أخبارنشرة الأخبار البيئية لشرق أوربا

أخبار

19 أكتوبر

نشرة الأخبار البيئية لشرق أوربا

تستعد اسطنبول في 20 ديسمبر المقبل لتدشين المسار المخصص للسيارات في النفق ذي ثلاث طوابق تحت البوسفور والذي يربط الضفتين الاوربية بالآسيوية لتركيا. ويضم هذا النفق الكبير مسارا لخط الميترو قادر على نقل 5ر1 مليون شخص يوميا وهو الأول من نوعه في العالم. وأنجز هذا النفق باستثمارات ضخمة من 250ر1 مليار دولار وسيمكن السيارات من تقليص زمن الرحلة في وسط المدينة والتخفيف من الاكتظاظ ويتوقع جراء ذلك توفير 53 مليون دولار سنويا من المحروقات. وبالخصوص سيمكن النفق الجديد من التقليص من انبعاثات 115 الف طن سنويا من الغازات المتسببة للاحتباس الحراري والتقليص ب 29 الف طن من الغازات الملوثة. ويبلغ الطول الاجمالي للنفق 4ر5 كلم من بينها 34ر3 كلم تحت البحر ، وبإضافة مسارات الولوج الى النفق يصبح طوله 6ر14 كلم. وتبلغ أعمق نقطة يعبرها النفق تحت مضيق البوسفور 4ر106 متر. ++++++++++++ تعرف اليونان كثافة سكانية كبيرة في مدينتي أثينا وثيسالونيكي (شمال) حيث من أصل ساكنة تبلغ عشرة ملايين نسمة تستقبل المدينتان قرابة ثلثي الساكنة ما يلقي بثقله الكبير على القضايا البيئية خصوص تلوث الهواء بفعل التمركز الكبير للأنشطة الصناعية. ووفقا لتقرير لبرنامج البيئة العالمي عن سنة 2015 فإن هذا التمركز الكبير للانشطة الصناعية يساهم بشكل خطير في ارتفاع نسبة الملوثات في الجو خصوصا في فصل الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة. وأشار التقرير الى أن هذه الملوثات تساهم في تفاقمها الظروف المناخية لليونان التي تتعرض لموجات الغبار الصحراوي الوافد من إفريقيا، ثم الطبيعة الجغرافية للمدن اليونانية خصوصا أثينا المحاطة بالجبال والخلجان المائية ببحر إيجة. ++++++++++++ ذكرت وسائل الاعلام التشيكية ان قرابة مليار كورونة من المساعدات الاوربية ستخصصها براغ لعدد من برامج الوقاية من الفيضانات والتطهير وحماية البيئة، مشيرة الى أن وزارة البيئة صادقت مؤخرا على قرابة 200 مشروع عبر تراب البلاد في هذا الخصوص. ونقلت عن الوزير ريشارد برابيك قوله إن الامر يمثل أولوية في البلاد بالنظر للتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية خلال السنوات الأخيرة. وتأتي المساعدات من البرامج العملياتية حول البيئة وستوجه أساسا للبلديات. (يتبع)

اقرأ أيضا