أخبارمقاطعة غاريسا الكينية تأمل الاستفادة من تجربة المغرب في مجال التنمية المستدامة وتثمين المؤهلات…

أخبار

10 أكتوبر

مقاطعة غاريسا الكينية تأمل الاستفادة من تجربة المغرب في مجال التنمية المستدامة وتثمين المؤهلات المحلية

غاريسا(كينيا) – أعرب المسؤولون والمنتخبون بمقاطعة غاريسا (شمال- شرق كينيا)، أمس الأربعاء، عن الأمل في استفادة منطقتهم، التي تتوفر على إمكانيات كبيرة، من التجربة التي راكمها المغرب في مجال التنمية المستدامة وتثمين المؤهلات المحلية.

وجرى التعبير عن هذه الرغبة في الاستفادة من التجربة المغربية، على الخصوص، من طرف حاكم غاريسا علي بونو كوران، وذلك خلال لقاء عقده مع سفير المغرب بكينيا المختار غامبو الذي قام بزيارة للمنطقة.

وأكد السيد بونو كوران، في هذا الصدد، أن مقاطعة غاريسا، التي تفخر بأن تكون المركز التجاري والاقتصادي لشمال- شرق كينيا، تتوفر على العديد من المؤهلات التي لم يتم تثمينها بعد، بما في ذلك تربية المواشي والأراضي الزراعية التي باتت تتسع، والموارد المائية المتاحة على مدار العام بفضل نهر تانا البالغ طوله 700 كيلومترا، والمعادن، فضلا عن الحياة البرية التي من شأنها تحفيز النشاط السياحي بالمنطقة.

وتابع أن المقاطعة تعد موطنا لغزال “هيرولا”، وهو نوع من الغزلان المهددة بالانقراض، والزرافة البيضاء النادرة وأنواع أخرى متنوعة يمكن أن تساهم في تحفيز النمو من خلال السياحة، مستعرضا في السياق ذاته العديد من التحديات التي تواجهها هذه المنطقة.

وفي ذات السياق، اقترح سفير المغرب إبرام شراكات مع جهات بالمغرب تتوفر على أوجه تشابه اقتصادية وطبيعية مع مقاطعة غاريسا وتمكنت من تثمين مؤهلاتها، من قبيل الداخلة- وادي الذهب ودرعة- تافيلالت.

وأضاف، في هذا الشأن، أن هناك العديد من القطاعات الواعدة ذات القيمة المضافة العالية بهذه الجهات، بما في ذلك الفلاحة التي تطورت بفضل تقنيات السقي الجديدة والسياحة التي باتت على قائمة الوجهات المفضلة في العالم والطاقات المتجددة التي تستعد لتصبح المصدر الثاني للكهرباء، فضلا عن قطاعات أخرى واعدة.

كما اقترح السيد غامبو برمجة تبادل للزيارات بين المسؤولين والمنتخبين بالجهات المعنية لتحديد الحاجيات ونقاط القوة لدى كل طرف.

اقرأ أيضا