أخباروزير البترول والثروة المعدنية المصري يؤكد أن دمج التنوع البيولوجي في قطاع الطاقة وغيره من القطاعات…

أخبار

19 نوفمبر

وزير البترول والثروة المعدنية المصري يؤكد أن دمج التنوع البيولوجي في قطاع الطاقة وغيره من القطاعات هو “سبيل النجاة الوحيد لعدم الإخلال بالنظام البيئي العالمي”.

القاهرة/ أكد وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، أن دمج التنوع البيولوجي في قطاع الطاقة وغيره من القطاعات هو “سبيل النجاة الوحيد لعدم الإخلال بالنظام البيئي العالمي”.

وأشار الملا، خلال ندوة حول إدماج التنوع البيولوجي في قطاع الطاقة والتعدين، ضمن أشغال المؤتمر ال 14 للتنوع البيولوجي الذي تحتضنه شرم الشيخ حاليا، إلى أن عملية التعدين واستخراج البترول لها تأثيرات مباشرة وغير مباشرة على النظام البيولوجي طوال فترة إقامة مشاريع التعدين، مشددا على ضرورة أخذ التنوع البيولوجي في الاعتبار خلال كافة مراحل التعدين واستخراج البترول والمواد الطبيعية.
“”””””””””””””””””””””””””””””
–تنظم الهيئة العربية للطاقة الذرية، خلال الفترة ما بين 16 و20 دجنبر الجاري بشرم الشيخ، المؤتمر العربى ال 14 للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية.

ويناقش هذا المؤتمر ، بحسب المنظمين، العديد من البحوث العلمية المتخصصة في العلوم النووية في كافة المجالات الزراعية والصناعية والبيئية والطب النووي، والتي تؤكد دور الطاقة الذرية في خدمة المجتمعات العربية في المجال السلمي ويدفع عجلة التنمية لخدمة أبناء المنطقة العربية.
“”””””””””””””””””””””””””””””
الرياض/ أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية أن يوم الخميس المقبل هو آخر موعد للتسجيل في برنامج “سجل” للراغبين في الاستمرار في زراعة الأعلاف وفق الشروط التي أعلنتها الوزارة سابقا.

وأوضح المدير العام لمشروع إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء في الوزارة محمد العبد اللطيف، في تصريح صحفي أمس، أن زراعة الأعلاف بدون رخصة بعد هذا التاريخ، يعد مخالفة تستوجب العقوبات والغرامات المالية، والتي تبدأ من أربعة آلاف ريال (1068 دولار) عن كل هكتار أعلاف مزروع بدون رخصة نظامية.

وعن آلية مراقبة المزارع وضبط المخالِف منها، أكد المتحدث أن الوزارة ستقوم بالتعاون مع مدينة الملك عبد العزيز برصد المخالفات وضبطها آليا عبر الصور الفضائية، داعيا أصحاب المزارع المحورية، التي لم تسجل، بسرعة الاستجابة لتوجيهات الوزارة والتسجيل في البرنامج.

وقرر مجلس الوزراء السعودي، في وقت سابق، التوقف نهائيا عن زراعة الأعلاف الخضراء في المساحات التي تزيد على 50 هكتارا حفاظا على المياه الجوفية.

وبدأت السعودية في السنوات الأخيرة في خفض زراعة المحاصيل تدريجيا بسبب استهلاكها الشديد للمياه الذي يستنزف مواردها المائية الشحيحة.
“”””””””””””””””””””””””””””””
أبوظبي/ افتتح، أمس الأحد في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، معرض الشرق الأوسط للمنتجات العضوية والطبيعية، الذي سيتيح للزوار الاطلاع، الى غاية 21 نونبر الجاري، على تشكيلة من منتجات الأغذية والمشروبات والتجميل والصحة والتغذية ذات الأساس العضوي، والمتصلة منها بالطب والعلاج البديل.

ومن المتوقع أن يستقبل المعرض، الذي افتتحه ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي الاماراتي ،أكثر من 9500 مشترٍ زائر، ويشهد إطلاق عدد من المنتجات الجديدة، وإقامة 13 جناحاً للدول المشاركة وحضور نخبة من العارضين من 55 دولة مختلفة .

وتم بنفس المناسبة اطلاق بوابة إلكترونية جديدة للبيع بالجملة ( أرابيان أورغانيكس) تستهدف مساعدة الموردين العالميين والإقليميين على التواصل مع المشترين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وذلك عبر توفير باقة متكاملة تشمل الاعتماد المحلي للمنتج والدفع عبر الإنترنت وخدمات التخزين والتوصيل.

ووصف القائمون على المعرض العملية ب”المتكاملة”، من حيث أنها تشمل كافة الخطوات بدءاً من الاستعلام الأولي وانتهاء بالتوصيل الى المكان المحدد.
“”””””””””””””””””””””””””””””
الدوحة/ دشن برنامج “لكل ربيع زهرة”، الموجه لخدمة الشأن البيئي، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، موسمه الـ21، باحتفاء خاص بنبتة “الجثجاث”، باعتبارها من نباتات البيئة القطرية الأصيلة، وذلك بمشاركة أكثر من 450 من الطلاب وعدد من الناشطين في المجال البيئي.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن كلمة بالمناسبة لنائب رئيس البرنامج، أكد من خلالها مواصلة “لكل ربيع زهرة”، خلال الموسم الحالي، لرسالته التوعوية الموجهة لجميع فئات المجتمع بغرض الحفاظ على البيئة والنباتات والتعريف بفوائدها الاقتصادية والطبية وأهميتها للتوازن البيئي.

ولفت الى أن البرنامج سيركز خلال الموسم الحالي على جمع وتوثيق المعلومات العلمية عن نباتات البيئة القطرية، وتنمية القدرات الابتكارية والإبداعية في مجالات التنمية البيئية خاصة لدى الأطفال، فضلا عن تشجيع الأنشطة الصناعية على استغلال مظاهر جمال النبات في تزيين المنتجات من مجوهرات وملابس وأثاث وأغطية جدران ومواد تغليف بأنواعها.

يذكر ان “الجثجاث” نبات طبي معمر من الفصيلة المركبة عطري الرائحة يطلق عليه “رياحين البر”، يستخدم كطارد للحشرات، ويساعد على التئام الجروح والكدمات بسرعة، وهو من النباتات التي تتحمل الظروف الصحراوية من “جفاف وملوحة وحرارة”.
“”””””””””””””””””””””””””””””
عمان/ قال أمين عام وزارة البيئة الأردنية، أحمد القطارنة، إن الحاجة باتت ملحة اليوم للتكيف مع آثار التغيرات المناخية التي ترتب عليها خسائر في الأرواح والممتلكات في الأسابيع الماضية.

وأشار القطارنة، خلال مؤتمر بيئي نظمته جامعة عمان العربية، نهاية الأسبوع الماضي، بعنوان “نحو بيئة آمنة في ظل التحديات والمشكلات المعاصرة”، إلى أن استراتيجية الوزارة تسعى، في هذا الصدد، الى إشراك كافة المؤسسات الوطنية لتحمل مسؤولياتها نحو البيئة والمحافظة عليها على أسس وطنية راسخة.

وأضاف أن المؤتمر، يؤكد هذا النهج التشاركي وصواب الرؤية باستشراف المستقبل والتفاعل مع استحقاقاته مستخدما أسلوب التكامل بين المؤسسات الأكاديمية والتنفيذية والرقابية في التعامل مع المشاكل والقضايا البيئية، وفق منظور علمي يستند إلى الدراسات والأبحاث وصولا إلى تحقيق الأهداف.

ومن جانبه، قال رئيس الجامعة، ماهر سليم، إن ما يشهده العالم بشكل عام والمنطقة بشكل خاص، من تغيرات وتقلبات في الوضع البيئي، أصبح له انعكاسات سلبية على واقع الحياة اليومية، مشيرا إلى أن التنمية المستدامة والتغيرات البيئية كقضية التغير المناخي والانحباس الحراري، والتصحر، وشح وتلوث المياه، أصبحت تستحوذ وبقوة على اهتمام دول العالم كافة.
وبحث المؤتمر، على مدى يومي 17 و18 نونبر الجاري، عددا من المواضيع، في قضايا الماء والتنمية المستدامة في المجال الحضري الصحراوي، ودور الطاقة المتجددة في حماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة، والطاقة المتجددة في تحقيق التنمية المستدامة، وتجربة التنمية المستدامة في إفريقيا وغيرها.
“”””””””””””””””””””””””””””””
المنامة/ نظمت وزارة التربية والتعليم بشراكة مع شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات، أمس الأحد، حملة بيئية لغرس شتلات الأشجار المحلية في فناءات المدارس بالبحرين، وذلك في إطار دعم مشروع “الموجة الخضراء” لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وتهدف هذه الحملة، التي تندرج في إطار الإسهام في دعم التنمية البيئية في البحرين، إلى زيادة الرقعة الخضراء في جميع مرافق الدولة ومؤسساتها.

وتم خلال هذه الحملة غرس مئات الأشجار المثمرة في فناءات المدارس، إضافة إلى تقديم دروس نظرية في مجال التدرب على الخطوات الصحيحة للزراعة، ومن ثم فتح المجال للتلاميذ والتلميذات من أجل الإشراف الميداني على عملية التشجير في الحدائق المدرسية.

واستقطبت الحملة، التي نظمت للعام الثالث على التوالي، العديد من المختصين في العلوم الزراعية لتعريف التلاميذ والتلميذات بأهمية الزراعة ودورها في زيادة الإنتاج المحلي من المحاصيل الزراعية والحفاظ على المنظومة البيئية عبر تقليل نسبة التلوث في الهواء، ورفع مستوى التوازن البيئي في الأماكن السكنية، إلى جانب دورها في تزيين وتجميل الفضاءات.

يذكر أن مشروع “الموجة الخضراء” لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة يجري تنفيذه بشكل سنوي، سعيا الى النهوض بالبيئة في مختلف بلدان العالم، وذلك من خلال غرس أكبر عدد ممكن من الأشجار على أيدي الشباب.

اقرأ أيضا