أخباروزارة البيئة الجزائرية تشرع في وضع برنامج لإنجاز حظيرة حضرية في ولاية الجزائر

أخبار

26 مارس

وزارة البيئة الجزائرية تشرع في وضع برنامج لإنجاز حظيرة حضرية في ولاية الجزائر

الجزائر – قالت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة الجزائرية، فاطمة الزهراء زرواطي، انه في اطار تنفيذ قانون تسيير المساحات الخضراء و حمايتها و بغية الرفع من حصص الفضاءات الخضراء لكل ساكن، شرعت وزارتها في وضع برنامج لإنجاز حظيرة حضرية في ولاية الجزائر.

كما قامت وزارة البيئة بعملية جرد وطني و تهيئة للمساحات الخضراء و التي اسفرت عن احصاء 224 مليون م2 من الفضاءات  الخضراء في 2017.

ونتج عن هذه العملية ايضا تصنيف 3.539 مساحة خضراء تشمل 1.479 حديقة عامة و 915 حديقة جماعية و 74 حديقة متخصصة و 63 حظيرة حضرية و 93 غابة حضرية و 519 صفوف مشجرة الى جانب اعداد 55 دراسة تهيئة و اعادة تأهيل للحظائر داخل المدن.

ولكن، حسب زرواطي، فانه “مع كل هذه المجهودات المبذولة و التي رفعت حصة المواطن من المساحات الخضراء من 1 متر مربع الى 5 متر مربع للساكن ،فإن ذلك يبقى دون المعدل الدولي الذي يساوي 10 أمتار مربعة للساكن”.

===============

/ ينظم الصالون (المعرض) الدولي الاول للبيئة والطاقات المتجددة (سييرا 2018)، من 26 الى 28 مارس الجاري، في قصر المعارض بالجزائر العاصمة بمشاركة حوالي 100 شركة، 70 بالمائة منها من القطاع الخاص، بالإضافة الى العديد من العارضين الأجانب.

ويشهد الصالون مشاركة شركات فرنسية وألمانية وتركية وصينية وفنلندية، حيث تحل ألمانيا “ضيف شرف” هذه الطبعة، بحسب ما أكده المنظمون خلال ندوة صحفية بمقر المؤسسة الجزائرية للمعارض والتصدير (سافكس).

وأضافوا أن “ألمانيا تتمتع بخبرة كبيرة في المجال البيئي”، مؤكدين أن هذا المعرض سيسمح للمتعاملين الجزائريين بالاستفادة من هذه الخبرة، وهو يشكل فرصة لتبادل الخبرات بين المشاركين، حيث ستشهد التظاهرة تنظيم ندوات رفيعة المستوى من طرف خبراء جزائريين وكذا لقاءات ثنائية .

ويتمثل  الهدف من هذا الصالون في التعريف باستراتيجية الجزائر في مجال الطاقات المتجددة “خارج الشبكة ” في افق 2030 بالإضافة الى دراسة فرص تجسيد الشراكات في هذا المجال.

ويسمح الصالون ايضا بتسهيل الوصول إلى تكنولوجيات الإنتاج المبتكرة في قطاعات الاقتصاد الأخضر والطاقات المتجددة.

ويمثل ثلث اجمالي الشركات المشاركة في الصالون قطاع الطاقات المتجددة، وسيكون الفن البيئي أيضا حاضرا في هذا الصالون من خلال “الخيمة الفنية للبيئة “، حيث سيعرض فنانون ورسامون أعمالا تعكس مواضيع تتعلق بالبيئة.

===============

-سيتم قريبا إطلاق عملية لتطهير سد جرف التربة (65 كلم جنوب بشار) من الأوحال، بحسب الوكالة الوطنية للسدود والتحويلات ببشار.

وستسمح هذه العملية، المسجلة من طرف وزارة الموارد المائية برسم برنامج يقضي بتطهير عشرة سدود توجد حاليا في مرحلة الاستغلال موزعة عبر أنحاء الجزائر بتكلفة إجمالية تناهز 9,7 مليار د.ج، بإزالة 5 ملايين متر مكعب من الأوحال تم تسجيلها بهذا السد، الذي يضمن التموين بالمياه الصالحة للشرب لسكان بلديات بشار والقنادسة والعبادلة، وفقا لما أكده المصدر نفسه.

ولم تستفد هذه المنشاة المائية، التي تقدر طاقتها الاستيعابية ب 365 مليون متر مكعب من مياه سيول وادي غير، وبلغت نسبة ترسب الأوحال بها 25 بالمائة، من أية عملية مماثلة للتطهير من الأوحال والتي تهدف أساسا إلى الرفع من قدرة تخزين مياه سيول فيضان وادي غير الذي يعتبر أهم مجرى مائي بجنوب غرب البلاد .

ومن المنتظر إلى جانب هذه العملية إطلاق مشروع للرفع من علو السد ب 1,4 متر، والذي من المتوقع استلامه مع نهاية سنة 2018 وتسمح بسعة تخزينية إضافية تقدر ب 165 مليون متر مكعب من المياه ما سيضمن مستقبلا طاقة استيعاب إجمالية تصل إلى 530 مليون متر مكعب وذلك في إطار استراتيجية وطنية لتعبئة المياه السطحية والرفع من منشآت تخزين المياه بهذه الولاية الجنوبية.

ورصد في هذا الإطار استثمار عمومي يناهز 117 مليون د.ج من أجل تجسيد هذا المشروع الذي يخص كذلك التجديد الكامل للعديد من هياكل هذه المنشاة المائية وذلك من أجل تعزيز التموين بالمياه الصالحة للشرب والسقي الفلاحي.

===============

اقرأ أيضا