أخبارنظام الطاقة العالمي ليس على مسار تحقيق الأهداف المناخية (وكالة الطاقة الدولية)

أخبار

énergies renouvelables
06 يونيو

نظام الطاقة العالمي ليس على مسار تحقيق الأهداف المناخية (وكالة الطاقة الدولية)

لندن – أظهر تقرير لوكالة الطاقة الدولية، اليوم الثلاثاء، أن نحو 10 في المائة من تكنولوجيا الطاقة المتجددة فقط أصبح جاهزا لتحقيق أهداف الحد من التغير المناخي في الأجل الطويل.

وبموجب الاتفاقية العالمية للمناخ، المسماة باتفاقية باريس، وافقت نحو 200 دولة العام الماضي على خفض مستويات انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري هذا القرن، والحد من متوسط ارتفاع درجات الحرارة على سطح الأرض إلى “أقل كثيرا” من درجتين مئويتين.

وقال التقرير إن “الابتكارات في تكنولوجيا الطاقة ربما تساعد على الوصول إلى نظام طاقة أنظف لكن هناك حاجة إلى إشارات سياسية قوية”.

وهناك ثلاثة فقط من بين 26 وسيلة تكنولوجية خضعت للتقييم تمضي على المسار الصحيح صوب تحقيق الأهداف المناخية بحسب وكالة الطاقة، التي أشارت إلى أن تلك الوسائل الثلاث هي السيارات الكهربائية وتخزين الطاقة ومصادر الطاقة المتجددة، مثل الطاقة الشمسية والريحية.

وقالت الوكالة إن قطاع الكهرباء العالمي من الممكن أن يصل بصافي مستوى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الصفر بحلول 2060 بموجب هدف تقليص الزيادة في درجات الحرارة العالمية إلى درجتين مئويتين.

وربما يصل قطاع الطاقة إلى انعدام الانبعاثات الكربونية بحلول 2060 لتقليص الزيادة في درجة الحرارة في المستقبل إلى 1.75 درجة مئوية بحلول 2100 إذا ساهمت الابتكارات التكنولوجية في الوصول إلى هذا المستوى.

لكن التقرير ذكر أن ذلك “يتطلب مستوى غير مسبوق من العمل السياسي وبذل جهود من جانب جميع الأطراف المعنية”.

وبلغت الإضافات الجديدة للكهرباء المولدة من الطاقة النووية عشرة غيغاوات العام الماضي، وهو أعلى معدل زيادة منذ 1990. بيد أنه ستكون هناك حاجة لمعدل زيادة قدره 20 غيغاوات سنويا لتحقيق هدف تقليص الزيادة في درجات الحرارة إلى درجتين مئويتين بحسب التقرير.

وفي السنوات من 2010 إلى 2015، نمت الكهرباء المولدة من خلال المصادر المتجددة بما يزيد عن 30 في المائة ومن المتوقع أن تنمو بنحو 30 في المائة أخرى فيما بين 2015 و2020.

لكن هناك حاجة إلى تسريع النمو في توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة بنحو 40 في المائة أخرى على مدى الأعوام من 2020 إلى 2025 لتحقيق هدف الدرجتين المئويتين العالمي.

و/

اقرأ أيضا