أخبارمشروع ميزانية البيت الأبيض يقترح تخفيضا ب 31 في المئة من الاعتمادات المخصصة لوكالة حماية البيئة

أخبار

17 مارس

مشروع ميزانية البيت الأبيض يقترح تخفيضا ب 31 في المئة من الاعتمادات المخصصة لوكالة حماية البيئة

واشنطن / يقترح مشروع الميزانية، الذي قدمه البيت الأبيض يوم الخميس، تخفيضا ب 31 في المئة من الاعتمادات المخصصة لوكالة حماية البيئة، في وقت تستعد الرئاسة الأمريكية للابتعاد عن التمويل الفيدرالي لأنشطة مكافحة تغير المناخ.
وتبلغ الميزانية المقترحة بالنسبة لوكالة حماية البيئة حوالي 5,7 مليار دولار، مقابل 8,3 مليار العام الماضي، حيث يلغي حوالي 100 مليون دولار من تمويل العديد من برامج الوكالة ذات الصلة بتغير المناخ، بما في ذلك تنفيذ القواعد المناخية التي فرضتها الإدارة السابقة، والبحوث المتعلقة بتغير المناخ، والدعم الدولي لمكافحة هذه الآفة.
كما ينص الاقتراح أيضا على خفض الأموال المخصصة لصندوق تنظيف الأراضي الملوثة (سوبر فاوند كلين آب)، ومكتب التنفيذ والملاءمة التابع للوكالة، وبرامج منح الدولة، وبعض الأشغال البيئية الخاصة بالنسبة لبعض المناطق كالبحيرات الكبرى وخليج تشيسابي في ما يلي نشرة الأخبار البيئية من قطب أمريكا الشمالية ليوم 17 مارس 2017 :ك.
كما يلغي المقترح حوالي 50 برنامجا تشرف وكالة حماية البيئة على تنفيذه، ليدخر أزيد من 347 مليون دولار مقارنة مع النفقات الحالية، وهو ما قد يفقد بين 3200 و 15 ألف منصب شغل.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية من قطب أمريكا الشمالية ليوم 17 مارس 2017 :

كندا  / سيركز اتحاد بلديات كيبيك على قضية التغيرات المناخية بمناسبة القمة المنعقدة على هامش المنتدى الثاني “أمريكانا”، المرتقب في 23 مارس المقبل بمونريال.
وأبرز اتحاد بلديات كيبيك أن هذا الحدث سيجمع المسؤولين المنتخبين مع باقي الفاعلين المحليين بهدف بلورة “رؤية مشتركة” في مجال حماية البيئة.
واعتبر المصدر نفسه أنه سيتم تقرير بعض الإجراءات الملموسة التي يتعين على بلديات كبيك اتخاذها من جهة للتأقلم بشكل أفضل مع آثار التغيرات المناخية، ومن جهة أخرى لاعتماد مبادرات للحد من تأثيرها البيئي.
كما ستتمحور المناقشات، أساسا، حول قضايا فعالية استخدام الطاقة، والنقل، وحماية البيئة الطبيعية والتخطيط المجالي.
وعقب الاجتماع، سيلتزم المسؤولون المنتخبون باحترام خطة عمل ستأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات الإقليمية، لكنها ستمكنهم بالمقابل من وضع مبادراتهم الخاصة.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0

تسبب إلغاء برنامج تطهير البحيرات الكبرى، الذي أكده الكشف عن ميزانية الإدارة الجديدة لدونالد ترامب أمس الخميس، في مخاوف عميقة لدى وزارة البيئة بإقليم كيبيك.
وقال وزير البيئية، دافيد هورتل، إنه “أمر يبعث على القلق، هناك ما يدعو للقلق”.
وكان العديد من المعنيين أبدوا مخاوفهم من تقليص الميزانية المخصصة لتأهيل البحيرات الكبرى بحوالي 97 في المئة، بينما الاقتطاعات المقترحة أكبر بكثير من ذلك، إذ تم إلغاء البرنامج بالكامل من ميزانية وكالة حماية البيئة الأمريكية.
في هذا السياق، ذكر السيد هورتل أن البرنامج يقدم مساعدات لجهود مكافحة التلوث والقضاء على الأنواع الحيوانية والنباتية الخارجية التي غزت البحيرات، محذرا من أن إلغاء البرنامج ستكون له آثار أكيدة على كيبيك.
واعتبر المسؤول الحكومي أنه “ما زال هناك أمل”، لافتا إلى أن المصادقة على الميزانية يعتبر عملية معقدة في الولايات المتحدة، إذ أن الكونغرس مطالب بإقرار مقترحات البيت الأبيض.
وأشار إلى أن العديد من الولايات المجاورة للبحيرات الكبرى تعترض على الاقتطاعات المرتقبة في ميزانية حماية البحيرات الكبرى، من بينها ولايات يحكمها جمهوريون، كويسكونسن، ولاية رئيس مجلس النواب بول ريان.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0

سالفادور / أعلنت وزيرة البيئة والموارد الطبيعية بسالفادور، لينا بوهل، أن الحكومة تعمل على اعتماد معايير مكافحة التلوث الأوروبية بالبلد، وخاصة ما يتعلق بالانبعاثات الغازية من عوادم عربات النقل العمومي وجودة الهواء.
وأبرزت المسؤولة الحكومية أن مشروع قانون قيد التحضير يهدف إلى ملاءمة المعايير الأوروبية مع واقع البلد، وإلزام السيارات بمستوى معين من الانبعاثات الغازية للتقليل من تلوث الهواء، موضحة أن المرحلة الأولى من تنفيذ المعايير ستشمل فقط مركبات النقل العمومي التي تمثل 2,2 في المئة من حظيرة العربات بالبلد.
وأوضحت ان بداية تنفيذ المعايير قد يكلف الدولة والأفراد بعد الاستثمارات الإضافية لتكييف عرباتهم مع مستوى الانبعاثات الجديد، موضحة أن هذه الاستثمارات تبقى على العموم أقل من نفقات الرعاية الصحية في الأمراض المرتبطة بتلوث الهواء.

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0

بنما / شارك موظفون بعدد من الإدارات العمومية ببنما في ورشة تكوينية يومي 14 و 15 مارس الجاري حول “تحديد التهديدات والحلول من أجل تكيف أفضل مع التغيرات المناخية بالمناطق الساحلية لبنما”.
وتهدف الورشة إلى وضع خارطة طريق ودليل عملي للتأقلم مع التغيرات المناخية بالمناطق الساحلية بالمحيط الهادي، وهو ما سيساعد السلطات على اتخاذ القرارات المناسبة بحثا عن “حلول خضراء” للمشاكل التي تعاني منها هذه الانظمة البيئية.
ويجري تنفيذ هذا المشروع بتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية ووزارة البيئة ببنما وهيئة الموارد المائية ببنما بدعم من بعض الهيئات الدولية.

اقرأ أيضا