أخباروزيرة البيئة الاتحادية كاترين ماكينا تتعهد بمواصلة جهودها لمعالجة تغير المناخ

أخبار

09 أكتوبر

وزيرة البيئة الاتحادية كاترين ماكينا تتعهد بمواصلة جهودها لمعالجة تغير المناخ

++ كندا:

تعهدت وزيرة البيئة الاتحادية كاترين ماكينا الاثنين بمواصلة جهودها لمعالجة تغير المناخ تجاوبا مع تقرير ينذر بالخطر ، أصدرته الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ.

وذكرت الهيئة في تقريرها الصادر يوم الأحد أن انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الناتجة عن الأنشطة البشرية قد رفعت بالفعل درجة الحرارة العالمية بمقدار 1 درجة مئوية. ومن المتوقع أن تصل هذه الزيادة إلى 1,5 درجة مئوية في العقود القليلة القادمة، ما لم يكن هناك انخفاض حاد في الانبعاثات.

وأكدت الوزيرة ماكينا أن حكومة بلادها ملتزمة بتحقيق الأهداف التي حددها اتفاق باريس والمتمثلة في تخفيض انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 30 بالمائة في افق 2030.

///////////////////////////////////
فيما يلي نشرة الأخبار لأمريكا الشمالية:

++ المكسيك:

قالت منظمة العفو الدولية في بيان لها إن توقيع اتفاق إيسكازو من قبل اثني عشر بلدا من بلدان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي ، بشأن حماية الناشطين في مجال حماية البيئة في أمريكا اللاتينية والوسطى، يعد نصرا كبيرا للبيئة وحقوق الإنسان.

وجاء في البيان “ندعو جميع البلدان الأخرى في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي أن تحذو حذوها دون تأخير لضمان بقاء ورفاهية الأجيال الحالية والمقبلة”.

وقالت إريكا جيفارا روساس مديرة برنامج الأمريكتين في منظمة العفو الدولية إن اتفاقية إيسكازو باعتبارها أول معاهدة بيئية إقليمية في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي ،تدشن سابقة تاريخية في ضمان حق كل فرد في بيئة نظيفة وصحية ، “مما يسمح بإسماع جميع الأصوات عندما نقدم على اتخاذ قرارات مهمة تهمنا جميعا”.

////////////////////////////////////

++ بنما:

تستضيف العاصمة بنما، غدا الأربعاء، أشغال الندوة الدولية الثالثة عشرة للبيئة، والتي ينظمها اتحاد الصناعيين في بنما، بشراكة مع وزارة البيئة والمجلس الوطني للمقاولة الخاصة تحت شعار “نحو نموذج للإنتاج والاستهلاك المستدام: الاقتصاد الدائري”.

وستنصب نقاشات هذا اللقاء الدولي، الذي ينتظر أن يعرف حضور خبراء وفاعلين محليين وأجانب، على أهمية ضمان الانتقال من الاقتصاد الخطي إلى اقتصاد دائري يقوم على الحد من هدر الموارد وزيادة الكفاءة في جميع مراحل إنتاج السلع الأساسية، ويساهم في مواجهة آثار التغير المناخي وفي تعزيز القدرة التنافسية الصناعية.

كما سيبحث المشاركون، حسب المنظمين، سبل تعزيز نجاعة استخدام الموارد وإعادة تدوير النفايات في الحفاظ على البيئة، وتكريس المقاولات للممارسات البيئية المستدامة، التي من شأنها أيضا تعزيز تنافسيتها.

ومن المنتظر أن يتوج هذا اللقاء الدولي بمنح جوائز “السعفة الذهبية” لسنة 2018 للمقاولات التي كرست الممارسات البيئية المستدامة، وذلك خلال حفل ينتظر أن تحضره شخصيات حكومية محلية وكذا عدد من رجال الأعمال وممثلي عدد من المنظمات الدولية المعنية بالبيئة والتنمية المستدامة.

اقرأ أيضا