أخباروزارة البيئة المصرية تقوم بالعديد من الجهود لحماية أنواع الثدييات البحرية المتواجدة في مياه البحر…

أخبار

10 يونيو

وزارة البيئة المصرية تقوم بالعديد من الجهود لحماية أنواع الثدييات البحرية المتواجدة في مياه البحر المتوسط

القاهرة – صرح خالد علام، رئيس الإدارة المركزية للتنوع البيولوجي، أن وزارة البيئة المصرية تقوم بالعديد من الجهود لحماية أنواع الثدييات البحرية المتواجدة في مياه البحر المتوسط بالتنسيق مع مركز الأنشطة الإقليمية للمناطق المتمتعة بحماية خاصة بتونس، ومن أهمها إعداد خطة العمل الوطنية لحماية الثدييات البحرية بمياه المتوسط.

وأضاف علام، في بيان له، أن ذلك يتم من خلال تجميع المعلومات والتوسع في معرفة حالة مجتمعات الثدييات البحرية وبيئاتها في مياه البحر المتوسط المصرية، مع العمل على التعريف بأصحاب المنفعة ذات الصلة وتضمنهم في عملية حماية الثدييات البحرية في البحر المتوسط بمصر ورفع وبناء قدراتهم في التعامل مع هذه الأنواع، بالإضافة إلى زيادة الوعي الوطني لحماية الثدييات البحرية في مياه البحر المتوسط المصرية بتطبيق حملات التوعية على كل الفئات.

———————————————

فيما يلي الأخبار البيئية من العالم العربي :

الدوحة – وقعت المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) ، وهي المؤسسة الحاضنة لمعظم المشاريع الثقافية بقطر، مذكرة تعاون مع مبادرة “مروج قطر” الجامعية بهدف نشر الوعي لدى الجيل الناشئ وترسيخ ثقافة الزراعة والتشجير والعناية بالبيئة وتوظيفها لبناء اقتصاد مستدام.

وتسعى مؤسسة “كتارا”من خلال توقيع هذه المذكرة، بحسب بيان عممته أمس الجمعة، إلى أن تكون “مركز إشعاع للثقافة الزراعية والبيئية ولنشر المعرفة والوعي من خلال أنشطة داعمة لرؤية قطر الوطنية 2030 “، خاصة في الشق المتعلق ب”ريادة الأعمال الصغيرة وتقوية النظام الزراعي والمائي والبيئي”.

وقالت مؤسسة مبادرة “مروج قطر”، الأستاذة الجامعية، لطيفة النعيمي، إن المبادرة “تتطلع لجعل قطر خضراء” و”تنمية حس المسؤولية تجاه الثقافة الزراعية”، مضيفة أن المبادرة تستهدف ترسيخ ثقافة الزراعة والتشجير، والعناية بالمحيط البيئي وتوازناته والاستفادة من إمكاناته لتحقيق الأمن الغذائي على المستوى المحلي.

تجدر الإشارة الى أن “مروج قطر” مبادرة جامعية زراعية تم إطلاقها في 2016 بتعاون ما بين أطراف من قسم الكيمياء وعلوم الأرض بجامعة قطر وعدد من أصحاب المزارع القطرية وبتنسيق مع بعض الوزارات والهيئات الحكومية في الدولة، وذلك لنشر ثقافة العناية بالسياحة البيئية والزراعة في قطر، باعتماد الطرق العلمية الحديثة.

———————————————–

أبو ظبي – شاركت دولة الإمارات العربية المتحدة في أشغال الاجتماع الوزاري الثامن للطاقة النظيفة والاجتماع الثاني لمهمة الابتكار المنعقدة خلال الفترة من 7 8 يونيو في العاصمة الصينية بكين، بوفد يقوده سهيل محمد المزروعي وزير الطاقة.

واستعرض الوزير خلال الاجتماع استراتيجية الطاقة لدولة الإمارات 2050 ومساهمة الطاقة النظيفة فيها، والتي من المتوقع ان تصل إلى 50 غيغا وات بحلول عام 2050، مشيرا إلى أهمية اجتماع الملتقى الوزاري للطاقة النظيفة وأهمية اجتماع مهمة الابتكار كمنصة قيمة لتبادل الخبرات والتجارب في مجال الطاقة النظيفة وأن هذه المنصة تمثل مؤشرا قويا على أهمية الطاقة النظيفة وتطبيقاتها المتنوعة وأهمية وضع الحلول المرشدة لاستهلاك الطاقة في تقليل الانبعاثات والمحافظة على مصادر الطاقة الأحفورية .

كما تحدث الوزير عن “مشروع الريادة” لالتقاط واستخدام ثاني أكسيد الكربون وجهود دولة الإمارات في استخدام الفحم النظيف كأحد مصادر الطاقة واستخدام الطاقة النووية كأحد مصادر الطاقة النظيفة.

————————————————-

المنامة – طرحت هيئة الكهرباء والماء البحرينية مناقصة للخدمات الاستشارية لمشروع تزويد جزر حوار بالكهرباء، وتقدمت للمناقصة شركة واحدة بعرض قيمته 1.9 مليون دينار بحريني (الدينار يعادل حوالي 26 درهما).

وتدرس هيئة الكهرباء والماء منذ نحو سنتين تطوير مرافق الكهرباء والماء بجزر حوار لتلبي احتياجات المشاريع الاستثمارية والعمرانية المستقبلية، وتوجهات الحكومة لتطوير هذه الجزر وتأهيلها اقتصاديا وسياحيا.

وتسعى الهيئة حاليا لدراسة الأحمال الكهربائية المطلوبة وطلبات المياه في الجزر خلال الأعوام القادمة من أجل تحديد أدق تكلفة وفترة تنفيذ المشاريع، كما تتعاون الهيئة مع المجلس الأعلى للبيئة بدراسة جدوى إنشاء محطة تعمل بالطاقة الشمسية في جزر حوار من أجل توفير مصدر متجدد للطاقة الكهربائية وحفاظا على البيئة في نفس الوقت.

———————————————-

الرياض – حققت قطاعات إنتاج المياه في كل من وزارة البيئة والمياه والزراعة والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وشركة المياه الوطنية رقما قياسيا في إنتاج المياه بلغ 9 ملايين و 684 ألف متر مكعب من المياه يوميا تصل للمستهلكين يوميا وهو ما يعد أعلى رقم خلال فترة الصيف وشهر رمضان المبارك.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن ذلك يعود بالأساس إلى رفع كفاءة محطات التحلية والتنقية، وبالتالي زيادة الإنتاج من محطات التحلية، ومحطات التنقية القائمة على السدود، إضافة محطات التنقية التي تتغذى من الآبار.

وكانت وزارة البيئة قدرت في تقرير أصدرته في مارس الماضي نصيب الفرد السنوي من الموارد المائية في المملكة بأقل من 500 متر مكعب سنويا فيما تسعى إلى خفض استهلاك الفرد اليومي من المياه حوالي 26 في المئة من 256 إلى 190 ليترا في اليوم.

————————————————

عمان – أكد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة الأردن رئيس غرفة تجارة إربد محمد الشوحة، على ضرورة الإهتمام بمصادر الطاقة المتجددة وتخصيص الأموال اللازمة لمشروعاتها وتفعيل البحث العلمي وتشجيع وتحفيز المشاريع الصغيرة الخاصة بالطاقة المتجددة، مبرزا الاهتمام الألماني لدعم المملكة في مساعيها لتنويع مصادر الطاقة التي تشكل أهم التحديات للاقتصاد الوطني.

وأشار الشوحة خلال فعاليات اليوم الأردني – الألماني الثاني للطاقة المتجددة المنظم مؤخرا بعمان بالتعاون مع أكاديمية الطاقات المتجددة بألمانيا، والوزارة الاتحادية الألمانية للاقتصاد والطاقة، إلى أن ملف الطاقة يشكل أهمية بالغة للأردن جراء التحديات والظروف الحالية التي تعيشها المنطقة.

وأضاف الشوحة أن الأردن عمل على مواجهة تحدي الطاقة من خلال توفير بيئة تشريعية وحوافز استطاعت استقطاب استثمارات لتوليد حوالي 1600 ميغاواط كهرباء من طاقتي الشمس والرياح حتى عام 2018، داعيا الشركات الألمانية للاستثمار في القطاع والإستفادة من المزايا المتوفرة في بيئة الأعمال بالأردن.

ومن جانبه، قال المدير التنفيذي للغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة، إندرياس هيرجنروتر، إن الأردن لديه حوافز وإمكانيات كبيرة للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة ويستطيع أن يقلل من مستوردات الطاقة التي تشكل نحو 90 في المائة من إجمالي الطاقة المستخدمة.

اقرأ أيضا