أخبارمسؤولون محليون وإقليميون يبحثون بالرباط سبل تدبير مخاطر التغيرات المناخية بالمدن الساحلية

أخبار

24 أكتوبر

مسؤولون محليون وإقليميون يبحثون بالرباط سبل تدبير مخاطر التغيرات المناخية بالمدن الساحلية

شرع مسؤولون محليون وإقليميون صباح اليوم الاثنين بالرباط في بحث سبل تدبير مخاطر التغيرات المناخية والتخفيف منها في المدن الساحلية وذلك ضمن أولى جلسات المؤتمر العالمي السادس لبيئة المدن. وأبرزت أولى المداخلات في المؤتمر، الذي تنظمه جماعة الرباط بشراكة مع وزارة الداخلية وبلدية دبي ومركز البيئة للمدن العربية، على مدى يومين، حول “إدارة المدن الساحلية .. التحديات وحلول التغير المناخي”، ضرورة تبني سياسات وبرامج أوسع وأشمل لحماية السواحل والبيئة البحرية، والتخفيف من تأثيرات التغيرات المناخية على مستوى المدن، لضمان تنمية اقتصادية واجتماعية، وتحقيق تطور حضري شامل ومتوازن و مستدام. وفي هذا الصدد، قال رئيس جماعة الرباط محمد صديقي، في كلمة خلال افتتاح المؤتمر، إن الأنشطة البشرية غير المستدامة ساهمت بشكل كبير في تنامي ظاهرة التغيرات المناخية التي أضحت أحد انشغالات المنتظم الدولي. وأضاف صديقي أن المغرب يطمح إلى أن يكون رائدا في مواجهة التغيرات المناخية على الصعيد القاري، سواء من خلال الأوراش التي أطلقها في مجال الطاقات المتجددة، أو غيرها من الإجراءات العملية والمشاريع الصديقة للبيئة، وذلك بالرغم من مساهمته المحدودة إلى جانب دول القارة

اقرأ أيضا