أخبارمصرع شخص يبلغ من العمر 69 سنة إثر العواصف الثلجية التي تجتاح اقليم شوبوت جنوب الارجنتين

أخبار

changement climatique
21 يونيو

مصرع شخص يبلغ من العمر 69 سنة إثر العواصف الثلجية التي تجتاح اقليم شوبوت جنوب الارجنتين

بوينوس آيريس – الأرجنتين, خلفت العواصف الثلجية التي تجتاح اقليم شوبوت جنوب الارجنتين مصرع شخص يبلغ من العمر 69 سنة. وحسب مصادر أعلامية محلية فإن وفاة الشخص كانت نتيجة تعرضه لموجة البرد الشديدة التي يشهدها الاقليم

وكان ماريو داس نيفيس، حاكم اقليم شوبوت، أعلن قبل يومين حالة الطوارئ المناخية في جميع أنحاء الاقليم بسب العاصفة الثلجية القوية التي تضرب المنطقة.

وفي ما يلي نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الجنوبية لليوم الأربعاء 21 يونيو 2017 :

— حذر العلماء من أنه في حال استمرار الحرارة في الارتفاع بالمعدلات الحالية، فإن ثلاثة من أصل أربعة أشخاص سيتعرضون لدرجات حرارة قد تهدد حياتهم وذلك بحلول 2100.

وذكرت وسائل أعلام محلية، استنادا إلى دراسة حديثة، أنه في الوقت الراهن فإن واحدا من أصل من كل ثلاثة أشخاص في جميع أنحاء العالم يتعرضون لموجات حرارة شديدة، وهذا الرقم قد يتضاعف بحلول القرن المقبل، على الرغم من الجهود المبذولة للحد من الانبعاثات المسببة للتغيرات المناخية.

وحسب كاميلو مورا المشرف الرئيسي على الدراسة فإن “الجميع يتحدث عن المستقبل عندما يتعلق الأمر بالتغيرات المناخية، ولكن في هذه الدراسة وجدنا أن ذلك يحدث بالفعل، ومن الواضح أن الأمور ستصبح أسوأ بكثير”.

========================

* البرازيل :

— شاركت مجموعة من العلماء البرازيليين في البعثة الدولية لاستخراج عينات الجليدية من جبل إليماني ببوليفيا الذي بات مهددا بظاهرة الاحتباس الحراري.

وتعد العينات الجليدية التي تم اسخراجها على ارتفاع 6300 متر بمثابة بذكرى تشهد للاجيال المقبلة على ان هذه المرتفعات كانت مغطاة بالجليد قبل ان تذوب بفعل الاحتباس الحراري.

ويعد مشروع “ذاكرة الجليد”، برنامجا دوليا تم إطلاقه سنة 2015 بتمويل من المنظمات العلمية بهدف حفظ ذاكرة الجليد.

ومن أجل حفر جبل إليماني ببوليفيا، عمل فريق يتكون من 15 عالما من البرازيل وفرنسا وروسيا وبوليفيا في ظروف مناخية قاسية جدا خلال الفترة الممتدة من 22 ماي إلى 18 يونيو الجاري.

========================

* الشيلي :

— أعلنت الحكومة الشيلية أمس الثلاثاء عن اللجوء إلى استخدام طائرات بدون طيار لرصد مواقد الحطب بسانتياغو وبمنطقة العاصمة خلال فترات الحظر البيئي.

وقال وزير البيئة، مارسيلو مينا إن الهدف من ذلك هو تسهيل عمل مفتشي وزارة الصحة، من أجل التسريع في اعتماد خطة “سانتياغو تنفس”، التي تنص على فرض حظر دائم على استخدام مواقد الحطب،

وأعلنت السلطات الشيلية مؤخرا عن برنامج يهدف إلى استبدال مواقد الحطب بأخرى نظيفة ومستدامة من أجل محاربة التلوث.

========================

— تواجه الشيلي مشكلتين بيئيتين أساسيتين يتمثل أولاها في التغيرات المناخية وفي ضعف طبقة الأوزون نتيجة للانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري ولاستهلاك المواد التي تتسبب في ضعف هذه الطبقة.

وتشكل هذه المشاكل تهديدا على الصحة والتنوع البيولوجي وأيضا على التنمية الاقتصادية.

اقرأ أيضا