أخبارمعهد علوم التربة والنباتات البولوني يؤكد أن غرب البلاد يعرف حاليا حالة جفاف غير مسبوقة.

أخبار

27 سبتمبر

معهد علوم التربة والنباتات البولوني يؤكد أن غرب البلاد يعرف حاليا حالة جفاف غير مسبوقة.

وارسو / أكد معهد علوم التربة والنباتات البولوني، الأربعاء، أن غرب البلاد يعرف حاليا حالة جفاف غير مسبوقة، ما أثر على غطائه النباتي العام بشكل لم تعرفه المنطقة منذ أزيد من 73 سنة.

وأضاف المصدر ذاته أن كميات المياه الجوفية والسطحية، المسجلة خلال الأسبوع الجاري، تقلصت مقارنة بما تم تسجيله خلال الفترة ذاتها من العام الماضي بنحو 60 في المائة، مبرزا أن حالة الجفاف لم تؤثر فقط على المحاصيل الزراعية بل أثرت أيضا على الغابات ومكوناتها الطبيعية، بما فيها الحيوانات والحشرات.

وأشار المعهد الى أن الظروف المناخية التي عرفتها منطقة غرب بولونيا المحاذية لألمانيا في الأسابيع الأخيرة، عمقت عجز الموارد المائية، مؤكدا أن الفترة الفاصلة ما بين 21 يوليوز و20 شتنبر الجاري كانت الأكثر جفافا، على الأقل خلال الخمسين الماضية.

وحسب المصدر ذاته، فإن كمية التساقطات المطرية المتوقعة خلال نهاية الأسبوع الجاري لن يكون لها الأثر الإيجابي الكبير على الفرشة المائية السطحية والباطنية ونفس الحال بالنسبة للفضاءات الغابوية، التي تحتاج الى تساقطات مطرية مسترسلة تتجاوز نحو 15 ملم يوميا ولمدة شهر على الأقل قبل بداية موسم التساقطات الثلجية.

********************************************
فيما يلي نشرة الأخبار البيئية من شرق أوروبا:
روسيا/ أكد مشاركون في الاجتماع الثالث عشر للجنة الفرعية المعنية بحماية البيئة الروسية الصينية، أن هذا اللقاء يشكل فرصة لتوسيع نطاق وإدراج مجالات جديدة للتعاون بين البلدين، كتدبير النفايات التي تعتبر أحد الأهداف الرئيسية للسياسة البيئية للبلدين.

وجاء في بيان لوزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية، الاربعاء، أن المشاركين في هذا اللقاء اعتبروا أن دراسة الخبرة الأجنبية واندماجها الجزئي في الصناعة الروسية جزء لا يتجزأ من هذا العمل، مبرزين أن هناك أرضية مشتركة في هذا المجال مع الجانب الصيني وأن جميع الشروط متوفرة لمواصلة الحوار البناء.

وشددوا على أن الديناميات الإيجابية لتطوير التعاون الثنائي في مجال تدبير النفايات تجلت في اللقاءات السابقة التي تبادل خلالها الطرفان المعلومات حول الإطار التنظيمي الحالي، وإصلاحات التحسين التنظيمي للمشرع الوطني. كما تم خلالها توزيع مهام التحكم بين الإدارات المختلفة وخاصة المراقبة في منطقة تدبير النفايات في كل من روسيا والصين.

ولاحظت الأطراف أنه تم إحراز تقدم كبير في حفظ التنوع البيولوجي في المناطق والمحافظات الروسية والصينة، فضلا عن المحميات الطبيعية والحدائق الوطنية للبلدين في مجال الحفاظ والتفاعل بشأن حماية الطيور المهاجرة وموائلها بموجب الاتفاق الحكومي الدولي الثنائي.

ووفقا للمصدر ذاته، فقد تمت خلال الاجتماع مناقشة مجموعة من القضايا تتعلق بحفظ واستعادة مناطق الغابات وعلى الخصوص معالجة مسألة إنشاء مركز لبذور الغابات على الأراضي الحدودية لروسيا والصين.
*********************************************
تركيا/ تقوم سيدة ألمانية تعيش في مدينة بالكيسير التركية، بجمع النفايات من شوارع المدينة وحدائقها العامة، وتحولها فيما بعد إلى أشياء يمكن استعمالها، مثل الحقائب اليدوية، وأغطية الهواتف، وأشياء أخرى.

وقالت ساندي تونسل، في تصريح صحفي لصحيفة “يني شفق” نشرته الأربعاء، إن العمل الذي تقوم به موجه بالخصوص إلى الأطفال، قصد توعيتهم بضرورة الحفاظ على البيئة عن طريق هذا العمل البسيط، حسب تعبيرها، مؤكدة أنها تحاول أن تكون قدوة في الحفاظ على البيئة وإعادة تدوير النفايات.

وتقوم تونسل، التي درست الطب في ألمانيا، بجمع كل ما هو صالح لإعادة التدوير من مواد البلاستيك والورق والمعادن، لتقوم انطلاقا منها بتصنيع أشياء يمكن استعمالها مجددا.

وأضافت أنها تقوم بتسليم الأشياء التي صنعتها إلى جيرانها وأصدقائها كهدايا في محاولة منها للتشجيع على الحفاظ على البيئة بطريقتها.

وأكدت أنه من أجل الحفاظ على نظافة البيئة وحمايتها يجب تكثيف إعادة تدوير النفايات واستعمالها كمصدر متجدد لإعادة التصنيع.

اقرأ أيضا