أخباروزير البيئة المصري يؤكد أن السبب الرئيسي في الارتفاع الشديد في درجات الحرارة الذي تشهده مصر هذه…

أخبار

26 مايو

وزير البيئة المصري يؤكد أن السبب الرئيسي في الارتفاع الشديد في درجات الحرارة الذي تشهده مصر هذه الأيام هو التغيرات المناخية

القاهرة – أكد وزير البيئة المصري، خالد فهمي، أن السبب الرئيسي في الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، الذي تشهده مصر هذه الأيام هو التغيرات المناخية وظاهرة الاحتباس الحراري.

وأوضح فهمي، في تصريحات صحفية، أن الدول المتقدمة هي المتسبب الرئيسي في ارتفاع درجة حرارة الأرض، وفي حدوث التغيرات المناخية، بينما تعد الدول النامية أقل انبعاثا للغازات الحرارية، وفي نفس الوقت الأكثر تضررا من الظاهرة، مشيرا إلى أن الدول المتقدمة لا تربط خطط التنمية بخطط التكيف مع التغيرات المناخية.

وأبرز أن التصدي لهذه الظاهرة وتوقفها هو في يد الدول المتقدمة من خلال الوفاء بالتزاماتها تجاه الدول النامية للحد من تغيرات المناخ، مشيرا إلى أن وزارة البيئة وقعت منذ أيام بروتوكول تعاون مع الهيئة الهندسية، بهدف تنفيذ خريطة لمواجهة مخاطر وتهديدات التغيرات المناخية على مصر “بشكل عاجل”، وذلك بالتعاون مع معهد التغيرات المناخية بوزارة الموارد المائية والري، والهيئة العامة للأرصاد الجوية، وعدد من الجهات المعنية.

/////////////////////////////////////
فيما يلي نشرة الأخبار البيئية من العالم العربي:
دبي/ نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي أول أمس النسخة الخامسة من منتدى سلسلة الإمداد والتوزيع المستدامة في دبي وذلك لتسليط الضوء على أفضل الممارسات العالمية المعتمدة لخفض التأثير البيئي للشركات والمؤسسات في الإمارة.

وشكل المنتدى، الذي أطره فريق عمل سلسلة الإمداد والتوزيع التابع لشبكة غرفة دبي للاستدامة، منصة مثالية لمختلف الجهات المرتبطة بسلسلة الإمداد والتوزيع لتبادل الخبرات والمعارف والانخراط في حوار بناء حول الارتقاء بالقطاع وممارساته المستدامة.
وعرض ممثلون عن الشركات بالمناسبة، نماذج عن المبادرات التي قامت بتطبيقها والتي ساهمت في تحسين كفاءة عملياتها اللوجستية في حين سلط عرض تعريفي لوزارة التغير المناخي والبيئة الاماراتية الضوء على الفرص والتحديات المتعلقة بالتغير المناخي في الإمارات وشارك الحضور بعد ذلك في نقاشات مفتوحة لتحديد التحديات الرئيسية للاستدامة وإيجاد الحلول المقترحة لها

/////////////////////////////////////

الرياض/ أحدث المركز السعودي لكفاءة الطاقة لجنة لترخيص واعتماد شركات خدمات الطاقة، تروم دعم خطط ترشيد الاستهلاك، في إطار الجهود الرامية إلى رفع كفاءة الطاقة بالمملكة.

وذكرت وسائل إعلام محلية، نقلا عن المركز، أن اللجنة تهدف إلى ضمان جودة مقدمي الخدمة (شركات خدمات الطاقة)، وتقديم الإرشاد والتوجيه إلى المستفيدين من الخدمة (المستهلكين)، فضلا عن تطوير الخبرات الوطنية بين المتخصصين في مجال كفاءة الطاقة.

وأشار المصدر إلى أن لجنة الترخيص يرأسها المركز السعودي لكفاءة الطاقة وتضم في عضويتها الجهات الحكومية ذات العلاقة وهي وزارة الطاقة والصناعة، وهيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، إضافة إلى خبراء في مجال كفاءة الطاقة.

ويأتي إحداث اللجنة، يضيف المصدر، ضمن الجهود التي يضطلع بها المركز لرفع كفاءة الطاقة والتي تشمل تأسيس الدليل الوطني للقياس والتحقق الذي ينظم العلاقة بين الشركات والمستهلكين ويوضح آلية احتساب الوفر والخيار المناسب لتنفيذ المشروعات، إضافة إلى تدشين بوابة إلكترونية لاستقبال طلبات الترخيص للشركات، ونشر قائمة الشركات المرخصة ليتمكن المستهلكون من الوصول لها.

/////////////////////////////////////

الدوحة/ أفادت وسائل إعلام محلية بأن حملة “معا لبر أجمل”، التي كانت أطلقتها وزارة البلدية والبيئة القطرية منتصف فبراير الماضي خلال موسم التخييم الشتوي بغرض استزراع البر القطري وزيادة مساحات الغطاء النباتي، تمكنت في موسمها الأول من تحقيق النتائج المستهدفة.

ونقلت صحيفة (الراية) عن مصدر بالوزارة قوله إن الحملة، التي لقيت تجاوبا وإقبالا كبيرا من أصحاب المخيمات البرية، استهدفت تطوير وتنويع مصادر الأعلاف ذات الأصول البرية الأقل تكلفة بيئيا وأكثرها مقاومة للظروف المحلية القاسية، وذلك في سياق الجهود المبذولة لسد عجز إمداد الأعلاف المتنامي، وتقليص معدلات التصحر، ورفع مخزون الأرض مما افتقدته من بذور.

وأوضح المصدر ذاته أن عملية التوزيع، التي شملت ثلاثة آلاف شتلة وعبوة بذور لنباتات البيئة البرية القطرية، استفاد منها حاملو تراخيص مخيمات بعض المناطق كمرحلة أولى بواقع 5 إلى 10 شتلات مع كمية من البذور لكل مخيم، لافتا إلى أنه تم اختيار أنواع متعددة من نباتات البر القطري لإعادة زراعتها مثل “شجيرات السمر والسلم وعوسج وقرط والسدر والرغل والغاف”.

وأضاف أن الحملة ستتواصل خلال الموسم المقبل، الذي يبدأ منتصف أكتوبر، بتوزيع 12 ألف شتلة فضلا عن كميات من البذور على أصحاب المخيمات الجديدة التي لم تشملها تغطية الحملة خلال الموسم المنقضي، بينما ستواظب فرق متخصصة تابعة لإدارة البحوث الزراعية على العناية بالشتلات التي تمت زراعتها حفاظا عليها من التلف، وأيضا لقياس وتقييم مدى نجاح هذه التجربة.

/////////////////////////////////////

عمان/ تم مؤخرا افتتاح محطة طاقة شمسية كهرو- ضوئية، تم إنشاؤها داخل حرم المدرسة الأردنية الداخلية “كينغز أكاديمي”، وبطاقة توليدية تبلغ 2,6 ميجاواط.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية، أن هذا المشروع، الذي تبرعت بتطويره وتصميمه وبنائه شركة “أكوا باور” السعودية الرائدة في تطوير وبناء وتشغيل محطات توليد الكهرباء وتحلية المياه، يأتي تنفيذه إيمانا من الشركة بمسؤوليتها الاجتماعية نحو المؤسسات التعليمية الرائدة في المنطقة العربية.

وتعمل هذه المحطة على توليد الطاقة الكهربائية من المصادر المتجددة والتحول إلى الطاقة البديلة تخفيضا للنفقات وحفاظا على البيئة، حيث ستعمل على تخفيض ما يعادل 2,300 طن متري من انبعاثات الكربون، إلى جانب توفير الطاقة الكهربائية لما يعادل 350 وحدة سكنية.

ويدعم هذا المشروع توجه كينغز أكاديمي، التي تقع في قرية منجا على مشارف مدينة مادبا (جنوب عمان)، نحو الاعتماد على الطاقة البديلة المستدامة والنظيفة في توليد الكهرباء لجميع مرافقها، والذي سيمكنها من تخفيض التكاليف التشغيلية بشكل كبير والاستثمار أكثر في تطوير العملية التعليمية وتنمية قدرات الطلبة وزيادة عدد البعثات المقدمة للطلبة المتميزين.

/////////////////////////////////////

المنامة/ أكد الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة محمد بن دينة، أول أمس الخميس، استمرار المجلس تقديم الدعم والمساندة للشركات الصناعية في البحرين، وذلك بهدف تحقيق التنمية المستدامة البيئية.

وأوضح بن دينة، خلال استقباله مؤخرا رئيس مجلس إدارة شركة الخليج لدرفلة الألمنيوم “جارمكو” باسم الساعي، أن مثل هذه الشركات التي تحترم المنظومة البيئية تعتبر رافدا مهما للاقتصاد الوطني.

كما اطلع بن دينة، خلال هذا اللقاء، على البرامج والخطط المستقبلية التي تقدمها الشركة بعد تدشين مشروع التوسعة الجديدة، وكذلك القضايا البيئية ذات الصلة بوضع الشركة البيئي في الوقت الحالي وسبل التعاون بين المجلس والشركة من أجل تحقيق الأهداف المشتركة.

من جهته، أشاد الساعي بالدعم الذي يقدمه المجلس الأعلى للبيئة في سبيل الموازنة بين النهوض بالقطاع الصناعي والارتقاء بمنظومة البيئة.

/////////////////////////////////////

بيروت/ دعا وزير البيئة اللبناني، طارق الخطيب، كل من الهيئة الوطنية للطاقة الذرية، والمدعي العام البيئي في جبل لبنان، إلى التحقق من صحة معلومات حول نفايات سامة وخطرة مطمورة في جرد كسروان (جبل لبنان).

وأوردت الوكالة الوطنية للإعلام، أن الوزارة وجهت هذه الدعوة إثر توصلها بمعلومات عن وجود نفايات سامة ومشعة مطمورة في جرود كسروان بشكل غير سليم بيئيا مما يشكل خطرا حقيقيا على الصحة العامة وعلى البيئة، مشيرة إلى أن الوزارة طلبت من الهيئة اتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة هذا الموضوع في حال ثبوت صحته.

وأضافت الوزارة أن وسائل إعلام تناقلت معلومات حول وجود نفايات سامة وخطرة مشعة، مشيرة إلى أنه في حالة صحة هذه المعلومات فتسرب هذه المواد إلى المياه الجوفية يشكل خطرا على صحة الإنسان وعلى البيئة المحيطة.

وأشار المصدر إلى أنه وبالنظر لخطورة هذه المواد وحفاظا على السلامة العامة، تدعو الوزارة إلى إجراء الاستقصاءات والتحقيقات اللازمة للتأكد من صحة هذه المعلومات وفي حال صحتها سيتم ملاحقة الفاعلين والمتدخلين والمحرضين وكل من تثبت علاقته بهذا الموضوع.

اقرأ أيضا