أخبارندوة افتراضية حول حماية البيئة للتعريف بدور ومسؤوليات الجهات الفاعلة المعنية

أخبار

29 أبريل

ندوة افتراضية حول حماية البيئة للتعريف بدور ومسؤوليات الجهات الفاعلة المعنية

الرباط – نظمت الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي (أمسنور) ، اليوم الخميس ، ندوة عبر الإنترنت حول موضوع “حماية البيئة.. دور ومسؤوليات الجهات الفاعلة المعنية”، موجهة للمهنيين والمتخصصين في الأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي وحماية البيئة.

وتهدف الندوة ، وفق بلاغ ل(أمسنور)، إلى تقديم الإطار المؤسساتي والتنظيمي الوطني في مجال حماية البيئة وتسليط الضوء على الجهود المبذولة من طرف القطاع الوزاري المعني، ومن طرف أمسنور بخصوص الحماية الإشعاعية، وكذا من طرف المشغلين والخبراء الدوليين في هذا المجال.

واستعرض السيد الخمّار المرابط المدير العام ل(أمسنور) لدى ترأسه الندوة إنجازات الوكالة في إطار مخططها الاستراتيجي 2017 /2021، مشيرا إلى أن المؤسسة وضعت استراتيجية وطنية للرصد الإشعاعي للبيئة، والتي تنفذها بالتعاون مع الجهات الفاعلة الأخرى المعنية من أجل مراقبة مستويات النشاط الإشعاعي في البيئة، وبالتالي، مواجهة أي ارتفاع غير طبيعي في هذه المستويات.

وبدوره، ركز السيد فؤاد الزيادي مفتش عام في وزارة الطاقة والمعادن والبيئة على الإطار القانوني والتنظيمي المتعلق بحماية البيئة في المملكة المغربية.

ومن جانبها، توقفت السيدة لمياء فتحي رئيسة مصلحة المراقبة الإشعاعية للبيئة في (أمسنور) عند أنشطة هذه الأخيرة في مجال الحماية الإشعاعية للبيئة، ولا سيما على الشبكة الوطنية للرصد الإشعاعي للبيئة التي أنشأتها الوكالة.

أما السيد محمد زرياح رئيس قسم المختبرات وشبكات المراقبة في المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية فاستعرض الخطوات المتخذة لضمان المراقبة الذاتية للبيئة حول مرافق مركز الدراسات النووية بالمعمورة وخاصة مفاعل الأبحاث.

وحسب البلاغ، فإن الندوة عرفت ، أيضا ، تدخل السيد غريغوري ديليكو رئيس قسم مختبر Lab IRE التابع للمعهد البلجيكي للعناصر المشعة، أحد شركاء (أمسنور) الأجانب العاملين في مجال المراقبة الإشعاعية للبيئة، حيث قدم تحليلا ورصدا للنشاط الإشعاعي في إطار أنشطة مختبرات المعهد البلجيكي للعناصر المشعة، مؤكدا على التعاون بين بلجيكا والمملكة المغربية في هذا المجال.

وتهدف هذه الندوات عبر الأنترنيت إلى الحفاظ على الاتصال، والتواصل حول أنشطة (أمسنور) وإعلام العموم والمهنيين بالتطورات الجديدة في القطاع، من حيث تنظيم الاستخدام الآمن والسليم للتقنيات النووية في المغرب.

وتراهن الوكالة على الترويج لثقافة أمن وسلامة في المجالين النووي والإشعاعي قوية ومستدامة في جميع الأنشطة التي تنطوي على الإشعاعات المؤينة من خلال تنفيذ إجراءات الرقابة التنظيمية وكذلك إجراءات التواصل المختلفة، حيث تهدف (أمسنور) إلى تعزيز ثقافة الأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي لدى العموم، من أجل تحقيق مهمتها الممتثلة في حماية الإنسان والمجتمع والبيئة من المخاطر المرتبطة بالإشعاعات المؤينة.

اقرأ أيضا