أخبارمشروع نقل الغاز بين روسيا وألمانيا سيتسبب في انقسام دول الاتحاد الأوروبي قبل وبعد إنجازه (خبرة…

أخبار

25 أكتوبر

مشروع نقل الغاز بين روسيا وألمانيا سيتسبب في انقسام دول الاتحاد الأوروبي قبل وبعد إنجازه (خبرة أمريكية وأوكرانية)

  كييف – اعتبرت خبرة أوكرانية وأمريكية ،اليوم الخميس ، أن مشروع “نورث ستريم 2” (السيل الشمالي2) لنقل الغاز بين روسيا وألمانيا ،الجاري إنشاؤه حاليا ، “سيتسبب في انقسام دول الاتحاد الأوروبي قبل وبعد إنجازه”.

ورأى الخبراء ،المشاركون في منتدى الأمن الطاقي في مدينة لفوف ، أن المشروع “لا يمثل تهديدا للسوق الطاقية بالمنطقة فحسب ، بل يمكنه أيضا تغيير مشهد توريد الطاقة جذريا في أوروبا”، مشددين على أن ” ليس للمشروع أي مبرر اقتصادي ،وهو تهديد استراتيجي لأوكرانيا وكذلك لأوروبا ككل”،من وجهة نظرهم .

وقال مركز تحليل السياسة الأوروبية الأمريكي ،بالمناسبة ، إنه يمكن لهذا المشروع أن “يضع أوكرانيا في خانة الاعتماد طويل الأمد على الإرادة السياسية لروسيا ، وهو الهدف الرئيسي لموسكو”، مضيفا  أن مشروع “نورث ستريم 2″ ” قادر على تغيير التوازن الأمني والطاقي، الذي تطور في أوروبا منذ نهاية الحرب الباردة”.

وحسب المصدر ذاته ، فإن تم تنفيذ المشروع “سيؤدي بأوروبا الى انقسام شبيه بالانقسام الذي كان سائدا بين دول القارة العجوز خلال الحرب الباردة ” ،معتبرا أنه “لا يوجد لحد الآن قرار جيد سيساعد البلدان على التعامل مع تهديدات “السيل الشمالي 2 “”.

وأعرب  المركز عن اعتقاده بأنه “من أجل مواجهة هذا التحدي ، هناك حاجة إلى جهود أوروبية مؤسساتية ودولية مشتركة وسن استراتيجيات لتطويق هذا التهديد” .

ويعتبر مركز تحليل السياسات الأوروبية الأمريكي  معهد أبحاث مقره بواشنطن ،و يركز بحثه على أوروبا الوسطى والشرقية وروسيا.

ويناقش منتدى لفوف بأوكرانيا ،على مدى ثلاثة أيام ، قضايا متنوعة ،منها ” كيف يغير مشروع “نورث ستريم” صورة العالم” و “الوضع في بحر آزوف كأمن اقتصادي وتحدي اجتماعي” و “الحرب غير المتكافئة” ،و “الدفاع كمفهوم حديث – الأمن كأساس لحكم الدولة “.

اقرأ أيضا