أخباروزارة البيئة المصرية تعلن عن إنشاء أول محطة رصد نصف أوتوماتيكية لرصد ملوثات الهواء المحيط بمحافظة…

أخبار

20 ديسمبر

وزارة البيئة المصرية تعلن عن إنشاء أول محطة رصد نصف أوتوماتيكية لرصد ملوثات الهواء المحيط بمحافظة كفر الشيخ

القاهرة – أعلنت وزارة البيئة عن إنشاء أول محطة رصد نصف أوتوماتيكية لرصد ملوثات الهواء المحيط بمحافظة كفر الشيخ، وذلك فى إطار التعاون المشترك بين الشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء المحيط وأعمال دعم الإستراتيجية البيئية بمحافظة كفر الشيخ ، وذلك سعيا لتحقيق مؤشرات ومستهدفات البعد البيئي لاستراتيجية التنمية المستدامة 2030.

وتحتوي هذه المحطة التي تم تركيبها أعلى مبنى ديوان عام محافظة كفر الشيخ ،أجهزة قياس الأتربة العالقة المستنشقة ذات القطر أقل من 10 ميكرومتر وأقل من 2.5 ميكرومتر متضمنة قياس عنصر الرصاص والأتربة المتساقطة وغازات أكاسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين.

واشارت وزارة البيئة إلى أن مشكلة التلوث البيئي فى مصر تعد أحد أهم المشكلات التي تسعى الدولة في الوقت الراهن لمواجهتها في ظل ما يشهده العالم من تغيرات مناخية تؤثر بصورة مباشرة على البيئة.

“”””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””

الرياض/ أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة استكمال إعداد استراتيجيات بيئية وزراعية تشمل مجالات البيئة والمياه والأمن الغذائي وكذلك الزراعة بقيمة 12 مليار ريال (الدولار يعادل 3,75 ريال سعودي) تعنى بإنتاج المياه ونقلها وتوزيعها ومعالجتها.

وأوضح وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي عبد الرحمن الفضلي، في تصريح صحفي أمس الأربعاء، أن الوزارة تتوفر اليوم على محفظة مشاريع ستصل قيمتها إلى 75 مليار ريال، مشيرا إلى رصد 36 مليار ريال سعودي كقيمة مشاريع ستطرح خلال الربع الأول من عام 2019، فيما سيصل مجمل هذه المشاريع إلى 122 مليار ريال سعودي، منها 17 مليار مع القطاع الخاص.

وأشار الفضلي إلى أن الوزارة نفذت في قطاع المياه أكثر من 14 ألف زيارة تفتيشية على المنشأت ذات الأثر البيئي، تم خلالها رفع نسبة الالتزام البيئي إلى 42 في المائة، مؤكدا أن الهدف من ذلك هو الوصول إلى التزام بيئي بنسبة 75 في المائة خلال 2020.
وفي المجال البيئي، ذكر الوزير السعودي بإطلاق الوزارة بوابة الكترونية للانذار المبكر لمتابعة حالة الطقس، ومؤشر لقياس جودة الهواء على مستوى المملكة، إضافة إلى اطلاق أكبر مجموعة للأحياء الفطرية في المناطق المحمية، مضيفا ان الوزارة ستستكمل في هذا الصدد مشاريعها لإدارة النفايات وتنمية القطاع النباتي وتطوير المنتزهات الوطنية، وانشاء مركز أبحاث غير مناخي.

ولفت الوزير إلى أن العمل جار على تخصيص قطاع المياه، في مجال الانتاج والتوزيع والنقل، مشيرا إلى نتائج الشراكة مع القطاع الخاص، حيث استطاعا خفض استهلاك الطاقة في مشاريع انتاج المياه بنسبة تقارب 20 في المائة، مع زيادة في المحتوى المحلي، بحيث يبدأ بنسبة 40 في المائة ليصل إلى 70 في المائة.

وأوضح أن العام القادم سيشهد تشغيل عدة محطات للتحلية على الساحل الغربي للمملكة، بينما ستشغل ثمان محطات في الساحل الغربي، إضافة إلى البدء في مشروع المراقبة والتحكم لشبكات مصادر مياه الري في المملكة.

“”””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””

أبوظبي /نظمت مجموعة عمل الإمارات للبيئة  مؤخرا برأس الخيمة دورتها السنوية “من أجل إماراتنا نزرع” التي تم خلالها  إطلاق مشروع زراعة 1000 شجرة من أشجار السدرة المحلية التي ستساعد على تخفيف 6 أطنان مترية من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

وقال المنظمون إن الحملة التي أطلقتها المجموعة في عام 2007  مكنت من زراعة أكثر من مليوني شجرة محلية في الإمارات العربية المتحدة مما ساعد في التخفيف من أزيد من 12 ألف و300 طن متري من غاز ثاني أكسيد الكربون.

وفي كلمته خلال الفعالية قال الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني برأس الخيمة إن الأشجار المزروعة في “محمية سدر” الطبيعية ستساعد في إنقاذ أكثر من مليار نحلة، منوها الى ان هذه المبادرة الإماراتية تعود بالفائدة على القضايا المحلية و العالمية.

كما أبرز أهمية مبادرات مجموعة عمل الامارات للبيئة لدعمها و مثابرتها لإشراك مختلف قطاعات المجتمع معا من أجل بيئة أفضل .

ويجدر الذكر بأن حملة “من أجل إماراتنا نزرع” تهدف الى تعزيز معايير الاستدامة في الإمارات، وإرساء ثقافة المسؤولية البيئية وتشجيع كافة فئات المجتمع  على حماية البيئة بكافة الوسائل الممكنة.
مسقط/ وقعت كل من المديرية العامة ل(مشروع زراعة المليون نخلة) في سلطنة عمان و(الهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية) وجامعة أريزونا الامريكية اتفاق تأسيس مختبر مركزي للنخيل بالسلطنة.

وأوضحت مصادر إعلامية محلية أن المختبر الذي سيقام في ولاية سمائل (على بعد 40 كلم شمال مسقط) سيتولى إعداد البحوث التي ستساهم في تنظيم وتطوير وتعزيز قطاع أشجار النخيل من حيث الحرص على الجودة ومستوى الإنتاج، مشيرة الى أن عمله سينصب على الاسهام في تلقين تطبيق التقنيات الحديثة في الزراعة والإنتاج ومراقبة ومكافحة آفات النخيل، والتقييم الدوري للتربة ومياه الري وللمتغيرات البيئية المؤثرة على نمو النخيل كالحرارة والرطوبة النسبية والأمطار.

ومن المتوقع أن يشتمل المختبر، في المرحلة الأولى، على ثلاثة أقسام؛ قسم بحوث حماية النباتات، وقسم بحوث البستنة، وقسم أبحاث الكيمياء الحيوية، على أن ترتفع مستقبلا الى سبعة أقسام.

ونقلت المصادر ذاتها عن مدير عام مشروع زراعة المليون نخلة، قوله إن المختبر “لن يكون تقليديا محدودا بسقف جمع عينات وتحليلها وإنما سيكون مركزا للبحوث والابتكار على المستوى العالمي”، وسيكون من مهامه تطوير وتأهيل كوكبة من الشباب للعمل في هذا المجال، مشيرا الى أنه باكتمال تنفيذ المختبر “يكون مشروع زراعة المليون نخلة قد أكمل مكوناته الثلاثة وهي المزارع والتصنيع والبحوث والمختبرات”.

“”””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””

عمان/ تمكن طلبة وأساتذة من قسم هندسة “الميكاترونكس” في الجامعة الهاشمية الأردنية، من تصميم وتطوير سيارة كهربائية تعمل بالطاقة الشمسية، أطلق عليها اسم “هاشمية 2”.

وأكد رئيس الجامعة، كمال الدين بني هاني، أن الجامعة ستعمل على تصميم وتطوير حوالي 20 سيارة كهربائية أخرى خلال الفترة المقبلة وتوفيرها لمختلف الاستخدامات خاصة في تنقل الطلبة المحتاجين.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن بني هاني، قوله إن الجامعة ستعمل على تطوير نماذج متقدمة من السيارات الكهربائية باسم “هاشمية 3” لتتعامل مع التضاريس المختلفة والصعبة، كما ستسعى إلى تطوير سيارات تعمل بالهيدروجين (الماء).

كما تم أيضا تطوير طائرة مسيرة بدون طيار (درون) تطير على ارتفاع 100متر وقطر حوالي 2 كلم، ومزودة بكاميرات مراقبة عالية الدقة لاستخدامها داخل الحرم الجامعي، ومرتبطة مع منصة شحن لاسلكي مع سيارة “هاشمية 2”.

من جانبه، ذكر عميد كلية الهندسة، أحمد البدور، بأن مشروع تطوير السيارة والطائرة المُسيرة، هو جزء من مشروع بحثي علمي مدعوم من الجامعة الهاشمية/عمادة البحث العملي، بقيمة 200 ألف دينار (282 ألف دولار)، يتضمن تصميم وتطوير العديد من السيارات الكهربائية والأنظمة الذكية في الجامعة، مشيرا إلى أن كلفة السيارة الكهربائية “هاشمية 2” تصل إلى 2500 دينار (3525 دولار).
وبدوره، أوضح محمد هياجنة، المشرف على المشروع، أن السيارة الكهربائية (هاشمية 2) هي سيارة صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الشمسية، إذ يتم تجميع الطاقة الشمسية من خلال لوح طاقة شمسية، ومن ثم تحويلها إلى طاقة كهربائية وتخزينها في البطاريات.
المنامة/ أفاد تقرير بيئي وطني صدر مؤخرا بأن البيئة البحرية في مملكة البحرين، التي تتميز بتنوعها الحيوي الغني، تضم ما لا يقل عن 1455 نوعا من الكائنات الحية، المنتمية إلى مختلف المجموعات التصنيفية والموائل المهمة.

وأوضح التقرير أن من أهم تلك البيئات البحرية ما يطلق عليها ببيئة الكربون الأزرق التي تشمل (بيئة الشعاب المرجانية، ومهاد الحشائش البحرية، والمسطحات الطينية، وبيئة نبات القرم)، إضافة إلى محار اللؤلؤ، والشواطئ الصخرية والرملية، والمستنقعات الملحية.

وذكر أن النشاطات من اليابسة تشكل ضغوطا على خدمات النظم البيئية البحرية وتؤثر في استدامة المخزون السمكي والأمن الغذائي وما يتبعه من آثار اقتصادية واجتماعية؛ نظرا لمحدودية مساحة اليابسة في البحرين وتركز السكان والأنشطة التنموية على الشريط الساحلي.

وبين التقرير أن من أهم تلك الضغوط عمليات الدفن والردم (توسيع اليابسة على حساب البحر) وتصريف مياه الصرف الصحي وإن كانت معالجة، وكذلك تصريف محطات تحلية المياه وبعض المصانع الأخرى وغيرها، فضلا عما تتعرض له النظم البيئية البحرية من ضغوط مصدرها أساطيل السفن التي تجوب مياه الخليج وما تطرحه من مياه توازن وبلاستيك وغيره.

وأشار إلى أن جزر حوار والبحر الإقليمي المحيط بها كمنطقة محمية تعد موطن أكبر مستعمرة لغراب البحر السوقطري في العالم، كما يجوب مياهها الإقليمية جزءا من ثاني أكبر قطيع من بقر البحر في العالم.

وأبرز أن المملكة وبعد إعلانها مناطق “نجوة بولثامة، وهير شتية، وهير بوعمامة” محميات بحرية، ارتفعت مساحة المناطق البحرية المحمية إلى 1603 كيلومترات مربعة عام 2017، أي ما يزيد عن 21 في المائة من المساحة الكلية للمياه الإقليمية لمملكة البحرين.

وأضاف التقرير أنه بذلك تجاوزت المملكة “أهداف أيشي للتنوع الحيوي” الرامية إلى حفظ 10 في المائة على الأقل من المناطق الساحلية والبحرية بحلول العام 2020.

“”””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””
بيروت/ نظمت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب بالتعاون مع السفارة الهولندية في لبنان ، أمس بمقرها في مدينة صيدا، لقاء حواريا حول “الطاقة البديلة وأثرها على قطاعات الإنتاج”.

وقال رئيس الغرفة محمد حسن إن هذا اللقاء ، الذي شارك فيه الخبير الهولندي في مجال الطاقة البديلة راؤول هاندركس، بحضور عدد من أعضاء مجلس ادارة الغرفة ومدراء مؤسسات انتاجية من مختلف مناطق الجنوب، شكل فرصة للتذكير بإطلاق السفارة الهولندية لبرامج تقديم الدعم التقني لمؤسسات الاعمال في لبنان وفقا لاحتياجاتها، وجهوده لتوسيع نطاق الاستفادة من خدمات هذا البرنامج في مجال استخدام الطاقة البديلة وزيادة كفاءة الطاقة.

وعبر عن أمله في الاستفادة من الخبرة الهولندية في مجال التقنيات النظيفة، وأهمية الاستثمار في الطاقة المستدامة والصديقة للبيئة التي تحسن القدرة التنافسية للمؤسسات المحلية، وتخفض تكاليف الانتاج، وتساعد على توفير التوازن البيئي وتحقيق التنمية الصناعية المستدامة.

ومن جانبه، قدم هاندركس عرضا وثائقيا مفصلا حول الطاقة البديلة وأنواعها، وكيفية الإستثمار والإستفادة منها، لتحسين جودة الإنتاج وحماية البيئة.

اقرأ أيضا