أخباروزير البيئة التونسي يكشف عن إعداد خطة متكاملة لتعميم التطهير على كامل البلاد

أخبار

08 يونيو

وزير البيئة التونسي يكشف عن إعداد خطة متكاملة لتعميم التطهير على كامل البلاد

تونس – كشف وزير البيئة التونسي، شكري بن حسين، عن إعداد خطة متكاملة لتعميم التطهير على كامل البلاد، وذلك من خلال الرفع من كمية استغلال المياه المعالجة من 22 بالمائة سنويا إلى 30 بالمائة مع مطلع 2025.

وأكد بن حسين، خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الشؤون المحلية، لطفي زيتون، انعقدت تزامنا مع اليوم الوطني و العالمي للبيئة تحت شعار “حلولنا في بيئتنا”، أن الخطة تشمل كذلك تطوير شبكات التطهير والتوجه نحو اعتماد التكنولوجيات الحديثة في هذه الشبكات والاقتصاد في الطاقة وتثمين الطاقات البديلة.

وبخصوص قطاع النفايات، أوضح الوزير، أن التوجه الجديد للوزارة هو تثمين النفايات بعد ان كانت الدولة تكتفي بردمها منذ 2005، مشيرا إلى أنه سيتم الانطلاق في تثمين النفايات في كل من ولايات قابس و بنزرت و سوسة بطاقة 400 ألف طن في السنة، وأن عملية التثمين ستنطلق فعليا في الإنجاز سنة 2022.

وأضاف أنه سيتم خلال المرحلة القادمة تثمين النفايات الخطيرة، مؤكدا أن معالجتها حاجة ضرورية و ملحة خاصة في ولايات بنزرت و باجة و جندوبة و سيدي بورسعيد و قفصة و توزر و زغوان.

من جانبه، قال وزير الشؤون المحلية التونسي، لطفي زيتون، إنه تم إعادة النظر في الآليات والهيئات التي تشرف على المسألة البيئية من خلال وضع خطة استراتيجية للتنسيق أكثر بين مختلف الهياكل الحكومية المتدخلة في المجال البيئي، مشيرا إلى أن الاستراتيجية المحلية القادمة ستقوم بالأساس على إيجاد الحلول لتدبير المياه المستعملة و مياه الامطار.

اقرأ أيضا