أخبارمدريد: تعبئة حوالي 235 مليار أورو خلال الفترة ما بين 2021 و 2030 من أجل مكافحة التغيرات المناخية

أخبار

storm
19 يناير

مدريد: تعبئة حوالي 235 مليار أورو خلال الفترة ما بين 2021 و 2030 من أجل مكافحة التغيرات المناخية

مدريد – قال بيدرو سانشيز رئيس الحكومة الإسبانية، أمس الجمعة، بمدريد إن الحكومة ستقوم بتعبئة حوالي 235 مليار أورو خلال الفترة ما بين 2021 و 2030 من أجل مكافحة التغيرات المناخية وذلك في إطار المخطط الوطني للطاقة والمناخ .

وأكد سانشيز في الحفل الختامي للاجتماع رفيع المستوى حول التغيرات المناخية والانتقال الإيكولوجي أن ” إسبانيا مستعدة للاقتصاد الإيكولوجي واستعادت شغفها بالمناخ ” مشيرا إلى أن الانتقال إلى اقتصاد منخفض الكربون يجب أن يرتكز على ” العدالة الاجتماعية ” .

وشدد في هذا السياق على ضرورة العمل من أجل مواجهة تأثيرات التغيرات المناخية مضيفا أن ” الجيل الحالي هو الجيل الأول الذي سيعاني من تأثيرات تغير المناخ وكذا الجيل الأخير الذي لديه الفرصة لمكافحة آثاره اليوم قبل الغد ” .

ويحتاج المخطط الوطني للطاقة والمناخ الذي يتم إعداده من طرف الحكومة الإسبانية قبل تقديمه أمام البرلمان إلى إرساله إلى الاتحاد الأوربي من أجل اعتماده .

ويتضمن هذه المخطط الذي سيقدم خلال الأسابيع القليلة المقبلة العديد من التدابير والإجراءات التي من شأنها أن تساهم في مكافحة تأثيرات التغيرات المناخية ومسألة الاحتباس الحراري .

========================
في ما يلي النشرة البيئية من أوروبا الغربية:
بروكسل / وافقت المفوضية الأوروبية أمس الجمعة ، بموجب قواعد المساعدات الحكومية للاتحاد الأوروبي، على الدعم العام من فرنسا لمنشآت الطاقة الشمسية الضوئية الجديدة.
ومع ميزانية مؤقتة قدرها 250 مليون يورو ، يهدف مخطط المساعدات هذا إلى تعزيز إنتاج الكهرباء في فرنسا من مصادر متجددة ، حسبما يشير المدير التنفيذي الأوروبي في بيان.

وبالتالي ، ستأخذ المعونة شكل عقد شراء لمدة 20 عاما لأصغر المنشآت ، ومكافأة إضافية ، تزيد أيضا عن 20 عاما ، لمنشآت أكبر (أكثر من 500 كيلوات) ، يحدد المصدر نفسه.

========================

– لشبونة / أكد وزير البيئة البرتغالي وزير البيئة جواو بيدرو ماتوس فيرنانديز أن مصالح وزارة البيئة لم تعد تستعمل الأدوات البلاستيكية منذ بداية السنة وسيتم تدريجيا العمل على تعميمها على باقي المصالح الأخرى للإدارة العمومية .

وأوضح الوزير البرتغالي ، في تصريح صحافي ،أنه منذ فاتح يناير الجاري توقفت وزارة البيئة عن استعمال القارورات البلاستيكية والكؤوس وأدوات أخرى، طبقا لقرار الحكومة.

وكانت الحكومة قد اعتمدت في أكتوبر الماضي قرار يهدف إلى تقليص استخدام البلاستيك والورق في الإدارة العمومية من أجل الحد من إنتاج النفايات في أفق الانتقال إلى الاقتصاد الدائري .

اقرأ أيضا