أخباروزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية تولي اهتماما خاصا لهذه للمناطق المحمية كجزء من المشروع…

أخبار

22 فبراير

وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية تولي اهتماما خاصا لهذه للمناطق المحمية كجزء من المشروع الوطني “علم البيئة”

روسيا – ذكرت وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية ، الخميس ،أن المساحة الاجمالية للمناطق المحمية ،التي تتواجد على المستوى الفيدرالي والإقليمي والمحلي ،تبلغ ما مجموعه 240.4 مليون هكتار (منها 221 مليون هكتار من الأراضي أي ما يقارب 13 بالمئة من المساحة الاجمالية للبلاد).

وقال بيان للوزارة إنه تم إنشاء وتطوير نظام حماية روسيا للحفاظ على التراث الطبيعي الوطني ، وتشكيل مراكز التعليم البيئي والسياحة البيئية .

واضاف المصدر ذاته،أن خطط مشروع “علم البيئة” الوطني يتوقع بحلول عام 2024 إنشاء أربع وعشرين منطقة جديدة ، خمسة منها بحلول نهاية عام 2019.

واوضح أنه في جمهورية ساخا (ياقوتيا) ، يجري إنشاء حديقة كتيليك  الوطنية ، على مساحة 1.8 مليون هكتار التي يعيش فيها طائر «الكركي السيبيري»  ، وهي من الأنواع النادرة المهددة بالانقراض.

وفي منطقة ألتاي ، الواعدة للسياحة البيئية ، ستظهر أول حديقة وطنية “توغول” ، عبى مساحة 160 ألف هكتار.

وستشغل حديقة كويغورودسكي الوطنية مساحة إضافية تقدر بـ 6.2 آلاف هكتار في جمهورية كومي  ، حيث تشمل حدودها آخر غابة كبيرة متبقية من التايغا الجنوبية.

وفي منطقة تشيليابينسك ستشكل حديقة زيجالجا الوطنية بمساحة 7.8 ألف هكتار. وسوف تربط محمية الأورال الجنوبية بحديقة زيورتكول  الوطنية ، مما يعزز حماية المناطق المحمية في منطقة الفولغا الفيدرالية.

وفي جمهورية داغستان ، يجري إنشاء حديقة سامورسكي الوطنية على مساحة تزيد عن 5000 هكتار، حيث ستتم حماية المنطقة المحمية الجديدة ليس فقط من خلال الأشياء الطبيعية الفريدة ، ولكن أيضا من خلال الظواهر الثقافية والتاريخية.

وتشمل المهام العاجلة الأخرى ،المتعلقة بتطوير نظام الاحتياط الروسي، إدراج معلومات حول حدود المناطق المحمية ومناطقها المحمية في السجل العقاري الموحد.

وفقا للمصدر نفسه ، فإن 13 بالمئة فقط من المناطق المحمية ذات الأهمية الفيدرالية لديها بيانات مسجلة على الحدود،وحسب وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية فإنها تولي اهتماما خاصا لهذه المناطق كجزء من المشروع الوطني “علم البيئة”.

.

اقرأ أيضا