أخبارنشرة الأخبار البيئية لأمريكا الشمالية (2/2)

أخبار

26 أكتوبر

نشرة الأخبار البيئية لأمريكا الشمالية (2/2)

تتلقى الضيعات بألبرتا 10 ملايين دولار من الإقليم لجعلها أكثر كفاءة في استخدام الطاقة، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.وحسب حكومة الاقليم فإن هذا الاستثمار، الذي يعد جزءا من برنامج لمكافحة التغيرات المناخية، يمكن أن يقلل من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري لألبرتا بـ120 ألف طن سنويا، مع جعل المقاولات أكثر مردودية.
——————————–
المكسيك – تم أمس الثلاثاء بمجلس الشيوخ المكسيكي تنصيب الشبكة الأمريكية للمشرعين والبرلمانيين بشأن الحق البيئي لأمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي.وتهدف الشبكة إلى تبادل الخبرات وأفضل الممارسات والتقنيات التشريعية والمهنية للمشرعين والبرلمانيين في هذه المنطقة، فضلا عن تحديد القضايا الراهنة الإقليمية التي ستنافش في مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ (كوب 22) التي ستعقد في الشهر المقبل بالمغرب. بهذه المناسبة، أكد وزير البيئة والموارد الطبيعية المكسيكي رافييل باتشيانو ألمان إنه بفضل تدخل مجلس الشيوخ تمكنت المكسيك من أن تكون واحدة من البلدان الأوائل التي تصادق على اتفاق باريس والحفاظ على ريادتها الدولية في مجال مكافحة التغيرات المناخية.من جهتها، اعتبرت رئيسة لجنة البيئة والموارد الطبيعية في مجلس الشيوخ، نينفا ساليناس سادا، أن إنشاء الشبكة سيعطي وزنا أكبر لصوت أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي في العالم في هذا المجال.
———————————-
أبانت دراسة للجنة أمريكا الوسطى للبيئة والتنمية أن بلدان المنطقة فقدت بين سنتين 2005 و2010 حوالي مليون و 246 ألف هكتار من الغابات.وأفادت الدراسة أنه باستثناء جهود كوستاريكا وجمهورية الدومينيكان للحفاظ على الغابات، ما زالت جل بلدان المنطقة تعاني من استنزاف الغطاء الغابوي، داعية إلى سن مزيد من التشريعات لحماية البيئة بالمنطقة.وتتوفر بلدان المنطقة، بتعاون مع ألمانيا، على برنامج عمل باستثمار يصل إلى 26 مليون دولار لتعويض ملاك الأراضي الغابوية عن جهودهم في حماية البيئة وعدم اجتثاث الأشجار، إذ تتوفر بلدان المنطقة على أزيد من نصف مليون كيلومتر مربع من الغابات، تتميز بتنوعها الاحيائي الكبير.
——————————
كوستاريكا – أعلنت السلطات بكوستاريكا، أمس الثلاثاء، عن قواعد مشددة لحماية السلاحف البحرية التي تقصد شواطئ البلد المطلة على المحيط الهادي لوضع بيضها.وتتوفر كوستاريكا على ثاني أهم محمية طبيعية للسلاحف البحرية في العالم، تقصدها الآلاف من السلاحف لوضع بيضها، لكن الأنشطة البشرية والسياحة البيئية تؤثر أحيانا على الدورة الطبيعية لحياة السلاحف، ما دفع السطات إلى تشديد القوانين داخل المحميات.بالإضافة إلى منع الاقتراب من بيض السلاحف، تم خفض المدة المسموح بها لدخول السياح إلى المحمية لأربع دقائق فقط، وضرورة تأطيرهم في مجموعات صغيرة تحت إشراف دليل متخصص، ومنع استعمال الهواتف والكاميرات والتسبب في الضجيج.
———————————
حذرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) من أن التغيرات المناخية تهدد النشاط الزراعي بأمريكا الوسطى، ما قد يتسبب في الجوع وسوء التغذية لحوالي 10 ملايين شخص.وأفادت المنظمة أن المنطقة المطلة على ساحل المحيط الهادي الممتد من غواتيمالا شمالا إلى بنما جنوبا تعتبر الأكثر عرضة لآثار التغيرات المناخية، وتقطنها أزيد من 1,6 مليون أسرة تعتمد بشكل أساسي على الزراعة.
د/ط ك/م ه/بل

اقرأ أيضا