أخبارمخاطر التلوث البترولي بالبحر الأحمر

أخبار

21 أبريل

مخاطر التلوث البترولي بالبحر الأحمر

 القاهرة – قالت الدكتورة منال طنطاوي رئيس الإدارة المركزية للسواحل والبحيرات بوزارة البيئة المصرية إن التلوث البترولي بالبحر الأحمر يتم من خلال تسريب السفن، وهذا يحدث في المناطق التجارية، مشيرة إلى أن التلوث البترولي الآخر تتسبب فيه شركات البترول خاصة منطقة رأس غارب التي يتركز بها العديد من منصات البترول وخطوط الأنانبيب.

وأضافت أن خطورة التلوث البترولي يكمن فى أنه يكون طبقة عازلة للضوء والهواء ما يمكن أن يؤثر على الكائنات الحية في المياه.
وأوضحت “طنطاوي”، في تصريحات صحفية، أن وزارة البيئة لديها مراكز مجهزة لمكافحة التلوث البترولي أهمها في شرم الشيخ ، مؤكدة أن هذه المراكز بها أجهزة ومعدات متطورة للتعامل مع البقع الزيتية.

//////////////////////
المنامة/ أكد وزير شؤون الكهرباء والماء البحريني، عبد الحسين ميرزا، أهمية التوجه إلى مصادر الطاقة المتجددة، بما يساند سياسة الدولة لتشجيع الاستثمار واستخدامات الطاقة الشمسية لإنتاج الكهرباء، خاصة مع اعتماد الخطة الوطنية لرفع كفاءة الطاقة والخطة الوطنية للطاقة المتجددة والتي تتضمن عددا من الأهداف من ضمنها وضع هدف وطني للاعتماد على الطاقة المتجددة في البحرين بنسبة ستة في المئة من مصادر الطاقة في المملكة بحلول العام 2025.

وأوضح الوزير، في تصريحات صحفية على هامش ورشة عمل حول الطاقة المتجددة، أن هذه الخطط والأهداف ستساعد البحرين في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وستساعد في جذب الاستثمارات الدولية الجديدة، مما يجعل المملكة في مصاف الدول المتقدمة في مجال تنويع مصادر الطاقة العالمية.

وقال: “لدينا كميات كبيرة من الطاقة الشمسية في المنطقة من الضروري استغلالها خير استغلال في هذا التوقيت بالذات، مع دراسة مصادر الطاقة المتجددة الأخرى”، مشيرا إلى أن الألواح أو الخلايا الشمسية التي يمكن اقتناؤها بأسعار تنافسية من شأنها أن تكون بديلا ناجعا لمصادر الطاقة التقليدية.

//////////////////////////
الرياض/ أوصى المشاركون في لقاء علمي نظمته الجمعية السعودية لعلوم الحياة، أمس الخميس بمكة المكرمة، بضرورة العمل على استدامة مصادر المياه بترشيد استهلاكها وحماية واستدامة التنوع في الحياة الفطرية من خلال تنظيم الرعي والصيد وتشجيع حملات التشجير والأنشطة التطوعية للمحافظة على البيئة.

كما أكد اللقاء على ضرورة دعم وتشجيع مشاريع تحقيق الأمن الغذائي المستدام ضمن استراتيجية وطنية شاملة، وتشجيع البحث العلمي التطبيقي في الجامعات والمراكز البحثية ذات العلاقة وتعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص للإسهام في دعم التحول لمجتمعات بيئية مستدامة.

كما أبرز اللقاء أهمية التوعية بخطورة المبيدات وطرق التخلص منها للمحافظة على الصحة العامة، وإخضاع المشاريع التنموية للدراسات البيئية المتكاملة قبل تنفيذها مع تفعيل التشريعات البيئية وتطويرها، وترسيخ مفاهيم التربية والثقافة البيئية لدى الأفراد في مراحل التعليم المختلفة.

وناقش اللقاء عددا من المواضيع المرتبطة بالبيئة ومنها التنوع الأحيائي والحياة الفطرية، وعلوم الحيوان والطب البيطري والإنتاج الحيواني، وعلوم النبات والأحياء الدقيقة ووقاية النبات، بالإضافة إلى محاور علوم المياه والتربة والتلوث البيئي، وعلوم الأغذية والتقنيات الأحيائية.

/////////////////////
عمان / قال مدير مديرية بيئة البلقاء في الأردن، طلعت الدباس، إنه تمت الموافقة على عطاء جديد بقيمة 100 ألف دينار لعمل حفرة جديدة (وحدة تبخيرية) في مكب نفايات الحمرة لاستقبال مياه الزيبار.

وأشار الدباس، بحسب ما أوردته وسائل إعلام محلية، إلى أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى لتطوير المكب والبالغة كلفتها 160 ألف دينار تشمل مكاتب وأبنية خدماتية.

/////////////////////

— أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في الأردن، عن تشكيل لجنة استشارية تضم مجموعة من الخبراء الزراعيين في إطار التعاون بين وزارة الزراعة الأردنية والمنظمة.

وحسب تقرير صدر عن وزارة الزراعة، فإن المنظمة ستضطلع بدور رئيسي في كتابة هذه المجموعة، وتنظيم واستضافة لقاءاتها، مبرزا أن المجموعة ستعمل على تقديم المشورة في القضايا التي تتعلق بالأمن الغذائي، وذلك في ظل التحديات التي يواجهها هذا القطاع وتفعيل دوره في تحقيق أهداف التنمية المستدامة حتى 2030 في الأردن.

وتتألف المجموعة من نخبة من الأشخاص ذوي الخبرات في مجالات الزراعة وإدارة الموارد الطبيعية والأمن الغذائي، ومن مهامهم تقديم النصح والإرشاد لوزارة الزراعة ومناقشة الرؤية المستقبلية للزراعة والأمن الغذائي في المملكة، والدور الاجتماعي والبيئي والاقتصادي الذي يلعبه القطاع الزراعي.

وستعمل المجموعة على عرض مداخلات بناءة تتعلق بالقطاع الزراعي والأمن الغذائي، بالتعاون مع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، كالنقابات المهنية، ومؤسسات البحث، واتحاد المزارعين، ومختلف الجهات المانحة والداعمة للقطاع الزراعي والامن الغذائي.
وتناقش المجموعة تطوير العلاقة ما بين المؤسسات ذات العلاقة بالقطاع بما يتناسب مع متطلباته والمتغيرات التي يتأثر بها وزيادة القيمة المضافة التي يقدمها المزارعون للسوق المحلي، وتفعيل دور التعاونيات التسويقية لدعم منتجات المزارعين في الأسواق المحلية.

////////////////////////

الدوحة/ نظمت “حديقة القرآن النباتية” (عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع)، مؤخرا، مسابقة للتصوير الضوئي لفائدة الطلبة الجامعيين تحت مسمى “غرس”، وذلك في إطار حملة “غرس” السنوية لزراعة الأشجار.

وسعت حديقة القرآن النباتية، الناشطة على المستوى البيئي، من خلال تنظيمها لهذه المسابقة إلى تمكين الطلبة من فرصة للتباري الفني والمعرفي، القصد منها تحفيزهم  على مقاربة الحياة البرية والطبيعية للبيئة القطرية، واكتشاف المناظر الطبيعية والتعرف على خصائصها ورصد جمالياتها عبر التصوير الضوئي، وذلك في دعوة مفتوحة للحفاظ على البيئة وحث الآخرين على القيام بنفس السلوك .

ولفتت مديرة مشروع حديقة القرآن النباتية، فاطمة الخليفي الانتباه، خلال حفل توزيع الجوائز، الى أن مشاركة الطلاب في حملة “غرس” ومسابقة التصوير الضوئي للحملة على وجه الخصوص تترجم الجهود المبذولة لرفع مستوى وعي النشء بأولوية حماية البيئة والحفاظ على توازناتها في ظل النهضة العمرانية التي تشهدها دولة قطر.

للإشارة تعمل “حديقة القرآن النباتية” على اشراك وتعزيز انخراط المجتمع، والنشء على وجه الخصوص، في العناية بالغطاء النباتي المحلي ومؤثثات البيئة القطرية عموما، وتنظم حملات متواصلة للتوعية بطرق الحفاظ على النباتات وزراعتها.

يذكر أن مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، التي تأسست سنة 1995 بمبادرة أميرية، تسعى، بحسب بطاقة تعريفية لها منشورة على موقعها الإلكتروني، الى قيادة جهود دولة قطر الرامية إلى تحقيق الريادة في التربية والتعليم والعلوم والفنون وتنمية المجتمع في المنطقة وخارجها بغرض الانتقال من الاقتصاد القائم على الكربون الى الاقتصاد القائم على المعرفة وبناء قدرات الإنسان وتحقيق التنمية المستدامة المستندة الى البيئة باعتبارها أحد الركائز الأربع في أفق رؤية 2030 .

اقرأ أيضا