أخباروزير الطاقة الأمريكي يؤكد أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ليست هي السبب الرئيسي وراء ظاهرة تغير…

أخبار

20 يونيو

وزير الطاقة الأمريكي يؤكد أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ليست هي السبب الرئيسي وراء ظاهرة تغير المناخ

الولايات المتحدة:

أكد وزير الطاقة الأمريكي، ريك بيري، اليوم الاثنين، أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ليست هي السبب الرئيسي وراء ظاهرة تغير المناخ.

ونفى بيري، ردا على سؤال لشبكة الأخبار الأمريكية (سي إن بي سي)، أن تكون انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المصدر الرئيسي وراء ظاهرة الاحتباس الحراري وتغير المناخ.

وحسب المراقبين، فإن رد المسؤول الأمريكي فاجأ العلماء والباحثين داخل وخارج الحكومة الفيدرالية.

وأكد عدد من العلماء، لاسيما الباحثون في وكالة (ناسا) ووكالة حماية البيئة، إضافة إلى الباحثين في القطاع الخاص، أن الانبعاثات الغازية المسببة للاحتباس الحراري الناجمة عن الأنشطة البشرية هي السبب الرئيسي في ظاهرة تغير المناخ بجميع أنحاء العالم.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن عن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس حول المناخ، الذي وقعته في دجنبر 2015 نحو 195 دولة، والذي يهدف إلى تقليص انبعاثات الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري من أجل مكافحة ظاهرة تغير المناخ.

كما وصف ترامب، خلال حملته الانتخابية، ظاهرة تغير المناخ ب”الخدعة” التي اختلقتها الصين، متعهدا بسحب بلاده من اتفاق باريس، وحذف الوكالة الأمريكية لحماية البيئة.

———————————————————

في ما يلي نشرة الأخبار البيئية لقطب أمريكا الشمالية :

كندا:

أعلنت الوزارة الكندية للبيئة وتغير المناخ عن إحداث الحكومة لصندوق لاقتصاد بانبعاثات كربونية منخفضة، بقيمة ملياري دولار.

سيدعم الصندوق المشاريع المقترحة من قبل المقاطعات والأقاليم وكذا البلديات وحكومات السكان الأصليين والشركات والمنظمات الأخرى من أجل الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة وتعزيز النمو النظيف.

سيوفر هذا الصندوق تمويلات على مدى خمس سنوات، كما سيدعم النمو النظيف والمستدام خلال السنوات القادمة.

وسيقدم الصندوق 1.4 مليار دولار إلى المقاطعات والأقاليم لمساعدتها على الوفاء بالتزاماتها بشأن أولويات الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة، وغيرها من الالتزامات التي وردت في الإطار الكندي للنمو النظيف وتغير المناخ.

بينما سيخصص باقي المبلغ لدعم تحدي تحقيق اقتصاد بانبعاثات كبونية منخفضة وتنفيذ الإطار الكندي.

اقرأ أيضا