أخباروزارة الغابات والحياة البرية الهندية تتخذ سلسلة من الإجراءات البيئية لإعادة تهيئة عدد من الفضاءات…

أخبار

04 ديسمبر

وزارة الغابات والحياة البرية الهندية تتخذ سلسلة من الإجراءات البيئية لإعادة تهيئة عدد من الفضاءات الطبيعية في إقليم كشمير

نيودلهي – اتخذت وزارة الغابات والحياة البرية الهندية سلسلة من الإجراءات البيئية لإعادة تهيئة عدد من الفضاءات الطبيعية في إقليم كشمير، خاصة تلك التي تشهد خلال هذه الفترة من كل سنة توافد أسراب الطيور المهاجرة، من خلال القضاء على النفايات وكل الأسباب التي تؤثر على النظام البيئي للأراضي الرطبة بالإقليم.
وقال مدير المناطق الرطبة بالوزارة، رؤوف زرغار، إن “المصالح المختصة اتخذت هذه التدابير بعد الأضرار الكبيرة التي تسببت فيها فيضانات كشمير لسنة 2014 على النظام البيئي للأراضي الرطبة بالإقليم، ما شكل تهديدا للطيور المهاجرة، لاسيما بعد اتساع قطر طبقة كبيرة من الزيت في المياه التابعة لتلك المناطق”.
وأضاف زرغار أنه بالرغم من هذه التدابير البيئية الجديدة، فإن تلوث الضوضاء الناجم عن دينامية الأنشطة الحضرية والاقتصادية السريعة بمحاذاة تلك الأراضي الرطبة، لا يزال مهيجا لأنه يصد الطيور المهاجرة ويزعجها لدرجة البحث عن أماكن أخرى لقضاء فصل الشتاء.
———————————————————————————
فيما يلي النشرة البيئية لآسيا وأوقيانوسيا:
شنغهاي – بدأ التشغيل التجريبي لأربع حافلات ذاتية القيادة، أول أمس السبت، في مدينة شنتشن الصينية، المشهورة بالتواجد الكثيف بها لشركات التكنولوجيا الفائقة.
وبدأت الحافلات الذكية، التي هي أصغر حجما من الحافلات العادية، السير على طريق بطول 1.2 كيلومتر يتضمن ثلاث محطات في منطقة فوتيان.
وصممت الحافلات للسير بسرعة تتراوح بين 10 إلى 30 كيلومترا في الساعة، وهي مزودة بأجهزة استشعار تعمل بتقنية ليدار، وكاميرات، وهوائي لنظام تحديد المواقع العالمي (جي بي إس)، ويمكن للحافلات تحاشي الاصطدام بالمشاة والحافلات وأية عوائق، وأن تنتقل على نحو آمن وتتوقف في الأماكن المخصصة لها.
وسيكون في الحافلات سائق يمكنه شد المكابح يدويا أو تحويل الحافلة من القيادة الذاتية إلى النظام اليدوي العادي في حالة الطوارئ.
———————————————————————————-
جاكرتا – تقرر تنظيم الدورة العاشرة من منتدى بالي للديمقراطية في مدينة تانجيرانغ التابعة لمنطقة بانتين عوض جزيرة بالي الإندونيسية، وذلك خشية اندلاع نشاط بركاني محتمل في جبل أغونغ الذي استأنف نشاطه منذ أسبوع.
وقال المدير العام للمعلومات والدبلوماسية بوزارة الشؤون الخارجية الإندونيسية، في تصريح للصحافة، إن “الحكومة قررت تغيير مكان تنظيم المنتدى الديمقراطي العاشر لـ”بالي إلى معرض إندونيسيا للمؤتمرات في مدينة تانجيرانغ التابعة لمنطقة بانتين”، تحسبا لأي نشاط بركاني قد ينعكس سلبا على المنطقة التي كان من المفترض أن تحتضن ذلك الحدث الدولي .
ويعد هذا المنتدى السنوي، الذي كان من المقرر عقده في نوسا دوا (جزيرة بالي) يومي 7 و8 دجنبر، منبرا حكوميا دوليا شاملا للنهوض بالديمقراطية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، كما يهدف إلى تشجيع وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي من أجل السلام والأمن والديمقراطية.
———————————————————————————-
كانبيرا – فشل مشروع منجم ضخم للفحم في ولاية كوينزلاند (شمال شرق أستراليا) في الحصول على تمويل جديد لاستكمال تجهيزه.
وأعلن حزب الخضر الأسترالي عن توقف المشروع بعد رفض بنك صيني توفير التمويل اللازم لمنجم الفحم “عدني كارمايكل” في حوض الجليل في كوينزلاند.
كما رفضت المصارف الأسترالية الرئيسية الأربعة دعم المشروع، في حين تراجعت الحكومة المحلية عن دعم حصول المنجم على قرض من الحكومة الاتحادية.
وأكدت المنظمات غير الحكومية المعنية بالبيئة أن المشروع سيسهم بقدر أكبر في رفع نسبة الاحتباس الحراري وسيضر بالنظام البيئي الأسترالي.
———————————————————————————-
بانكوك – أطلق أحد أكبر المراكز التجارية بتايلاندا جناحا خاصا بالمنتوجات البيئية “صديقة البيئة” .
وتعرض المحلات التجارية، التي يتضمنها هذا الجناح المقام بمركز “سيام ديسكوفري” وسط العاصمة بانكوك، على الزائرين منتوجات مصنعة غير ضارة بالبيئة، من قبيل ألعاب الأطفال المصنعة من الخشب، ومواد مصنعة انطلاقا من مواد تمت إعادة تدويرها، ومواد غذائية طبيعية لا تحتوي على مواد كيماوية .

اقرأ أيضا