أخباروزير البيئة البولوني يعلن أن حكومة بلاده ستتبنى خطة عمل لحماية غابة بيالوفيجا خلال الأشهر القادمة

أخبار

23 فبراير

وزير البيئة البولوني يعلن أن حكومة بلاده ستتبنى خطة عمل لحماية غابة بيالوفيجا خلال الأشهر القادمة

وارسو – أعلن وزير البيئة البولوني هينريك كوفالشيك  أن حكومة بلاده ستتبنى خطة عمل لحماية غابة بيالوفيجا خلال الأشهر القادمة ،تجاوبا مع دعوة المفوضية الأوروبية.

وأوضح ،في تصريح صحافي الخميس ،أن خطة العمل ستخضع قبل تنفيذها لتشاور واسع مع المنظمات الوطنية والاقليمية المهتمة بالشأن البيئي ،وعلى اساس مقترحات من خبراء أكاديميين ومتخصصين في مجال تدبير الغابات وحماية  البيئة . for

واعتبر هينريك كوفالشيك ،الذي تباحث في بروكسيل الاربعاء الماضي مع مفوض الاتحاد الأوروبي المكلف بالبيئة كارمينو فيلا، أن طرح خطة العمل ليس أمرا مستعجلا بقدر ما يهم مضمون الخطة التي ستحرص الحكومة البولونية على جعلها خطة مثالية ستحيط بكل المشاكل والاكراهات التشريعية والعملية المرتبطة بغابات بيالوفيجا ،المصنفة ضمن قائمة التراث الطبيعي العالمي لليونيسكو.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت وزارة البيئة البولونية تخطط لاستئناف الحكم الصادر عن محكمة العدل في الاتحاد الأوروبي حول الغابة واتهام بروكسيل وارسو بقطع الغابات بالمحمية المعنية دون سند قانوني والاضرار بالمحيط الطبيعي ،أكد أن بلاده سوف تقبل ببساطة هذا الحكم كما هو ،وبناء على هذا الحكم ستبني المستقبل وتبلور خطة طويلة الأمد لحماية الغابة المعنية .

وفي ما يلي، نشرة أخبار البيئة من شرق أوروبا

غرمت محكمة العدل الأوروبية اليونان خمسة ملايين أورو ،بسبب فشلها في الالتزام بالمعايير الأوربية في ما يتعلق بمعالجة المياه العادمة في  سهل  ثرياسيو ،الواقع غرب العاصمة أثينا.

كما أصدرت المحكمة ،يوم الخميس ،غرامة أخرى من 28ر3 مليون أورو كل ستة أشهر ،ابتداء من تاريخ صدور الحكم ،في حال تأخر اليونان في معالجة هذا الوضع.

واعتبر قضاة المحكمة أن اليونان تواصل خرق قواعد أوروبية منذ العام 2004 ،ولم تعتمد المعايير والتدابير الضرورية لإقامة أنظمة لجمع المياه العادمة ومعالجتها في هذه البلدة الواقعة غرب أثينا ،وكذلك عدم إخضاع تلك المياه للمعالجة قبل إلقائها في المنطقة البحرية المحاذية ،والتي تعاني من الكثير من الهشاشة.

وجاء في نص الحكم أنه على الرغم من بناء محطة للمعالجة في المنطقة ،بدأت العمل في 2012 ،فإن شبكة جمع المياه لم يتم توسيعها ،إذ أن نصف الساكنة بالمنطقة غير مرتبطة بمنظومة معالجة المياه.

روسيا/ أحدثت وزارة الموارد الطبيعية والبيئة الروسية مركزا ،فريدا من نوعه للتدريب والتكوين  لمراقبي الدولة في مجال حماية البيئة ، حيث سيقوم المركز بتنظيم ندوات منتظمة ،ستمكن المستفيدين  من تبادل خبراتهم في المناطق المحمية، وتحديد المشاكل، التي تعترض تطوير العمل الايكولوجي بالمحميات.

وسيعمل مركز التدريب والتكوين على تحليل المعلومات لتعزيز التدابير والاجراءات الوقائية للحفاظ على المكتسبات الطبيعية والبيئية ،التي تزخر بها البلاد ،وكذا الاستفادة من التجارب الناجحة  ،فيما يخص الاحتياطي الطبيعي والمحيط الحيوي ،فضلا عن تنشيط دور المراقبة في المحميات الطبيعة في جميع المناطق الروسية.

كما سيقوم المركز في الجهات بتلقي الطلبات من الأقاليم الروسية لتقييم نظام الحماية ،وكذا التوصيات لتحسين  وتكوين مراقبي  الدولة، وتحفيز الموظفين المعنيين ، على استخدام أساليب العمل الحديثة.

+++++++++++++++

تركيا / ستقدم شركة التأمين أليانز التركية، التي تؤمن فقط 37 سيارة كهربائية، حوافز للتأمين على هذا النوع من السيارات ،من أجل المساهمة في تحقيق أهداف استراتيجية التنمية المستدامة في مجال البيئة، وذلك على الرغم من أن النتائج  على المدى القصير تعد نسبية في بلد له حظيرة سيارات تزيد عن 22 مليون سيارة.

ومن أجل دعم اقتناء هذه السيارات، سيتم تخفيض التأمين بنسبة 20 في المائة على السيارات الكهربائية، وهي واحدة من الحلول المستدامة للشركة، خاصة أن أربع سيارات من أصل 10 يجب أن تكون مختلطة أو كهربائية بحلول سنة 2025.

+++++++++++++

النمسا/ تتوفر النمسا على واحدة من أعلى معدلات إعادة تدوير النفايات في العالم ، حيث أن الغالبية العظمى من الأسر النمساوية تفرز النفايات بعناية ،لأن عدم الامتثال لقواعد فرز النفايات يؤدي إلى دفع غرامة.

فالنسبة للورق والورق المقوى والصحف والكتب والمجلات يتم طرحها في حاويات وصناديق  مخصص لذلك، وكذلك بالنسبة للمواد الزجاجية يجب أولا أن يتم فرزها حسب اللون ولا يتم طرح الزجاجات القابلة للإرجاع في وعاء الزجاج.

وبالنسبة للعبوات البلاستيكية ، يتم طرحها في صندوق خاص بها .

أما النفايات المعدنية ،رقائق الألومنيوم، والعلب،  وغيرها من النفايات المعدنية الصغيرة (الأسلاك، وأدوات المطبخ، والمسامير) فيتم طرحها بعيدا  في حاويات خاصة .

اقرأ أيضا