أخبارمنح الجائزة المرموقة “الشخصية المتبصرة في مجال النجاعة الطاقية” لجلالة الملك يكرس المقاربة الملكية…

أخبار

09 مايو

منح الجائزة المرموقة “الشخصية المتبصرة في مجال النجاعة الطاقية” لجلالة الملك يكرس المقاربة الملكية الحكيمة والاستباقية (سعيد ملين)

 

واشنطن  –  أكد المدير العام للوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، السيد سعيد ملين، أن منح الجائزة المرموقة “الشخصية المتبصرة في مجال النجاعة الطاقية”، (إينيرجي إيفيسنسي فيزيوناري أوارد)، أمس الاثنين بواشنطن، إلى جلالة الملك محمد السادس، يكرس المقاربة الملكية الحكيمة والاستباقية التي مكنت المغرب من أن يصبح نموذجا في مجال النجاعة الطاقية.

وأبرز السيد ملين، اليوم الثلاثاء في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “الأمر يتعلق باعتراف بريادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي مكنت المغرب من أن يدرك، في وقت مبكر، أهمية استراتيجيات النجاعة الطاقية” في مسار التنمية المستدامة، مشيرا إلى أنه “قلة من رؤساء الدول من التزموا على هذا المستوى”.

وتم منح الجائزة المرموقة “الشخصية المتبصرة في مجال النجاعة الطاقية” لصاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال المنتدى العالمي حول النجاعة الطاقية. وتسلمت الجائزة سفيرة المملكة المغربية بالولايات المتحدة، للا جمالة العلوي، باسم جلالة الملك.

ولاحظ السيد ملين، الذي شارك في المنتدى العالمي حول النجاعة الطاقية بواشنطن، أنه بفضل الرؤية الملكية، أعطى المغرب الأولوية إلى الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق برؤية تمتد على عشرين سنة، بل على الثلاثين سنة المقبلة.

وأضاف أنه “بفضل الرؤية الملكية، قرر المغرب أن يكون استباقيا ويضع استراتيجية تتضمن أهدافا مرقمة في أفق 2030″، مبرزا في هذا الإطار عددا من المشاريع الكبرى التي أطلقتها المملكة كمخطط الطاقة الشمسية والريحية والكهرومائية.

كما نوه بأن المملكة وضعت استراتيجية واضحة المعالم في مجال النجاعة الطاقية في العديد من القطاعات، خاصة الصناعة والنقل والزراعة والبناء.

د/م ه

 

اقرأ أيضا