أخباروزارة البيئة المصرية تطلق فيلما وكتابا بعنوان “واحات الأمل.. رحلة عبر تراث مصر الطبيعي”

أخبار

24 مايو

وزارة البيئة المصرية تطلق فيلما وكتابا بعنوان “واحات الأمل.. رحلة عبر تراث مصر الطبيعي”

القاهرة – أطلقت وزارة البيئة المصرية فيلما وكتابا بعنوان “واحات الأمل.. رحلة عبر تراث مصر الطبيعي” باللغتين العربية في إطار احتفالاتها بيوم البيئة العالمي، يتضمنان عرضا للمحميات الطبيعية في مصر وما تزخر به من ثروات طبيعية متنوعة تعتبر ثروة حقيقية ومثلا للتنوع البيولوجي بالمحميات بما تشمله من كائنات حية.

وأكد خالد فهمي وزير البيئة ، على أهمية المحميات الطبيعية ودورها في الحفاظ على التنوع البيولوجي في مصر، مؤكدا على استمرار الوزارة في صون المحميات الطبيعية  مع استغلال بعض أجزائها في أنشطة متوافقة بيئيا تتناسب مع طبيعية المحمية، بالإضافة إلى إدماج السكان المحليين في أنشطة اقتصادية بالمحميات التي يعيشون فيها للحفاظ عليها من التعديات بالإضافة إلى توفير موارد مالية يتم استغلاها في حماية تلك المحميات.

//////////////////////

أبو ظبي/ نظمت هيئة البيئة في أبوظبي ، مؤخرا، بالتنسيق مع مركز الأنظمة الإلكترونية والمعلومات،الاجتماع الأول لمجموعة عمل تطوير نظام متكامل لمراقبة جودة المياه البحرية، التي تضم ممثلين عن كافة الجهات الحكومية المعنية على المستويين المحلي والاتحادي بالإضافة إلى ممثلين عن مؤسسات القطاع الأكاديمي .

وقال سالم البريكي، مدير إدارة سياسات ولوائح جودة البيئة بالهيئة، ورئيس الفريق الفني لتحسين جودة المياه البحرية، في تصريحات صحفية، إن “هذا المشروع هو أحد مخرجات وتوصيات اجتماع اللجنة العليا لتحسين جودة المياه البحرية الأخير، والذي تم إدراجه ضمن خطة الإمارة من خلال الخطة التنفيذية لبرنامج تحسين جودة المياه البحرية” .

وأشار إلى أن المشروع سيسهم في تكامل جميع البيانات المتعلقة بجودة المياه ضمن قاعدة بيانات موحدة والاستفادة من التقنيات الحديثة لربطها بالأطر التشريعية والتشغيلية من خلال عمليات رصد للمخالفات والملوثات في البيئة البحرية، وبالتالي تعزيز أنظمة الإنذار المبكر للجهات المعنية في حال حصول أي طارئ لاتخاذ التدابير والإجراءات بشكل أسرع .

وأضاف أن المشروع سيتضمن تطوير نظام جيومكاني متكامل لمراقبة جودة المياه البحرية بإمارة أبوظبي من خلال شبكة مرئية مرتبطة بكافة الجهات الحكومية المعنية لمتابعة مؤشرات جودة المياه تتضمن خارطة تعرض التسلسل الزمني للوقائع لمراقبة تأثيرات المخلفات السائلة ومياه الصرف الصحي على التنوع البيولوجي والبيئة البحرية.

//////////////////////
المنامة/ تستضيف البحرين ما بين 17 و19 شتنبر المقبل، المنتدى الاستثماري الأول للطاقة الشمسية والمتجددة، الذي ينظم تحت رعاية وزارة الكهرباء والماء، وبتنسيق مع وحدة الطاقة الشمسية المستدامة والمتجددة بمملكة البحرين.   ويهدف المنتدى إلى استقطاب نخبة من الخبراء والمختصين لتبادل المعلومات حول تقنيات الطاقات المتجددة، إلى جانب تحديد أولويات التنمية المستدامة لموارد الطاقة بالوطن العربي، إضافة إلى دراسة مستقبل مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة وآليات تطويرها.

ويناقش المنتدى التحديات التي تواجه الاستخدام المتكامل للطاقات البديلة، إضافة إلى طرح دوافع التوجه نحو مصادر الطاقة البديلة في الوطن العربي، والتعرف على سياسات وتقنيات إنتاج الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وعرض التجارب الناجحة والتقنيات المستقبلية لإنتاج مصادر الطاقة البديلة، وعرض ومناقشة قضايا الطاقة (مجال التقنيات والبدائل) للاستفادة من موارد الطاقة المتجددة.

/////////////////////
عمان/ دشن وزير البيئة الأردني ياسين الخياط، أمس الثلاثاء بغرفة تجارة إربد، مشروع التبريد والتكييف بالطاقة الشمسية الذي تم بناؤه بمبنى الغرفة ضمن خمسة مشاريع على مستوى المملكة تنفذها الوزارة بتمويل من حكومة ألمانيا الاتحادية عبر الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

وقال الوزير، في كلمة بالمناسبة، إن المشروع من شأنه أن يفسح المجال أمام العلماء والباحثين والدارسين في الجامعات الأردنية لتطوير معارفهم والبناء عليها، لكونه ينفذ لأول مرة في المملكة، ويعتبر من البرامج الرائدة على مستوى المنطقة ودول العالم الثالث.

وأكد الخياط أن النتائج الأولية للمشاريع التي تم تنفيذها ضمن البرنامج، ساهمت في تخفيض استهلاك الطاقة وفاتورة الكهرباء بنسبة تصل إلى 40 في المئة، مشيرا إلى أن المشاريع المنجزة في هذا المجال عملت على تغيير 16 نظام تبريد في أربع مؤسسات أردنية.

وأضاف أن الأردن معني بتطوير هذه التكنولوجيا واستدامتها ولهذا سيقوم على رصد وتحليل نتائج المشروع بالربط الالكتروني ما بين الغرفة والوزارة والوكالة الألمانية لتعظيم الفوائد المتوخاة من هذا المشروع الريادي ومعالجة أي سلبيات تظهر أثناء مرحلة التشغيل وفي ذات الوقت يعظم قيم ومفاهيم الشراكة بين القطاعين والخاص.

/////////////////////
الدوحة/ بمناسبة اليوم العالمي للسلاحف، الذي يصادف 23 ماي من كل عام، أهابت وزارة البلدية والبيئة القطرية بالساكنة التعاون معها لإنجاح موسم تعشيش السلاحف البحرية الذي بدأ في الأول من إبريل الماضي ويتواصل الى غاية الخامس من غشت المقبل، بالجزر القطرية والسواحل الشمالية للدولة، وبشكل خاص في شاطئ “فويرط” (على بعد 80 كيلومتر شمال الدوحة).

وجددت الوزارة، في بيان عممته بهذا الخصوص، مناشدتها لرواد الشاطئ التعاون معها من أجل توفير بيئة صحية ومناسبة لتكاثر هذا النوع من السلاحف المهدد بالانقراض، وضمان تعشيشها بأمان.

واستحضرت، في هذا الإطار، بعض الممارسات الخاطئة التي تلحق اضرارا بعملية التعشيش والتي ينبغي تفاديها، من ذلك؛ الأصوات العالية والإضاءة، وسير المركبات بالقرب من أماكن التعشيش، وقيام البعض بالعبث ببيض السلاحف، والاعتداء على مواقع التعشيش، ووقوع السلاحف في شباك الصيد، إضافة الى تعرضها للأذى من قبل الأعداء الطبيعيين لها، كالأسماك وسرطان البحر، فضلا عن التلوث البحري من طحالب ومخلفات، والذي قد يطال مناطق تعشيشها.

وذكرت بأنه عملا بمقتضيات القرار الوزاري رقم 37 لسنة 2010 بشأن الحفاظ على السلاحف والطيور البحرية من الانقراض، وتنفيذا للمشروع السنوي الذي تنفذه إدارة الحماية والحياة الفطرية لحماية السلاحف البحرية “صقرية المنقار” المهددة بالانقراض، تم إغلاق شاطئ فويرط، منذ أول أبريل الماضي الى غشت المقبل.

وأشار البيان الى أن السلاحف من الكائنات البحرية المتواجدة بالمياه الإقليمية القطرية “المنطقة الشمالية الشرقية”، وأكثرها شيوعا نوع سلاحف (منقار الصقر) التي تتغذى على بعض أنواع اللافقاريات والإسفنجيات، لافتا الانتباه الى أنه تم تصنيف هذه السلاحف ضمن الكائنات الحية المهددة بالانقراض، وتم إدراجها في القائمة الحمراء للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة.

/////////////////////////
الرياض/ أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة غرامات في حق 65 منشأة مخالفة للاشتراطات والمقاييس والمعايير البيئية المنصوص عليها في النظام العام للبيئة ولائحته التنفيذية في منشآت بيئية بمناطق الرياض، ومكة المكرمة والمنطقة الشرقية وكذلك المنطقة الجنوبية للمملكة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن نائب رئيس الهيئة لشؤون البيئة أحمد الانصاري، أن هذه العقوبات تأتي ضمن جهود الهيئة في التعقب البيئي المستمر في مختلف مناطق المملكة، والتأكد من التزام جميع المنشآت الصناعيـة والتنموية بالاشتراطات والمقاييس والمعايير البيئية الدولية التي تضمن صون البيئة وحماية مقدرات الوطن وسلامة بيئة المجتمع.

وأضاف المتحدث أن جميع المخالفات المحررة تؤكد عدم التزام المنشآت المخالفة بتطبيق الاشتراطات والمعايير البيئية، وكذلك العمل من دون الحصول على الموافقات البيئية من الهيئة.

/////////////////////
بيروت/ قال وزير الطاقة اللبناني سيزار أبي خليل، خلال منتدى حول الطاقة والاستدامة، إن لبنان بدأ ورش كفاءة الطاقة والاستدامة سنة 2010 من أجل الوصول الى تنمية الطاقات المتجدد بنسبة 12 في المائة من انتاج الطاقة.

وشدد على أن خيار التوجه نحو انتاج الطاقة المتجددة أصبح حتميا، وذلك بعد اطلاق الخطة الوطنية للطاقة المتجددة للسنوات 2016 – 2020 التي ستحدد كيفية تحقيق اهداف الحكومة في أفق 2020 وتراعي معايير الامان لناحية أمن الامداد الطاقوي بموازاة السلامة البيئية، والبحث عن معادلة تشرف معها القطاعين العام والخاص، مع تقدير لأهمية التعاميم الصادرة عن مصرف لبنان المركزي وآليات دعم قروض الطاقة والبيئة التي وفرت الحوافز المطلوبة، اذ بلغت القدرة المركبة لمحطات الطاقة الفوتو فولتية مثلا 23 ميغاوات حتى 2016.

اقرأ أيضا