أخبارنائب وزير البيئة البولوني ميخال كورتيكا يعرب عن اعتقاده بأن النقاش حول استراتيجية المناخ في…

أخبار

07 فبراير

نائب وزير البيئة البولوني ميخال كورتيكا يعرب عن اعتقاده بأن النقاش حول استراتيجية المناخ في الاتحاد الأوروبي “ضروري”

   وارسو – أعرب نائب وزير البيئة البولوني ، ميخال كورتيكا ورئيس مؤتمر المناح (كوب 24)،عن اعتقاده بأن النقاش حول استراتيجية المناخ في الاتحاد الأوروبي “ضروري ، وسيكون عام 2019 حاسما في هذا الصدد ، لأن دول الاتحاد الأوروبي سوف تقدم خططها الخاصة بالطاقة والمناخ ، والتي ستفرز صورة شاملة حول مستقبل البيئة في القارة العجوز”.

وأشار ذات المصدر ،في حوار نشر اليوم الأربعاء ، الى أنه “في نهاية شهر نوفمبر من العام الماضي ، قدمت المفوضية الأوروبية استراتيجية مناخية طويلة الأمد  على شكل مشروع ، بافتراض أن الاتحاد الأوروبي سيصبح في منتصف هذا القرن “محايدا” فيما يتعلق بانبعاثات غازات الاحتباس الحراري ،مع اتخاذ قرار عدم الاعتماد ، من بين أمور أخرى ،على الفحم الحجري في قطاع الطاقة ، وكذلك الحد من واردات الغاز”.

ولاحظ ميخال كورتيكا أن بولونيا شأنها في ذلك شأن باقي دول المنتظم الأوروبي “لم تدخل هذا النقاش بالجدية اللازمة بعد  من أجل اتخاذ قرار نهائي ومتكامل لأسباب موضوعية وأخرى ذاتية ” ،معتبرا أن “دخول إطار النقاش الجديد يحتاج إلى عناصر أساسية ، وهي خطط الطاقة والمناخ الوطنية لجميع الدول الأعضاء  لوضع برنامج عمل مشترك يهم كل دول الاتحاد الأوروبي ومؤسساته المعنية”.

وقال كورتيكا إن بولونيا “قدمت بالفعل مشروعا يزيد على 150 صفحة وهو بمثابة الخطة الوطنية للطاقة والمناخ ،وهو الآن بصدد إجراءات استشارية ستنتهي في 18 فبراير الجاري كما هو مخطط ،وإجمالا ،و تم تقديم 21 خطة مماثلة من الدول الأعضاء إلى المفوضية الأوروبية حتى الآن”.

ومع ذلك ، رأى المسؤول البولوني أن هذه الخطط “غير مكتملة ،إذ من المتوقع أن  يتغير شكلها ومضمونها بعد المشاورات الإقليمية بين دول الاتحاد الأوروبي”.

وأبرز أنه “من أجل تحديد ماهية استراتيجية 2050 للاتحاد الأوروبي ، هناك حاجة إلى مساهمات ذات مغزى من الدول الأعضاء ، يجب أن تكون ناضجة بما يكفي لبناء مشروع متكامل يشمل قضية البيئة والمناخ من كل الجوانب ، أي مجموع الإجراءات من جميع دول الاتحاد الأوروبي ،سواء من الناحية المالية والقانونية أو من الناحية الإجرائية “.

وأكد أنه “من الصعب أن نتوقع ، بالنظر إلى ديناميكيات اليوم ، أن الاتحاد الأوروبي سيكون مستعدا في منتصف العام لتقديم مخطط شمولي حول القضايا البيئة والمناخية ،وفي المقابل تتوقع بولونيا أن يكتمل تصورها العام لطرحه للحوار وطنيا وقاريا “.

اقرأ أيضا