أخبارمحمد فلاح مهندس شاب يسوق التجربة المغربية في مجال البناء المستدام بالمنتديات الدولية

أخبار

15 فبراير

محمد فلاح مهندس شاب يسوق التجربة المغربية في مجال البناء المستدام بالمنتديات الدولية

(إبراهيم بنحمو)

أبوظبي – بحكم تكوينه الأكاديمي وانشغاله الكبير بالبحث في مجال الحفاظ البيئة  لايترك محمد فلاح مهندس مغربي لايتجاوز عمره ال 25 ربيعا ،أية فرصة تتاح له خلال مشاركته في منتديات دولية لتسويق التجربة المغربية في مجال البناء المستدام .

فخلال المنتدى العالمي الحضري العاشر الذي نظم في أبوظبي بالامارات العربية المتحدة  ما بين 8 و13 فبراير الجاري ،شارك هذا المهندس القادم من جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، بنجرير في ندوة دولية حول موضوع” الجامعات وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة في المدن ..تعزبز الابتكار من خلال التربية ودعم الكفاءات”  جنبا الى جنب مع ممثلين لجامعات مرموقة  على الصعيد العالمي .

وطيلة أيام المنتدى ،الذي نظمه برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (موئل الأمم المتحدة) بالتعاون مع دائرة البلديات والنقل الإماراتية تحت شعار ” مدن الفرص : ربط الثقافة والابتكار “، ظل هذا الشاب المغربي الطموح الحاصل ايضا على دبلوم المدرسة الحسنية للاشغال العمومية بالدار البيضاء ،شعلة من النشاط إذ كان يتنقل بين ورشات  وأجنحة الدول المشاركة في المعرض المصاحب للمنتدى يبحث عن الجديد في مجال التنمية المستدامة وفي الوقت ذاته المساهمة في اشعاع التجربة المغربية في هذا المجال  .

و في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء  قال فلاح إن الرسالة التي عمل على ايصالها ممثلا لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، بنجرير في الندوة التي وجهت فيها الدعوة الى ثمانية جامعات فقط على مستوى العالم، ارتكزت على إبراز  انخراط  المغرب في المجهودات التي تبذلها  الأمم المتحدة  والمنظمات الدولية لتحقيق تنمية مستدامة ومتكاملة و إشراك الشباب في تنفيذ استراتيجيات و خرائط الطريق ذات الصلة في برامج التعليم العالي و البحث العلمي .

وأضاف في نبرة كلها ثقة أن المغرب يتوفر على طاقات شابة قادرة على منافسة شباب البلدان المتقدمة في مختلف المجالات ، مضيفا ان جامعته تحرص على تكوين أطر ذوي كفاءات عالية في التخطيط الحضري و التنمية الحضرية المستدامة واحداث برامج تعاون دولي في هذا المجال تشجع على اعتماد البناء المستدام الذي يرتكز  على المواد الناتجة عن عملية التدوير  والتصاميم المساعدة على الحفاظ على البيئة وترشيد استهلاك الطاقة والمياه.

وأبرز فلاح المنحدر من مدينة المحمدية ،أهمية إشراك الساكنة و الثقافة المحلية في البرامج و المشاريع الحضرية واحداث مراكز بحث متطورة بشراكات دولية من أجل تنمية حضرية مستدامة و فعالة و متناسبة مع الخصوصيات المغربية  والعمل على احداث شراكات بالقارة الافريقية لتعزيز النموذج التنموي الحضري الافريقي وذلك بغية ايجاد الحلول للمشاكل المطروحة .

وأكد هذا المهندس الشاب، الذي ينشط أيضا في العمل الجمعوي، أنه لا يترك اية فرصة تتاح له للتعريف بالجهود التي يبذلها المغرب في مجال التنمية المستدامة وتثمين الموروث وطرق ومواد البناء التقليدية المعتمدة لاسيما في المدن العتيقة والبوادي والواحات بالنظر لجودتها واستدامتها .

وذكر في هذا الصدد بمشاركته بمشروع جماعي في الأكاديمية العربية للابتكار بقطر  سنة  2019 يتعلق بتطوير حجر صناعي تم استخراجه انطلاقا من تدوير النفايات لتعويض استعمال الحجر الطبيعي بشكل مفرط في تطبيقات البناء ، وتوج بحصد جائزتين دوليتين واختيار المشروع من بين احسن 10 مشاريع بمنطقة شمال افريقيا و الشرق الأوسط.

ومما لاشك فيه أن  محمد فلاح ،الذي شارك ايضا في مؤتمر الشباب والمناخ المصاحب لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة للمناخ “كوب 22”  بمراكش سنة 2016  ،يمثل نموذجا للشباب المغربي الطموح المسلح بالعلم والمعرفة والمنفتح على تجارب الاخرين ،بحاجة على غرار طاقات مغربية شابة أخرى الى مزيد من الدعم والتشجيع   لاشعاع التجربة في مجال التنمية المستدامة  ورفع التحديات المرتبطة بالتغيرات المناخية التي يواجهها العالم .

 

 

اقرأ أيضا