أخباروزارة البيئة المصرية تقوم بتنفيذ مجموعة من الإجراءات للحد من نوبات تلوث الهواء الحادة

أخبار

23 سبتمبر

وزارة البيئة المصرية تقوم بتنفيذ مجموعة من الإجراءات للحد من نوبات تلوث الهواء الحادة

القاهرة – قامت وزارة البيئة المصرية ، بتنفيذ مجموعة من الإجراءات للحد من نوبات تلوث الهواء الحادة الناتجة عن حرق “قش الأز” بالمحافظات المعروفة بهذه الزراعة ( الشرقية، كفر الشيخ، الغربية، البحيرة، الدقهلية، القليوبية ).

وأوضحت الوزارة، في بيان أمس الجمعة، أن فرق التفتيش والفروع الاقليمية التابعة لها بمختلف المحافظات المعنية، قامت منذ منتصف غشت الماضي بتفتيش 2046 منشأة صناعية تبين خلالها مطابقة 586 منشأة للمعايير، وتوقف 1213 منشأة عن العمل ومخالفة247 منشأة للمعايير تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

وأشارت الوزارة، إلى أنها تمكنت ، خلال هذه العملية، من تجميع حوالي 50 ألف طن من قش الأرز وتحويل حوالى 7261 طن إلى أعلاف وأسمدة ، وتحرير 2089 محضر مخالفة تتعلق بحرق مخلفات زراعية .


فيما يلي نشرة الأخبار البيئة من العالم العربي:

الدوحة – قال مسؤول مزرعة إنتاج الحبارى في قطر التابعة لوزارة البلدية والبيئة القطرية، علي محمد المنصوري، إن بلاده تنتج في محمياتها ومزارعها داخل قطر وبعدد من البلدان كالمغرب وإيران الصين أعدادا متزايدة من هذا الطائر المهدد بالانقراض تتراوح ما بين 1300 و1600 طائر سنويا.

وأضاف المنصوري، في تصريح للصحافة بمناسبة تنظيم معرض كتارا الدولي الأول للصيد والصقور (سهيل) (20 و24 شتنبر الجاري)، أن الوزارة تقوم، بموازاة تركيزها على إنتاج نوعي الحبارى الآسيوية والأفريقية، برعاية تكاثر طيور مثل السمان والكروان والقطا وطائر الدراج وطائر الحجل العربي.

وسجل أن مزارع الوزارة المخصصة لإنتاج وتكاثر هذه الطيور تقوم بإطلاق أعداد منها في الطبيعة تحقيقا لأهداف بيئية بحتة، كما توفر كافة أوجه الدعم الفني والاستشارات المتعلقة بإنتاج وتربية هذه الطيور للراغبين في تأسيس مشاريع مماثلة.

وفي إطار هذا المعرض، الذي تشارك فيه شركات ومؤسسات محلية عربية وأجنبية ويحضره عدد من هواة الصيد والمهتمين، خصصت وزارة البلدية والبيئة، أكبر الحاضرين من القطاع العام في هذا المعرض، مكتبان، أحدهما لإصدار جوازات وبطاقات صحية خاصة بالصقور، والآخر لعرض طيور الحبارى ومعروضات أخرى.

——————————————————————————————————————————–

الرياض – قال وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي عبد الرحمن الفضلي، أمس الجمعة، إن “أحد أهم التحديات التي تواجه القطاع الزراعي في المملكة يتمثل في تدني وكفاءة استخدام المياه في الأغراض الزراعية، والاعتماد على مصادر شحيحة”.

ونقلت صحيفة (الاقتصادية) عن الوزير قوله في كلمة بمناسبة إطلاق برنامج لدعم التقنيات الحديثة في القطاع الزراعي، إن النشاط الزراعي يكثف حاليا ضغطه على المياه الجوفية غير المتجددة لتوفير احتياجات القطاع الزراعي التي تقدر بنحو 17 مليار متر مكعب من المياه سنويا.

وأشار الفضلي إلى أن القطاع الزراعي يواجه تحديا آخر يتثمل في ضغط الكفاءة الإنتاجية والتسويقية، مذكرا بأن الوزارة أطلقت مبادرات لمواجهة تلك التحديات منها تطبيق نظم السداد للإنتاج والتسويق النباتي، والحيواني، والسمكي، ورفع القيمة المضافة للمنتجات المستخدمة.

وتطمح الوزارة، يضيف الوزير، إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في بعض المنتجات، وهي قطاع الاستزراع المائي، وقطاع الدواجن، وقطاع البيوت المحمية المكيفة.

——————————————————————————————————————————–

بيروت – أعلن المكتب الإعلامي لوزارة البيئة اللبنانية أن الوزارة ستشارك في الاجتماع الأول لمؤتمر الأطراف في اتفاقية “ميناماتا” في شأن الزئبق المزمع عقده في مقر الأمم المتحدة في جنيف ما بين 24 و29 شتنبر الجاري .

وأوضح المصدر ذاته، أن هذا الاجتماع يندرج ضمن إطار الحملات العالمية لمكافحة انتشار واستخدام مادة الزئبق في العالم، نظرا للخطر الكبير الذي يسببه هذا المعدن لانتقال ذراته البعيدة المدى في الجو وقدرتها على التراكم بيئيا في النظم الإيكولوجية.

وسيتناول المشاركون في هذا الاجتماع المنظم تحت شعار “جعل الزئبق شيئا من الماضي” الجانبين القانوني والتطبيقي للاتفاقية، ضمن الشق القانوني للاجتماع الأول سوف يتم التركيز على السياسات العامة والمسائل الشاملة، التي تؤثر على التنفيذ الفعال لبنود الاتفاقية بينما ستركز اللجنة الجامعة من جهتها بشكل أكبر على المسائل التقنية.

ويتضمن المؤتمر سلسلة من النشاطات والأحداث الخاصة على مدى الأسبوع إلى جانب معرض موسع يضم عروضا تفاعلية توضح النجاحات التي تحققت حتى الآن (2017) في إطار مساعي اتفاقية (ميناماتا).

اقرأ أيضا