أخباروزير البيئة المصري يصدر قرارا يقضي برفع درجات الاستعداد بالمحميات الطبيعية لاستقبال الزائرين خلال…

أخبار

01 سبتمبر

وزير البيئة المصري يصدر قرارا يقضي برفع درجات الاستعداد بالمحميات الطبيعية لاستقبال الزائرين خلال الاحتفال بعيد الأضحى

القاهرة – أصدر وزير البيئة المصري خالد فهمي قرارا يقضي برفع درجات الاستعداد بالمحميات الطبيعية لاستقبال الزائرين خلال الاحتفال بعيد الأضحى مع توفير كافة سبل الراحة للاحتفال بالعيد وسط أجواء الطبيعة لتكون تجربة حقيقية للاستمتاع والاحتكاك بالبيئة.

وصرح المهندس أحمد سلامة رئيس قطاع حماية الطبيعة بأنه تم إعداد برامج لتعريف الزائرين بالمحميات وأهميتها وسبل الحفاظ عليها بالإضافة إلى توزيع مطبوعات حول المحميات مع عرض أفلام توضح التنوع البيولوجي الفريد بمصر وتوعية المواطنين بسبل الحفاظ على المحميات.

وأضاف سلامة أن المحميات الطبيعية ستشهد خلال الاحتفال بالعيد تواجدا مكثفا لباحثي البيئة لاستقبال الزائرين مع توافر سيارات إسعاف ومنقذين بالمحميات البحرية.

وتستعد المحميات الطبيعية هذا العام لاستقبال آلاف الزائرين خلال الاحتفال بعيد الأضحى وخاصة المحميات الساحلية مثل رأس محمد بجنوب سيناء ووادي الجمال بالبحر الأحمر والتي يفضلها المواطنين خلال أشهر الصيف.

****************************

الرياض/ طرحت وزارة البيئة والمياه والزراعة 20 حقيبة استثمارية في البحر الأحمر بقيمة تتجاوز ملياري ريال (الدولار الواحد يعادل 3.75 ريال سعودي)، مؤكدة وجود 80 موقعا استثماريا في هذا البحر يمكن استغلاله للإسهام في زيادة إنتاجية الاستزراع المائي.

وأوضح وكيل الوزارة للثروة السمكية أحمد العيادة في تصريح أوردته وسائل إعلام محلية أن عدد مشاريع المياه الاستثمارية في البحر الأحمر المنتجة حاليا يبلغ 17 مشروعا، في حين بلغت مشاريع المياه الداخلية 80 مزرعة.

وأشار إلى أن الوزارة تطمح إلى تنمية المناطق الريفية بدعم مشاريع الاستزراع المائي وتوفير آلاف فرص العمل لشباب الوطن من الجنسين في سلسلة الإنتاج لهذه المشاريع في مختلف مناطق المملكة البحرية والداخلية.

وأضاف المتحدث أن صادرات المملكة من منتجات الأحياء المائية تعد أحد الركائز المعول عليها في عمود الاقتصاد المستقبلي للمملكة، مؤكدا أن الوزارة تعكف على تحقيق الاستغلال الأمثل للبحر الأحمر والمحافظة على موارده الطبيعية.

***********************

الدوحة/ تمكن برنامج تفاعلي للتعليم، جمع بين الفن والعلوم والمواد المعاد استخدامها وأيضا الطاقة الشمسية، وهو مشروع مبتكر يحمل إسم “جيل الشمس”، أعدته شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية، من بلوغ مرحلة التصفيات النهائية لجوائز وايز 2017 من بين 15 مشروعا، لقيت استحسان مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم “وايز”.

وبحسب شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية، يرمي مشروع “جيل الشمس” إلى “تعزيز المهارات الإبداعية والتوعية بأهمية الطاقة الشمسية، وتطوير الصناعات المتصلة بالطاقة الشمسية في المنطقة”.

وأوضح رئيس مجلس إدارة شركة قطر لتقنيات الطاقة الشمسية والرئيس التنفيذي ومؤسس مشروع “جيل الشمس”، خالد كليفيخ الهاجري، أن قضية توعية الشباب بأمور الاستدامة ومصادر الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية والحفاظ على البيئة جميعها تكتسي أهمية قصوى بالنسبة لمستقبل الكوكب ككل.

وتنتمي المشروعات 15 المؤهلة للتصفيات النهائية لجوائز وايز إلى تسع دول، وقد تم اختيارها من قبل لجنة تحكيم تضم كوكبة من خبراء التعليم المعروفين على المستوى الدولي.

ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن المشاريع الستة الفائزة بجوائز وايز في شتنبر 2017، وسيتم تكريمها خلال مؤتمر القمة العالمي الثامن للابتكار في التعليم، والذي ستستضيفه الدوحة ما بين 14 و16 نونبر المقبل، بينما سيحصل كل مشروع فائز على جائزة قيمتها 20 ألف دولار أمريكي، فضلا عن فرص للدعاية والتواصل مع الآخرين في المجال ذاته.

يشار الى أن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (وايز) تم إطلاقه في 2009 بمبادرة من مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ويعد المؤتمر واحدا من أهم المنتديات العالمية التي تتناول الابتكار في التعليم.

***********************

بيروت/ دعت دائرة العلاقات العامة لبلدية بيروت، إلى زرع ما يقارب 7000 شجرة، على مدى سنة وذلك من أجل تأهيل واستحداث المجال الأخضر وسط المدينة.

وأوضح المصدر ذاته، في بيان أن عملية زرع الأشجار، التي تندرج ضمن السياسة الهادفة إلى تحسين جاذبية العاصمة وتطويرها وتجميلها، تهم زرع مجموعة من أنواع الشجر منها على الخصوص الزيتون، والبيزيا، والصنوبر وذلك لقيمتها الجمالية وألوانها المختلفة وقدرتها على التأقلم مع الأجواء الساحلية اللبنانية، بشكل يتناسب مع الطابع الخاص لمدينة بيروت.

اقرأ أيضا