أخباروزارة البيئة المصرية توافق على دراسة تتعلق بمشروع تجميع ونقل النفايات الصلبة والسائلة الخطيرة وغير…

أخبار

18 أغسطس

وزارة البيئة المصرية توافق على دراسة تتعلق بمشروع تجميع ونقل النفايات الصلبة والسائلة الخطيرة وغير الخطيرة من الشركات الصناعية بمختلف مدن مصر

القاهرة – وافقت وزارة البيئة المصرية، مؤخرا، على دراسة تتعلق بمشروع تجميع ونقل النفايات الصلبة والسائلة الخطيرة وغير الخطيرة من الشركات الصناعية بمختلف مدن مصر.

وذكرت صحف مصرية أن هذه الموافقة تأتي بعد مراجعة وتقييم الدراسة والبيانات المقدمة والالتزام بجميع المواصفات والإجراءات التي وردت فيها وبجميع الشروط التي نص عليها القانون المصري بشأن حماية البيئة .

وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه الدراسة تتضمن تقييم الأثر البيئي والتزام شركة “نايل ايجبيت” لتصنيع البلاستيك المكلفة بتدبير المشروع، بعمليات تجميع ونقل وتخزين وتداول النفايات الصلبة والسائلة فقط دون القيام بأي عمليات معالجة، وعدم نقل النفايات المشعة والمتفجرة والنفايات الطبية.

///////////////////////////

الرياض/ أوصى المشاركون في اللقاء الأول حول “الشراكة في المسؤولية المجتمعية في مجال البيئة والأرصاد”، المنعقد أمس الخميس في جدة، بإرساء شراكة “حقيقية ومستدامة” بما يسهم في تحقيق نتائج واقعية ووفق آلية واضحة وتنسيق مشترك لحماية البيئة وصون مواردها.

وأبرز المشاركون في هذا اللقاء الذي نظمته هيئة الأرصاد وحماية البيئة السعودية تحت شعار “شركاء من أجل بيئة الوطن”، أهمية تعزيز دور المسؤولية المجتمعية الفاعلة في مجال العمل البيئي من خلال الشراكة بين القطاع الخاص والجمعيات والجهات التطوعية العاملة في مجال البيئة.

كما أكدوا الحرص على تفعيل برامج التوعية والتثقيف ما يسهم في الحفاظ على البيئة وصون مواردها وإرساء الشراكة المناسبة التي تواكب التطلعات وفقا لاستراتيجية وخطط قابلة للتنفيذ.

وشكل اللقاء مناسبة لتأكيد دور القطاع الخاص في الإسهام في تنفيذ المبادرات البيئية خدمة للمجتمع، إضافة إلى دعم استمرارية الشراكة بين هيئة الأرصاد وحماية البيئة والقطاع الخاص والجمعيات والجهات التطوعية في مجال البيئة لتحقيق الأهداف البيئية المتضمنة في رؤية المملكة 2030.

////////////////////////////

الدوحة/ أعلنت شركة “قطر سولار تكنولوجي”، أمس الخميس، عن استحواذها على نسبة 49 في المائة من أسهم شركة “سولاروورلد”، التي تعتبر أكبر شركة لإنتاج مستلزمات الطاقة الشمسية في ألمانيا.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية (قنا) عن المدير التنفيذي لشركة “قطر سولار تكنولوجي”، خالد الهاجري، في مؤتمر صحفي مشترك مع المدير التنفيذي لشركة “سولاروورلد” الألمانية، قوله إن قطاع الطاقة الشمسية من أبرز القطاعات التي تهتم بها دولة قطر، وتعتبر جزءا من رؤيتها الوطنية 2030.

من جهته، أكد المسؤول الألماني عن حاجة شركة “سولاروورلد” إلى الشريك القطري، الذي يوفر لها المواد الخام اللازمة للإنتاج، مشيرا الى أن شركته ستتولى من جانبها نقل الخبرة التكنولوجية اللازمة لإنتاج مستلزمات الطاقة الشمسية.

تجدر الإشارة الى أن شركة “قطر لتقنيات الطاقة الشمسية” تنتج في مصنعها بمدينة راس لفان الصناعية (على بعد 80 كلم شرق الدوحة)، مادة “البوليسيليكون” التي تمثل المكون الأساسي المستخدم في أكثر من 90 في المائة من وحدات الطاقة الشمسية في العالم، وهي تنتجه، وفقا لبيانات رسمية، بمعدل سنوي يقدر ب50 ألف طن متري.

///////////////////////////

عمان/ أصدرت وزارة الزراعة الأردنية تعميما بشأن تعليمات الزراعة العضوية المفصلة لمواد نظام الزراعة العضوية، يلزم جميع الجهات المعنية بما فيها شركات القطاع الخاص، تسجيل جهات الإصدار والمشغل ومعلومات بطاقة البيان ومنتجات الزراعة العضوية ومتطلبات الإنتاج العضوي بشقيه النباتي والحيواني، والعقوبات والمخالفات والخطة التنفيذية للزراعة.

وأكد وزير الزراعة خالد الحنيفات خلال اجتماع مؤخرا، على أهمية تطوير الزراعة العضوية، ووضع الخطط والبرامج اللازمة، ونشر الوعي حول مفهوم هذه الزراعة، بهدف الحصول على منتج زراعي آمن والحد من استخدام المواد الكيمائية سواء المبيدات أو الأسمدة والحفاظ على التربة وزيادة خصوبتها والتقليل من التلوث البيئي.
ودعا خلال الاجتماع إلى توفير بدائل لمدخلات الإنتاج الكيمائي في السوق المحلية، وإيجاد سياسة واضحة لتوفير الدعم المادي والمعنوي لقطاع الزراعة العضوية، وتخطي المعيقات خصوصا المرحلة الانتقالية، وإيجاد جهات إصدار محلية مانحة للشهادة العضوية والتي بدورها تقلل من تكاليف التحول للزراعة العضوية وبالتالي تقلل ارتفاع تكاليف المنتج الزراعي العضوي.

////////////////////////////

بيروت/ تم التأكيد، أمس الخميس، بمناسبة حفل إطلاق البرنامج الإلكتروني البيئي السياحي (بيغ بلو) في الرملة البيضاء على شاطئ المسبح الشعبي ببيروت، على ضرورة إعادة الشاطئ اللبناني إلى نظافته المعهودة، حتى يسهم في جذب السياح الاجانب واللبنانيين للتمتع بمياهه بدلا من أن يكون مرتعا للنفايات والأوساخ.

ونبهت مداخلات قدمت بالمناسبة، إلى مشكل التلوث البيئي الذي تعاني منه الشواطئ اللبنانية خصوصا ما يتعلق بتلوث المياه وانتشار النفايات الصلبة، والمواد البلاستيكية .

واعتبرت أن إطلاق البرنامج الإلكتروني البيئي السياحي هو مبادرة إيجابية وخطوة متقدمة تسهم في نشر الوعي والعمل على نظافة الشاطئ ورصد كميات البلاستيك ورصد التنوع البيولوجي والعناية بالمسابح العامة والخاصة.

اقرأ أيضا