أخباروحدة لتثمين نفايات الهدم والبناء ستكون قريبا في ولاية قابس ( وزير البيئة التونسي)

أخبار

La gestion des déchets
10 يونيو

وحدة لتثمين نفايات الهدم والبناء ستكون قريبا في ولاية قابس ( وزير البيئة التونسي)

تونس – أفاد وزير البيئة التونسي شكري بن حسن أن أول وحدة لتثمين نفايات الهدم والبناء ستكون قريبا في ولاية قابس (جنوب شرق تونس) وذلك بطاقة استيعاب تقدر بحوالي 400 ألف طن في السنة.

وأوضح الوزير التونسي على هامش لقاء حواري للتشاور حول المرحلة الأخيرة للدراسة التي تم إعدادها حول الجدوى للفرضية المعتمدة من أجل تدبير مستدام في نفايات الهدم والبناء، أن تونس تزخر بكميات كبيرة من هذه النفايات تقدر ب15 مليون طن متر مكعب سنويا.

وأضاف أنه انطلاقا من سنة 2021 سيتم جمع ونقل النفايات المتراكمة حاليا وتطبيق منظومة التدبير المستدام في نفايات الهدم والبناء على مستوى 30 بلدية وتعميم هذه التجربة تدريجيا على كافة البلديات خلال سنوات 2022-2024.

وأشار إلى أن وزارة البيئة التونسية تسعى من خلال توجهها الجديد إلى تثمين النفايات والقضاء على مختلف النقاط السوداء بكافة جهات البلاد، مؤكدا أن عملية إعادة معالجة النفايات منظومة متكاملة لها ايجابيات على المستوى البيئي والاجتماعي والاقتصادي، باعتبار أنها تساهم في تحسين المظاهر الجمالية وتوفير مناصب الشغل وتوفير الاستثمار.

من جهة أخرى، كشفت الدراسة أن نظام تدبير نفايات الهدم والبناء من ضمن المشاريع ذات المردودية المرتفعة حيث يبلغ سعر بيع المواد المعالجة ما يقارب 13 دينارا (أورو واحد يساوي 3,19 دينار) للمتر المكعب بينما يتراوح سعر المواد الجديدة بين 1 و14 دينار للمتر المكعب.

وجاء في هذه الدراسة الممولة من طرف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، أن مجالات استعمال نفايات الهدم والبناء المعالجة تتمثل في تصنيع مواد وفقا لحاجيات السوق على أن تكون مطابقة للمواصفات الفنية على غرار حواشي الطرقات والارصفة وتبليط المسالك الفلاحية.

اقرأ أيضا