أخباروحيد القرن الأسود يعود إلى الأراضي التشادية بعد غياب دام خمسة عقود

أخبار

03 مايو

وحيد القرن الأسود يعود إلى الأراضي التشادية بعد غياب دام خمسة عقود

بورت إيليزابث(جنوب أفريقيا) – بعد تضاؤل أعدادها إلى حد مخيف بفعل الصيد، تعود حيوانات وحيد القرن الأسود إلى تشاد من جديد للتجول في برية هذا البلد الإفريقي، وذلك في أحدث إجراء ضمن تحرك يروم إعادة هذه الثدييات الضخمة إلى مواطنها السابقة في القارة الإفريقية.

وسيتم نقل ستة من حيوانات وحيد قرن جوا، اليوم الخميس، إلى حديقة زاكوما الوطنية في تشاد، قادمة من مدينة بورت إليزابيث بجنوب أفريقيا، حيث ستكون هذه الحيوانات مخدرة ومحبوسة داخل أقفاص صنعت خصيصا لها حتى لا يحدث أي طارئ أثناء الرحلة الجوية.

وتأتي هذه المبادرة على خلفية أزمة الصيد الجائر في جنوب إفريقيا، علما أن أزيد من ألف وحيد قرن قتلت السنة الماضية بسبب الطلب الكبير على قرونها في آسيا لمزايا طبية مزعومة.

وتعد دولة جنوب إفريقيا موطن 18 ألف من وحيد القرن الأبيض وألفين من وحيد القرن الأسود الأصغر حجما، أي ما يعادل نحو 80 في المائة من إجمالي عدد هذه الحيوانات الكبيرة سميكة الجلد في العالم، وهو ما جعل هذا البلد نقطة انطلاق لجهود إعادة هذه الحيوانات للعيش في مناطق أخرى.

ومنذ سبعينيات القرن الماضي، لم يعد هناك أي حيوان وحيد قرن في الأراضي التشادية.

اقرأ أيضا