أخبارموريتانيا توقع اتفاقا مع شركة النفط البريطانية (بريتيش بتروليوم)، لتطوير الطاقات النظيفة ودمجها في…

أخبار

POUR ILLUSTRER UNE SERIE DE TROIS PAPIERS SUR L'EXPLOITATION DU PETROLE OFFSHORE EN ANGOLA ET EN MER DE NORVEGE - Deux marins du remorqueur de haute-mer norvégien "Bourbon Surf", travaillent, le 15 janvier 2007, au déchargement de matériel offhore au pied d'une plateforme pétrolière en mer de Norvège.  AFP PHOTO MARCEL MOCHET / AFP PHOTO / MARCEL MOCHET
21 Jan

موريتانيا توقع اتفاقا مع شركة النفط البريطانية (بريتيش بتروليوم)، لتطوير الطاقات النظيفة ودمجها في انتاج الغاز الطبيعي

نواكشوط/وقعت موريتانيا، أول أمس الأحد، في لندن، اتفاقا مع شركة النفط البريطانية (بريتيش بتروليوم)، لتطوير الطاقات النظيفة ودمجها في انتاج الغاز الطبيعي.

ويهدف هذا الاتفاق، الذي ووقعه عن الجانب الموريتاني وزير الطاقة والنفط والمعادن، محمد ولد عبد الفتاح، وعن (بريتيش بتروليوم)، رئيس منطقة افريقيا الغربية في الشركة، نورمان كريستي، إلى دراسة الخيارات التقنية والتجارية التي تضمن تطوير الطاقات النظيفة واستخدامها في انتاج الغاز الطبيعي المسال، من أجل خفض انبعاث ثاني أكسيد الكربون الناتج عن عملية الإنتاج.

وسيمكن هذا الاتفاق من وضع الآليات التنفيذية لدراسة الخيارات التقنية والتجارية التي تضمن الاستفادة القصوى من المصادر الوطنية للطاقات النظيفة، وتمكين موريتانيا من لعب الدور الذي يناسب قدراتها في هذا المجال، خاصة مع وجود مخزون هام من هذه الطاقات، بالإضافة إلى مخزون الغاز الطبيعي.

ويدخل الاتفاق في إطار تقاطع الأهداف الاستراتيجية لموريتانيا مع (بريتيش بتروليوم)، حيث وضعت الدولة تطوير الطاقات النظيفة ضمن أهدافها الاستراتيجية وهو ما يتماشى مع الأهداف المعلنة من طرف الشركة التي تسعى، منذ فترة، إلى تقليل انبعاث الكربون في مجمل عملياتها الإنتاجية.

وتتوفر موريتانيا على مصادر طاقة نظيفة هائلة، خاصة طاقة الرياح والطاقة الشمسية، وهي موارد محلية مستدامة تسعى الدولة إلى استخدامها في تطوير قطاع الطاقة عموما، والصناعات المرتبطة بإنتاج الغاز خصوصا.

اقرأ أيضا