أخبارمستويات ثاني أكسيد الكربون والميثان تستمر في الارتفاع بالغلاف الجوي خلال 2020 بالولايات المتحدة…

أخبار

09 أبريل

مستويات ثاني أكسيد الكربون والميثان تستمر في الارتفاع بالغلاف الجوي خلال 2020 بالولايات المتحدة الأمريكية

الولايات المتحدة الأمريكية – استمرت مستويات ثاني أكسيد الكربون والميثان في الارتفاع بالغلاف الجوي خلال 2020، حيث بلغ مستوى ثاني أكسيد الكربون أعلى نقطة له في 3.6 مليون سنة، وفقا لحسابات الإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي.

وتم تجاوز هذا الحاجز على الرغم من انخفاض الانبعاثات المتوقعة، على خلفية انتشار جائحة كوفيد-19.

وقالت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي إن معدل ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي العالمي بلغ 412.5 جزء في المليون سنة 2020، بزيادة قدرها 2.6 جزء في المليون عن سنة 2019، وهي خامس أكبر زيادة منذ أن بدأت الإدارة في قياس مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي قبل 63 سنة.

وحدث هذا الارتفاع على الرغم من انخفاض يقدر بنسبة 7 بالمائة في الانبعاثات العالمية بسبب انتشار الجائحة. ويعتقد كبير العلماء في مختبر الرصد العالمي التابع للإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي، بيتر تانس، أن سنة 2020 كانت لتسجل رقما قياسيا لولا الجائحة.

ويشير تحليل عينة سنة 2020 الذي أشرفت عليه الهيئة الأمريكية، أيضا، إلى أن مستوى الميثان شهد زيادة كبيرة. وعلى الرغم من أن هذا المركب أقل وفرة من ثاني أكسيد الكربون، إلا أنه أكثر قوة بنحو 30 مرة في احتباس الحرارة داخل الغلاف الجوي.

وبلغت الزيادة السنوية في غاز الميثان داخل الغلاف الجوي للسنة الماضية 14.7 جزء من المليار، وهي الأكبر منذ 37 سنة عندما بدأت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي قياساتها.

اقرأ أيضا