت بطلب من المعهد، أظهرت أن فولكس فاغن حاولت تزوير ليس فقط نتائج الاختبارات التي أجرت على 17.000 سيارة تم إنتاجها بين سنتي 2011 و2012، بل أيضا تلك المتعلقة بسيارات جديدة أنتجت بعد هذه الفترة.

اقرأ أيضا