أخباروزارة البيئة البولونية…أعلى شجرة في البلاد من نوع “تنوب دوغلاس” ويبلغ طولها 57 مترا

أخبار

07 مايو

وزارة البيئة البولونية…أعلى شجرة في البلاد من نوع “تنوب دوغلاس” ويبلغ طولها 57 مترا

وارسو – أفاد تقرير لوزارة البيئة البولونية أنه تم تحديد أعلى شجرة في البلاد وهي من نوع “تنوب دوغلاس” ،التي تنمو خاصة في منطقة بيسكيدز  (جنوب شرق البلاد) ،ويبلغ طولها  57 مترا .

وحسب التقرير ،الذي صدر نهاية الأسبوع المنصرم ،فإن أهمية هذا النوع من الأشجار ،الذي يعمر نحو 115 سنة ،تتجلى في أنه يضمن التوازن البيئي لزمن طويل ،ويساهم في نمو الغطاء النباتي الذي يحيط به عبر المحافظة على المياه الجوفية والتربة ،عكس العديد من الأشجار “الأنانية” التي تدمر محيطها من أجل العيش أطول مدة ممكنة .

وأكد أن وزارة البيئة البولونية سطرت برنامجا خاصا لهذا النوع من الأشجار ،التي تتراجع المساحات التي تتواجد بها سنويا بنحو 5 في المائة ،  نظرا لقيمتها البيئية الاستثنائية ودورها الإيجابي الطويل الأمد في تحقيق النمو المستدام للمحيط الايكولوجي .

وأشار التقرير في ذات الوقت الى أن هذه الأشجار ،دائمة الخضرة وهي من الفصيلة الصنوبرية ، تتطلب اهتماما خاصا لحمايتها من الاندثار لقيمتها الخشبية واهتمام أنشطة بشرية واقتصادية مكثفة بها ،وفي أحيان كثيرة يتم قطعها بطرق عشوائية وغير قانونية .

++++++++++

تم الأسبوع الماضي التوقيع على اتفاق تمويل قيمته 800 ألف دولار بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووزارة السياحة والتنمية المستدامة في مونتينيغرو لدعم وتشجيع استثمارات القطاع الخاص على وجه الخصوص في تطوير الأعمال الخضراء ومنخفضة الكربون.

ويبلغ إجمالي قيمة المشروع 4ر5 مليون دولار ،أما المبلغ المتبقي وقدره 6ر4 مليون دولار فيقدمه صندوق الاستثمار والتنمية في مونتينيغرو (3ر2 مليون دولار) على شكل قروض ووزارة السياحة والتنمية المستدامة (مليون دولار) ومدينة سيتينيي في مونتينيغرو بمبلغ 2ر1 مليون دولار.

ويستهدف المشروع إجمالا إقامة ”حاضنة للأعمال الخضراء“ بمثابة منصة لتدريب رواد الأعمال والإرشاد ،وتقديم الخدمات الاستشارية والتراخيص لتطوير الأعمال الخضراء في البلاد في مختلف الميادين.

ووفق ما جاء في بيان صحافي عقب التوقيع على اتفاقية التمويل ،فإن القطاع الخاص والعام والمجتمع الأكاديمي والأطراف المعنية الأخرى سيكونون قادرين على الحصول على المعلومات والمستجدات اللازمة بشأن ريادة الأعمال الخضراء.

+++++++++

قال المجلس التركي للبحث العلمي والتكنولوجي إنه سيدعم بشراكة مع مرفق البيئة العالمية رواد الأعمال ،الذين يعملون في مجال ابتكار التكنولوجيا النظيفة.

وقال مدير المعهد أحمد عارف إرجين إن رجال الأعمال ،الذين ينجحون في إطار “برنامج الابتكار النظيف” ،سيحصلون على جزء من الدعم بقيمة 3 ملايين دولار.

وفي إطار هذا البرنامج، يتم تشجيع الابتكار التكنولوجي النظيف، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة ،التي تعمل على كفاءة الطاقة والمياه والطاقة المتجددة وإدارة النفايات ،ودعم المباني الخضراء والنقل.

+++++++++

روسيا/ بحثت روسيا وإيران، السبت الماضي بطهران، سبل تعزيز التعاون العلمي والبحثي بين البلدين في ما يتعلق بالبيئة البحرية لبحر قزوين.

وأعرب ممثل الرئيس الروسي لشؤون الدول المطلة علي بحر قزوين رمضان عبد اللطيفوف ،خلال لقائه بعدد من المسؤولين الإيرانيين، عن رغبة بلاده في تعزيز التعاون مع إيران في قضايا البيئة ،لاسيما ما يتعلق بالبيئة البحرية لبحر قزوين.

وكانت البلدان المطلة على بحر قزوين (اذربيجان وايران وكازاخستان وروسيا وتركمانستان ) قد وقعت سنة 2011 على اتفاقية اطارية حول حماية البيئة البحرية للبحر ،تنص بالخصوص على حماية والمحافظة على بيئة بحر قزوين ضد التهديدات التي يمثلها التلوث النفطي ، ومعالجة المشاكل الناجمة عن هذا التلوث .

وتجدر الإشارة إلى أنه، خلال العقدين الماضيين، أصبح بحر قزوين أكثر عرضة لمخاطر التلوث ،الناجمة بالأساس عن التنقيب عن النفط والغاز ونقل النفط ومشتقاته.

++++++++++++

النمسا/ قال كارل شيلمان، المتحدث باسم الصندوق العالمي للمناخ، الأسبوع الماضي بفيينا ، إنه يتعين التخلي عن الوقود الأحفوري في أفق سنة 2025 بالنسبة للسيارات والشاحنات الخفيفة، مؤكدا أن هذا الأمر “ممكن وله فوائد اقتصادية عديدة”.

كما دعا إلى إصلاح الضريبة الخضراء ،المطبقة على قطاع النقل ،وإنشاء ممرات جديدة للدراجات ،بهدف الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة.

وأفاد الصندوق العالمي للمناخ بأن عدد السيارات بالنمسا انتقل من 7ر3 مليون سيارة خلال الفترة 2005/2006 ، إلى نحو 5ر4 مليون سيارة في 2015/2016 ، وأن السيارات المستعملة تمثل ما بين 25 و 31 في المائة من حظيرة السيارات بهذا البلد ،الذي يبلغ تعداد سكانه نحو 7ر8 ملايين نسمة.

اقرأ أيضا