أخبارمدينة ايري بولاية بنسلفانيا تتعرض لعاصفة ثلجية خلفت مستويات قياسية من الثلوج فاقت 160 سنتيمترا

أخبار

28 ديسمبر

مدينة ايري بولاية بنسلفانيا تتعرض لعاصفة ثلجية خلفت مستويات قياسية من الثلوج فاقت 160 سنتيمترا

الولايات المتحدة الأمريكية – تتعرض مدينة ايري بولاية بنسلفانيا (شمال شرق) منذ الأحد لعاصفة ثلجية خلفت مستويات قياسية من الثلوج فاقت 160 سنتيمترا، وفقا لما ذكرته مصلحة الارصاد الجوية الوطنية الأمريكية.

وكانت سلطات المدينة الواقعة بالقرب من شلالات نياغارا التي تشكل بحيرتها حدودا طبيعية مع كندا، اضطرت إلى إعلان حالة الطوارئ التي تمكنها من حيازة المعدات الثقيلة اللازمة تفاديا لأي حوادث محتملة.

وسجلت التساقطات الثلجية المصحوبة بالرياح الجليدية معدلات مرتفعة مما تسبب في اضطراب حركة السير على الطرقات. وقد تم حث السكان على البقاء في البيوت مع التزود بالمواد الضرورية.

////////////////////////////////////////////////////

++ كندا:

أعلنت وزيرة البيئة وتغير المناخ الكندية كاثرين ماكينا قرار حكومة أوتاوا بالمضي قدما في تنفيذ مشروع منجم موراي لنهر مين في كولومبيا البريطانية الوسطى وذلك بعد إجراء تقييم بيئي.

ويتعلق المشروع المذكور، الذي اقترحه “هد مينينغ إنترناشونال لت”، باستخراج الفحم المعدني، الذي يسمى أيضا فحم الكوك، الذي يحتوي على محتوى منخفض من الكبريت والفوسفور، ويدخل في إنتاج الصلب.

وفي بيانها بشأن التقييم البيئي، حددت الوزيرة 104 شرطا ملزما قانونيا لحماية البيئة، بما في ذلك تدابير التخفيف ومتطلبات برنامج المتابعة التي يتعين على مقدم الاقتراح اتباعها طوال فترة المشروع. وتشمل الشروط، على سبيل المثال لا الحصر، التدابير التي تعالج آثار المشروع على صحة الإنسان والأسماك وموائل الأسماك والطيور المهاجرة والحياة البرية الأخرى، فضلا عن استخدام الأراضي والموارد من قبل الشعوب الأصلية.

/////////////////////////////////////////////////

++المكسيك:

أفادت منظمة “غلوبال ويتنس” أن ما مجموعه 185 ناشطا بيئيا قتلوا سنة 2017 على الخصوص في المكسيك والبرازيل والأرجنتين والفلبين.

وذكرت المنظمة أن هؤلاء الضحايا قتلوا لأنهم دافعوا عن الأرض والغابات والموارد الطبيعية، مشيرة إلى حالة الناشط المكسيكي إيسيدرو بالدينيغرو لوبيز الذي اغتيل يوم 15 يناير لأنه ناهض اجتثات الغابات.

/////////////////////////////////////////////////

++ بنما:

أعلن مستشفى تخصصات طب الأطفال في العاصمة بنما، أمس الأربعاء، عن انضمامه إلى الشبكة العالمية للمستشفيات الخضراء والصحية، بموجب اتفاقية بين الطرفين تروم تعزير خدمات المركز كوسط استشفائي خال من الملوثات التي تؤثر على الصحة والبيئة.

وأوضح المركز الطبي، في بيان، أن الشبكة قبلت بانضمام المستشفى بعدما أخذت بعين الاعتبار جهوده من أجل الالتزام بقواعد توفير الماء والطاقة، وكذا للتخلص الآمن من المنتجات الصيدلانية وتوفير تغذية صحية للمرضى والمستخدمين.

وقال خوليان سانتشيز، رئيس إدارة المخاطر والأمن الحيوي وسلامة المرضى في المؤسسة الاستشفائية، إن هذه الأخيرة ستعمل على فصل النفايات الطبية حسب طبيعتها ودرجة خطورتها وعلى استبدال الأدوات الطبية التي تحتوي على الزئبق مثل المصابيح وأجهزة قياس الحرارة وضغط الدم، بأخرى تعتمد على التكنولوجيا الرقمية يوصى بها.

وتم سنة 2012، إطلاق الشبكة العالمية للمستشفيات الخضراء والصحية، وهي مبادرة من منظمة “صحة دون أضرار”، وتضم مستشفيات ومراكز للرعاية الصحية ونظم صحية ومراكز مهنية وأكاديمية مرتبطة بالقطاع، تسعى إلى الحد من الأثر البيئي وتعزيز الصحة البيئية العمومية.

وتضم الشبكة، ومقرها العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، أزيد من 500 عضو من الولايات المتحدة وأمريكا الجنوبية وأمريكا الوسطى وإفريقيا وآسيا.

اقرأ أيضا