أخباروزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية تقوم بتشجيع جمع وعزل النفايات في الاتحاد الروسي

أخبار

28 فبراير

وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية تقوم بتشجيع جمع وعزل النفايات في الاتحاد الروسي

تقوم وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية بتشجيع جمع وعزل النفايات في الاتحاد الروسي.
ووضعت الوزارة المبادئ الاساسية والتوجيهية لتعليم الساكنة كيفية الحفاظ على المحيط البيئي من خلال وضع برنامج للأنشطة المتعلقة بتراكم النفايات البلدية.
وتسعى الأنشطة الموجهة الى كل مناطق الاتحاد الروسي إلى تحفيز المواطنين وترسيخ ثقافة العمل في مجال تدبير النفايات لتحسين المحيط الإيكولوجي.
وقد تم وضع مخطط حتى نهاية السنة الجارية 2018 لتحفيز جمع النفايات بصورة انتقائية والبدء في تنفيذه الى جانب رصد الامكانات والأدوات الرئيسية لتطوير نظام التوعية البيئية ، ورفع مستوى المعرفة ونشر الإعلانات حول الموضوع.
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
فيما يلي نشرة الأخبار البيئية من شرق أوربا:
وارسو – جددت بولونيا التأكيد على التزامها بمكافحة التغيرات المناخية وذلك خلال اجتماع غير رسمي بشأن تدابير مواجهة تغير المناخ عقد مؤخرا في طوكيو.
ووفق بيان لوزراة البيئة فقد مثل باول ساليك كاتب الدولة في البيئة بولونيا في هذا الاجتماع الذي تناول نتائج مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ (كوب 23) الذي عقد في نوفمبر الماضي في بون.
وفي كلمته فى الاجتماع، اكد ساليك أن الوقت قد حان للانتقال من الكلمات الى الأفعال واعتماد إجراءات ملموسة لمحاربة التغير المناخي، مؤكدا على ضرورة تنفيذ اتفاق باريس حول تغير المناخ.
وقال البيان إن هذا الاجتماع مثل فرصة للوزير لتقييم الأعمال التحضيرية لمؤتمر الأطراف الرابع والعشرين (كوب 24) وبرنامج أشغال هذا المؤتمر الأممي المزمع عقده في ديسمبر المقبل في مدينة كاتوفيتشي، جنوب بولونيا.
++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
قبل رئيس الوزراء البلغارى بويكو بوريسوف يوم الثلاثاء استقالة وزيرة الطاقة تيمنوزكا بيتكوفا التى قررت التنحي من أجل تجنب الشكوك حول تأثيرها المحتمل فى صفقة شركة الطاقة التشيكية (سيز).
وخلال الأسبوع الماضي وافقت شركة الطاقة التشيكية (سيز) على بيع أصولها في بلغاريا الى الشركة البلغارية (إينركوم) التي تشغل ثلاث محطات للطاقة الشمسية فى البلاد.
ولم تكشف المجموعة عن مبلغ الصفقة لكن وسائل الاعلام البلغارية ذكرت أنها تقدر بنحو 320 مليون أورو. بينما قللت مجلة (كابيتال) الأسبوعية من أهميتها قائلة إن إجمالي مبيعات محطات (إنيركوم) للطاقة الشمسية الثلاثة هو 25 مليون يورو فقط.
وأثارت الصفقة على الفور مخاوف بشأن وجود شبه فساد وتسهيلات في البيع خصوصا وأن الوزيرة اعترفت أن صاحب شركة (إنيركوم) أحد أصدقائها المقربين.
وإثر ذلك قررت الوزيرة تقديم استقالتها من أجل محو أي شبهة وإتاحة المجال أمام التحقيقات اللازمة.

اقرأ أيضا