أخباروزارة البيئة المكسيكية تطلق مشروعا لتعزيز الاستخدام الرشيد والفعال للطاقة الكهربائية في المؤسسات…

أخبار

30 أكتوبر

وزارة البيئة المكسيكية تطلق مشروعا لتعزيز الاستخدام الرشيد والفعال للطاقة الكهربائية في المؤسسات والإدارات العامة

++المكسيك: أطلقت وزارة البيئة المكسيكية مشروعا لتعزيز الاستخدام الرشيد والفعال للطاقة الكهربائية في المؤسسات والإدارات العامة.

وذكرت الوزارة فى بيان لها، أن الهدف من هذا المشروع هو وضع اجراءات لتعزيز كفاءة استخدام الطاقة وتبسيط استهلاكها والحد من الانبعاثات في الجو.

وافادت الوزارة أن هذا المشروع يشكل جزءا من برنامج العمل المناخي للفترة 2014/ 2020، الذي يركز على تعزيز تدابير كفاءة الطاقة من خلال خفض الاستهلاك في المباني العامة، مشيرة إلى أن 31 بالمائة من انبعاثات الغازات الدفيئة تنتج في مكسيكو سيتي عن طريق استهلاك الكهرباء، وهو ما يعكس أهمية تنفيذ هذه الإجراءات.

/ أجريت أكثر من 40 طلعة جوية و100 عملية مراقبة بحرية للسواحل المكسيكية خلال شهر أكتوبر الجاري في إطار جهود منع مكافحة الاتجار غير المشروع بالأنواع المهددة بالانقراض أو الخاضعة لنظام الحماية الخاص.

وذكرت السلطات المكسيكية أن عمليات المراقبة هاته، تندرج في إطار استراتيجية متكاملة لحماية هذه الأنواع وضعتها الحكومة الاتحادية منذ 2015.

///////////////////

++الولايات المتحدة الأمريكية:

قدرت الوكالة الحكومية الامريكية (غاو) التي تدقق في كيفية إنفاق الحكومة الاتحادية للضرائب، قيمة التمويل الاتحادي للكوارث المرتبطة بتغير المناخ في السنوات العشر الأخيرة ب 350 مليار دولار.

وبحثت الوكالة في تقريرها الأخير التكاليف المالية للظواهر المناخية وحرائق الغابات في الولايات المتحدة، مشيرة الى أن هذه التكاليف هي تقديرات للبرامج الاتحادية للمساعدة في حالات الكوارث.وتشمل تكلفة مدفوعات التأمين عن الفيضانات والمحاصيل.

وذكرت الوكالة أن هذه المخصصات المالية تساعد الشركات وأصحاب المنازل والمزارعين على تعويض الأضرار الناجمة عن الكوارث الطبيعية محذرة من أن الخسائر التي تتسبب فيها العواصف والفيضانات وحرائق الغابات والجفاف من المتوقع ان تزداد في السنوات القادمة.

////////////////////////////////////////////////////////////////////

++كندا:

يساور القلق المعارضة والناشطين في مجال البيئة في كيبيك إزاء طموحات الشركة النفطية في ألبرتا كيستير”” في وادي سان لورانس، بعد أن أعلنت الشركة أنها حصلت على ملايين الدولارات لتمويل مشروع لانتاج الغاز النظيف.

ويتهم الحزب الكيبيكي و”تجمع اليقظة الطاقية ” شركة “كيستير” بإحياء صناعة الغاز الصخري، مطالبة وزير الموارد الطبيعية، بيير موريو، بمنع أي مسعى لشركات النفط في هذا الاتجاه.

وكانت “كيستير” قد كشفت في شتنبر أنها تلقت 31 مليون ولار لتمويل أنشطتها، خاصة “مشروع الغاز النظيف” وذلك في أفق إقامة مشاريع نموذجية في المناطق المنخفضة لنهر سان لورانس.

اقرأ أيضا