أخبارممثلو أزيد من 70 بلدا يدعون إلى استعمال مسؤول للأنظمة البيئية البحرية والساحلية

أخبار

09 سبتمبر

ممثلو أزيد من 70 بلدا يدعون إلى استعمال مسؤول للأنظمة البيئية البحرية والساحلية

البرتغال – دعا ممثلو أزيد من 70 بلدا من بينهم المغرب، شاركوا في اجتماع وزاري أمس الجمعة بلشبونة في إطار منتدى دولي حول المحيطات، إلى استعمال مسؤول للأنظمة البيئية البحرية والساحلية، مؤكدين على انعكاس هذه الأخيرة على صحة الإنسان.
وأكد إعلان لشبونة، الذي تمخض عن أشغال هذا الاجتماع، على أهمية النهوض بالتعاون الإقليمي والدولي من خلال صياغة شراكات شمولية ” زرقاء ” من أجل تعبئة مبادرات قوية وأكثر طموحا في المجال البحري تنخرط فيها الحكومات والمجتمع المدني والمقاولات والجامعات ومراكز البحث وباقي الجهات المعنية.
كما شدد الإعلان على أهمية استباق المخاطر التي تهدد الصحة العمومية، مجددين التزامهم بتحقيق أهداف التنمية المستدامة في الآجال المحددة وخاصة الهدف 14.1 المتعلق بالوقاية والتقليص من التلوث البحري بجميع أشكاله.
———————————————————————————–
في ما يلي نشرة الأخبار البيئة من أروبا الغربية:
سويسرا – كشف باحثون اوروبيون في دراسة انجزت مؤخرا, أن اكثر من 150 الف من الاوروبيين سيكونون مهددين سنويا من انعكاسات الاحتباس الحراري في افق 2100 .
ونبهت الدراسة التي نشرت في مجلة “لانسيت بلانتري هيلث” الى تزايد حدة الخطر بوجه خاص بالنسبة لبلدان الجنوب بسبب الاحداث المتصلة بالمناخ اذا لم تبذل اي جهود لمكافحة الاحتباس الحراري.
وأكدت هذه الاستنتاجات ان الاضطرابات المناخية ستصبح بسرعة عبئا على المجتمعات حيث أن اوروبيين اثنين من ثلاثة سيتاثرون في نهاية القرن بالكوارث المرتبطة بالمناخ.
وحسب النموذج المعتمد من قبل العلماء، فان عدد الوفيات بسبب التغيرات المناخية سينتقل من 3 الاف في السنة ما بين 1981 و2010 الى 152 الف في السنة ما بين 2071 و2100 اذا لم يتم اتخاذ اي اجراءات للتقليص من انبعاثات الغاز الدفيئة.
وقامت الدراسة بتحليل اثار سبعة كوارث مرتبطة بالمناخ في دول الاتحاد الاوروبي ال28 وكذا في سويسرا والنرويج وايسلاندا.
———————————————————————————–
فرنسا – اعتبر وزير الانتقال الإيكولوجي والتضامن الفرنسي نيكولا هولو أمس الجمعة أن إعصار إيرما الذي ضرب جزر الكاراييب يجب أن يشكل درسا لمجموع بلدان العالم في محاربة الاحتباس الحراري.
وقال في تصريح بثته القناة التلفزية (فرانس 2) إن ” إنكار هذه الحقيقة يجعلها تلاحقنا في وقت لسنا فيه على أتم الاستعداد “.
وقال أن استمرار مشاكل المناخ سينعكس سلبا على ” جزر المحيط الأطلسي المنخفضة الارتفاع ” والمحيط الهادئ.

اقرأ أيضا