أخباروزارة البلدية والبيئة القطرية تكشف عن الانتهاء من تجهيز مركز أبحاث الأحياء المائية في رأس مطبخ وعن…

أخبار

25 ديسمبر

وزارة البلدية والبيئة القطرية تكشف عن الانتهاء من تجهيز مركز أبحاث الأحياء المائية في رأس مطبخ وعن الترتيب لافتتاحه رسميا في يونيو المقبل

الدوحة – كشف مصدر من وزارة البلدية والبيئة القطرية عن الانتهاء من تجهيز مركز أبحاث الأحياء المائية في رأس مطبخ (بالخور على الساحل الشرقي على بعد 50 كلم من قلب الدوحة)، وعن الترتيب لافتتاحه رسميا في شهر يونيو المقبل.

ونقلت صحيفة (الشرق) عن المصدر ذاته قوله إن الوزارة ربطت افتتاح المركز بترسية المزايدة التي طرحتها لإقامة مشاريع استزراع الأسماك والروبيان، مشيرة الى أن من أهم المزايا التي ستكون للمركز توفيره صغار الأسماك والروبيان لفائدة المزارع السمكية الجديدة، فضلا عن إطلاقه صغار الأسماك الاقتصادية لتعزيز المخزون الاستراتيجي وتعويض ما تواجه هذه العينة من ضغط نتيجة حركة صيد قد تكون في الغالب مستنزفة لموارده.

وسجلت أن المركز الجديد سيعمل عند افتتاحه على تحقيق أهدافه البحثية وإعداد وتنفيذ برنامج وطني لإثراء المخزون السمكي، وسيكون أيضا منصة علمية لإجراء الأبحاث ذات الصلة بالمتغيرات البيئية وتأثيرها على الموارد الطبيعية، خاصة البحرية، مشيرة الى أن تكلفة هذا المشروع، الذي يتواجد على مساحة 110 آلاف متر مربع، تناهز 230 مليون ريال (دولار أمريكي يساوي 3.6400 ريال).

وأشارت الصحيفة، نقلا عن نفس المصدر، إلى أن مبنى المركز سيضم عددا من المختبرات العلمية كمختبر دراسة فسيولوجيا الأسماك وتقدير أعمارها، وبيولوجيا القشريات والمحاريات، ودراسة العوالق النباتية والحيوانية، ودراسة اللافقاريات البحرية وتشريح الأحياء المائية، وتحليل مكونات الأعلاف السمكية.

كما سيوفر عددا من المنشآت الخاصة بالاستزراع السمكي، منها وحدة لتفريخ الأسماك بطاقة 2 مليون و400 ألف يرقة سنويا، ووحدة للتسمين الأولى من نوعها، بطاقة 1.5 مليون سمكة، ووحدة تفريخ الروبيان بطاقة 2 مليون يرقة سنويا، ووحدة حضانة الروبيان بطاقة 1.6 مليون صغار الروبيان.

اقرأ أيضا